الاتحاد

عربي ودولي

بلجيكا: منفذو هجمات بروكسل كانوا يخططون لاستهداف فرنسا

الشرطة البلجيكية خلال عملية القبض على الإرهابي محمد عبريني في بروكسل أمس الأول (أ ب)

الشرطة البلجيكية خلال عملية القبض على الإرهابي محمد عبريني في بروكسل أمس الأول (أ ب)

عواصم (وكالات)

كشف الادعاء البلجيكي، أن المحققين حصلوا على معلومات توضح أن منفذي الهجمات التي شهدتها العاصمة بروكسل الشهر الماضي كانوا يخططون لتنفيذ هجوم جديد في باريس، ولكن الوقت لم يسمح لهم، وشنوا هجومهم في بلجيكا حيث يقيمون.
واعتبر رئيس الوزراء الفرنسي أن هذه المعلومات تشكل دليلاً إضافياً على التهديدات الكبيرة التي تحدق ببلاده. وقال المدعي الاتحادي في بلجيكا «أظهرت عوامل عديدة في التحقيق أن الجماعة الإرهابية كانت تنوي في بادئ الأمر شن هجوم في فرنسا مجددا، وعندما فوجئوا بسرعة التقدم في التحقيق اتخذوا قرار شن الهجوم في بروكسل».
واعتبر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أمس، أن تخطيط الخلية الإرهابية في بروكسل لشن هجمات جديدة في باريس يشكل«دليلاً على التهديدات القوية جدا التي تحدق بفرنسا».
وقال فالس خلال مؤتمر صحفي في الجزائر«إنه دليل إضافي على التهديدات القوية جدا التي تحدق بأوروبا برمتها، وبالتأكيد، بفرنسا خصوصا»، مضيفاً«لن نتخلى عن يقظتنا».
وتابع فالس «هذا يعني بالضبط أن التهديد هنا، موجود، وان علينا الاستنفار»، وخلص إلى أن «التحقيقات القائمة والتي تتقدم بتنسيق تام مع القضاء الفرنسي، ستتيح معرفة المزيد في هذه المرحلة».
في ذات السياق، قال رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألماني (بي.إف.في) هانز جورج ماسن، إن تنظيم داعش الإرهابي يريد تنفيذ هجمات في ألمانيا، وإن الوضع الأمني خطير للغاية، لكنه أضاف أنه لا يعلم بمؤامرة محددة لشن هجوم.
وقال ماسن في تصريحات صحفية «إن التنظيم يريد شن هجمات ضد ألمانيا والمصالح الألمانية»، وأضاف «ليس لدينا أي علم في هذه اللحظة بأي خطط ملموسة لشن هجمات إرهابية في ألمانيا». وأردف قائلاً إن دعاية تنظيم داعش تهدف إلى تشجيع أنصارها على أخذ زمام المبادرة لشن هجمات في ألمانيا».
وقال ماسن، إن هناك عدة قضايا تربط بين ألمان عائدين من سوريا وخطط لشن هجمات، وحذر من أن الخطر الذي يشكله الإرهابيون في ألمانيا ما زال قوياً.
وذكر ماسن إن ألمانيا تفادت التعرض لهجوم كبير حتى الآن بفضل نجاح عمل السلطات الأمنية، والحظ إذ لم يعمل جهاز لتفجير قنبلة كما ينبغي في حالة أو حالتين.
وحول سؤال عن عدد الإرهابيين الذين يصنفون على أنهم شديدو الخطورة في ألمانيا، قال إنه يوجد نحو 1100 شخص ينظر إليهم على أنهم خطر إرهابي محتمل. وقال ماسن، إن جهازه على علم بنحو 300 محاولة من إرهابيين آخرين لتجنيد لاجئين.
وأضاف «أشعر بقلق بشكل خاص من القُصر الكثيرين الذين ليس معهم ذووهم».

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد