الاتحاد

عربي ودولي

الديمقراطيون ينشرون وثيقة تدحض مذكرة الجمهوريين حول الـ«اف بي آي»

واشنطن (أ ف ب)

نشر ديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي أمس وثيقة تدحض ما جاء في مذكرة نشرها برلمانيون جمهوريون من اتهام لمكتب التحقيقات الفدرالي «اف بي آي» بالانحياز واستغلال السلطة في تحقيقه حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
وجاء في المذكرة التي رفع جمهوريون السرية عنها في مطلع فبراير الجاري رغم اعتراض الـ «اف بي آي» ووزارة العدل، أن تقريرا أُعد بتمويل ديمقراطيين هو ما حمل الشرطة الفدرالية على التجسس على كارتر بيج، أحد المعاونين السابقين في الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب.
وجاء في نص وثيقة السبت أن الـ «اف بي آي ووزارة العدل لم،يستغلا، قانون التجسس على الاستخبارات الأجنبية أو يقوموا باخفاء معلومات استخباراتية او يستخدموا هذه الأداة الحيوية من أجل التجسس على حملة ترامب»، في اشارة الى العملية التي تم بموجبها إصدار مذكرات المراقبة السرية.
وتابعت الوثيقة أن «وزارة العدل والشرطة الفدرالية كانا سيقصران في أداء واجبهما في حماية البلاد لو لم يسعيا لإصدار مذكرة وتجديدها مرات عدة من أجل التجسس بشكل مؤقت على كارتر بيج الذي اعتبره ال«اف بي آي» عميلا للحكومة الروسية».
وبعد ان كان البيت الأبيض سعى لمنع نشر الوثيقة الديموقراطية بحجة انها تتضمن معلومات سرية، عاد ووجه اليها انتقادات رغم تنقيحها.
وقال مساعد المتحدث باسم البيت الأبيض راج شاه إنها «وثيقة بدوافع سياسية.. مليئة بالمزاعم غير المدعومة بأدلة»، وإنها «لا تجيب على المخاوف الجدية» التي أثارتها المذكرة الجمهورية.

اقرأ أيضا

مسؤول ألماني يطالب باستعادة مواطنيه المنتسبين لـ"داعش" في سوريا