الاتحاد

عربي ودولي

براون: سحب ألف جندي بريطاني قبل نهاية العام

براون يمازح عسكريين بريطانيين في البصرة

براون يمازح عسكريين بريطانيين في البصرة

أعلن رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون أثناء زيارة مفاجئة قام بها إلى العراق أمس، حيث التقى نظيره العراقي نوري المالكي والنائب الثاني للرئيس العراقي طارق الهاشمي وقائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بيتريوس في بغداد وتفقد القوات البريطانية في البصرة، أن بلاده ستسلم القوات العراقية مهام الأمن في محافظة البصرة في غضون شهرين وستسحب نحو ألف جندي من جنوب العراق بحلول نهاية العام الجاري· وأكدت الرئاسة الأميركية أنها لا ترى أي مشكلة في اعلان بريطانيا عن تخفيض عدد قواتها·
وأوضح براون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المالكي أن تخفيض عدد القوات البريطانية البالغ قوماها 5500 عسكري أصبح ممكنا بعد أن تم الاتفاق على تسليم السيطرة الكاملة على البصرة للسلطات العراقية خلال الأسابيع الثمانية المقبلة· وقال ''أتمنى أن يصل الجنود العائدون إلى بلادهم قبل أعياد الميلاد''· وأضاف ''لا اعلان حاليا عن تخفيض آخر خلال العام المقبل سنتخذ قرارا بهذا الصدد بناء على تقييمنا للواقع على الارض''· وأعلن المتحدث باسم الجيش البريطاني في العراق الميجور مايك شيرر ان الحكومة العراقية ستتسلم المسؤولية الامنية كاملة على محافظة البصرة مطلع شهرنوفمبر المقبل· وأكد المالكي استعداد قوات الأمن العراقية لتسلم الملف الأمني في البصرة من القوات البريطانية في ''اقرب وقت ممكن''·
وفي واشنطن، أكدت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو أن الإدارة الأميركية مرتاحة للانسحاب البريطاني الوشيك· وقالت لصحفيين ''ان قوات الامن العراقية كانت تعمل مع القوات البريطانية في البصرة وقد سعى الطرفان من اجل الوصول الى هذا الحد حيث يقول العراقيون انهم قادرون على تولي الامن''· واضافت ''يبدو لي ان البريطانيين يعملون ضمن المهل التي حددوها لأنفسهم وسيظل هناك 4500 جندي بريطاني في البصرة بعد الانسحاب فيما ينتشر ألف جندي آخرين في المنطقة·
ورغم ذلك بدا أن القرار أحرج الإدارة الأميركية، غداة إقرار مجلس الشيوخ الاميركي موازنة الدفاع في السنة المالية الأميركية الجديدة التي بدأت أمس الأول، البالغة 648 مليار دولار، منها 150 مليارا لتمويل حربي العراق وافغانستان· وأظهر استطلاع للرأي العام في الولايات المتحدة اجري لحساب ''صحيفة واشنطن بوست'' وشبكة التلفزيون الأميركية ''أيه·بي·سي''· أن معظم الاميركيين ( 70% مقابل 25%) يعارضون تماما طلب رئيسهم جورج بوش تخصيص مبلغ 190 مليار دولار لنفقات الحربين ويؤيدون توسيع برنامج الرعاية الصحية للاطفال الذي هدد بوش باستخدام حق النقض ''''لفيتو'' ضده·

اقرأ أيضا

مقتل ستة أشخاص دهساً في الصين والشرطة تقتل السائق