الاتحاد

الرياضي

الاتحاد صرف من جيبه 350 ألف درهم لتغطية نفقات المنتخبات

المنتخبات الوطنية كانت حاضرةً في المناقشات

المنتخبات الوطنية كانت حاضرةً في المناقشات

طرح حسين الحمادي ممثل نادي الوصل مسألة إعطاء فرصة كافية للأندية التي تمثل الإمارات في الاستحقاقات الخارجية خاصة الخليجية لكي تقوم بالاستعداد والتحضير الكافي لها وحتى لا يتكرر ما حدث في فريقه في بطولة التعاون الأخيرة والسفر إلى البحرين ثلاثة أيام في البطولة نظراً لانشغاله في المسابقات المحلية ووعد المسؤولون بالاتحاد مراعاة هذا الجانب وتسهيل مهمة الأندية في المشاركات الخارجية·
ذكر إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة أن اتحاده صرف من جيبه ''350 ألف درهم'' لتغطية نفقات المنتخبات خلال الفترة الماضية، وذلك من خلال الدعم الذي تلقاه بطولة دبي الدولية، وكذلك من خلال العلاقات الشخصية مع الشركات والمؤسسات الوطنية·· وأضاف أن اتحاده يسعى إلى تطوير المسابقات والحكام وإعادة تأثيث مقر الاتحاد· وأشار إلى الزيادة التي طرأت على إعانة الهيئة والتي وصلت إلى 700 ألف درهم بدلاً من 500 ألفاً، لافتاً إلى أن هذه الزيادة لا تفي بالغرض بل تحتاج إلى ''دعم إضافي''، مستشهداً بالميزانية التي رصدت لتحضير ومشاركات منتخب الرجال والشباب خلال فترة الصيف والبالغة 1,200 مليون درهم منها 700 ألف فقط من الهيئة والباقي في مبادرات الاتحاد وخطته التسويقية·
وأوضح علي محمد علي نائب رئيس الاتحاد رئيس اللجنة المكلفة باجراء مسح لأندية الدولة أن توقيف عمل اللجنة ليس مرتبطاً بفترة معينة بل هو محاولة من الآن للاستعداد للموسم القادم، بحيث تكون الأندية قد هيأت نفسها في وقت مبكر وبدعم من الاتحاد· وتطرق علي محمد علي إلى قرار نادي الإمارات بإلغاء نشاطي الايثال والميني قائلاً إن القرار لا يسري على كرة السلة بل شمل ألعاباً أخرى وأن اتحاد السلة يسعى إلى تشجيع وحث الأندية على المشاركة في نشاطه من خلال توفير الدعم اللازم للأندية ذات الإمكانات المحدودة· في الوقت نفسه أوضح إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد أن قرار عودة الأندية إلى أسرة الاتحاد لا يأتي إلا بتوجيهات عليا ونحن في انتظار النتائج، مؤكداً أن ما حققته كرة السلة الإماراتية من إنجازات لم تشهده في ألعاب أخرى، وأكد القرقاوي أن أندية الوحدة والعين وبني ياس من الأندية الفاعلة والمؤثرة في ساحة كرة السلة وتمثل ''50%'' في قوة اللعبة، مشيراً إلى أن اللعبة فقدت نصف قوتها في غياب الأندية الثلاثة، قائلاً إن أسرة اللعبة في شوق لعودتها·
ذكر القرقاوي بأن بعض المسؤولين طرحوا فكرة تكريم أفضل لاعب وهداف وإداري ومدرب ومشرف وأفضل مدرب للمراحل السنية؛ لأن ذلك يساعدنا على الاستقرار والانضباط داخل الملعب قائلاً إن اتحاده سيراعي هذه المسألة من خلال الرعاية التي قامت بها شركة البوم القابضة·
وطرح مندوب نادي النصر عبدالله بلال المري موضوع تخصيص مكافأة حالية لبطل الدوري·
أكد الدكتور منير بن الحبيب السكرتير الفني للاتحاد أنه ستتم مراعاة الفصل بين البطولات، بحيث لا يكون هناك أي تداخل بينها كما حدث في الموسم الماضي، كما تطرق الدكتور منير إلى أسباب اعتماد أجنبي واحد في مسابقتي الدوري والكأس تمشياً مع ما هو متبع في البطولات الخليجية·
وتساءل فارس المطوع مندوب نادي الشباب عن أسباب إقامة جولتين متتاليتين خلال يومين من دون منح اللاعبين فرصة لالتقاط الأنفاس، ورد الدكتور منير بن الحبيب قائلاً إن هذا الأمر تم الاتفاق عليه قبل بداية الموسم وبمباركة جميع مدربي الأندية·
وقال علي محمد علي نائب رئيس الاتحاد إن اتحاده ينظر للفائدة الفنية بقدر تركيزه على توقيت المباريات، قائلاً إن مدربي الأندية وافقوا على هذا النظام لأنه يصب في مصلحة اللعبة·
انتقد عبداللطيف الفردان مندوب نادي الشارقة تأخير الرد على المقترحات التي تقدم بها ناديه من خلال رسالة موجهة للاتحاد بتاريخ 3 يوليو الماضي، قائلاً إن الرد وصل إليهم يوم 5 سبتمبر، أي بعد شهرين من تقديم اقتراحاتهم!·
ورد عبدالله الأنصاري أمين سر الاتحاد قائلاً إن هذه الأمور بحاجة إلى اجتماع لجنة فنية، وبما أن الفترة الماضية لم تسمح بعقد مثل هذه الجلسة؛ لأنها تزامنت مع فترة الصيف، فقد تم تأجيل الموضوع·
رد عبدالرحمن العويس رئيس لجنة منتخبات السلة على الانتقاد الذي وجهه مندوب الشارقة عبداللطيف الفردان بشأن الغياب الإداري عن تدريبات يستحق الشباب خلال بطولة التعاون الأخيرة، قائلاً إن مثل هذه الأمور تحدث أيضاً في الأندية، ولها مسبباتها، مؤكداً أنه بدعم الأندية ممكن أن تحل جميع هذه المشكلات، وقائلاً إن الاتحاد سيأخذ بهذه الملاحظة بعين الاعتبار·
طالب حسين الحمادي مندوب الشارقة بتفريغ اللاعبين الدوليين والسماح لهم بالمشاركة في التدريبات الصباحية لكن عبدالرحمن العويس رئيس لجنة المنتخبات الوطنية أوضح أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واضح بهذا الخصوص والتفرغ فقط في المشاركات الخارجية· كما أوضح أحمد العبدولي ممثل الهيئة بأن القرار رقم ''''20 بخصوص تفرغ اللاعبين الدوليين يسري فقط على الاستحقاقات الخارجية·
ذكر إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد أن اتحاده صرف 571 ألف درهم على الحكام في الموسم الماضي مقابل 400 ألف للمنتخبات الوطنية·
أثار عبداللطيف الفردان مندوب نادي الشارقة موضوع رفع ''تسعيرة'' تسجيل اللاعبين الأجانب من 1500 درهم إلى 5 آلاف درهم، لكن الأنصاري أمين سر الاتحاد أكد أن أعباء الاتحاد كثيرة، ويكفي أنه يوضع للحكام حوالى 63 ألف درهم، في حين المبلغ الإجمالي لتكاليف تسجيل اللاعبين الأجانب سنوياً حوالي 60 ألف درهم·
قدم إسماعيل القرقاوي الشكر إلى شركة البوم القابضة ممثلة برئيس مجلس الإدارة عابد البوم نيابة عن أسرة كرة السلة لمبادرتها برعاية نشاط السلة·
حضر اجتماع الجمعية العمومية كل من: علي محمد علي نائب رئيس الاتحاد، وعبدالله الأنصاري أمين السر العام، وعبدالرحمن العويس رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، وعبدالله حسن عضو مجلس الإدارة، والدكتور منير بن الحبيب السكرتير الفني، وأحمد العبدولي ممثل الهيئة، ومندوبو الأندية: حسين صالح الحمادي ''الوصل''، وعبدالله بلال المري ''النصر''، وأحمد الحجيري ''الأهلي''، وفارس المطوع ''الشباب''، وعبداللطيف الفردان ''الشارقة''، ووليد حماد ''الشعب''، وعبدالله الدلال ''رأس الخيمة''، وراشد عبدالله ''الخليج''، ومحمد الخديم ''دبا الفجيرة''·

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ