الاتحاد

دنيا

أصحاب القرش

يقول العامة لصاحب المال الكثير «فلان مِقْرش»، وفلانٌ يُقرّشّها أي يحسبها بالقرش، كناية عن شدة الحرص والبخل، ويضرب المثل بالقرش وهو سمك كبير يهاجم ويأكل الإنسان والدواب في البحر، ويقال للإنسان الظالم الجشع الذي يأكل الأخضر واليابس.
وتقول العرب «أَقْرَشُ من المجبِّرين» في باب ضرب المثل بالوحدة والتكاتف، وقيل إن أربعة رجال من قريش، وهو أولاد عبد مناف بن قصيّ، أولهم هاشم، ثم عبد شمس، ثم نوفل، ثم المطلب - بنو عبد مناف - سادوا بعد أبيهم، لم يسقط لهم نجم، جبر الله تعالى بهم قريشاً فسمُّوا المجبّرين، وذلك أنهم وفدوا على الملوك بتجاراتهم، فأخذوا منهم لقريش العصم، أخذ لهم هاشم عهداً من ملوك الشام حتى اختلفوا بذلك السبب إلى أرض الشام وأطراف الروم، وأخذ لهم عبد شمس عهداً من النجاشي الأكبر حتى اختلفوا بذلك السبب إلى أرض الحبشة، وأخذ لهم نوفل عهداً من ملوك الفرس حتى اختلفوا بذلك السبب إلى أرض فارس والعراق، وأخذ لهم المطلب عهداً من ملوك حمير حتى اختلفوا بذلك السبب إلى بلاد اليمن.
قُرَيش: قبيلة سيدنا رسول اللَّه، صلى اللَّه عليه وسلم، أبوهم النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إِلياس بن مضر؛ فكلُّ من كان من ولد النضر، فهو قُرَشِيٌّ دون ولدِ كنانة ومَنْ فوقَه، قيل. سُمّوا بِقُرَيْشٍ مشتقّ من الدابة التي ذكرناها التي تَخافُها جميعُ الدوابّ.
قال الشاعر:
وقُرَيْشٌ هـي التـي تَسْــكُنُ البَحْـ ـر، بها ســُمّيَتْ قُرَيْـــشٌ قُرَيْشــا
وقيل: سميت بذلك لتَقَرُّشِها أي تجمُّعِها إلى مكة من حواليها بعد تفرُّقِها في البلاد حين غلب عليها قُصَّي بن كِلاب، وبه سمي قصيٌّ مُجَمِّعاً، وقيل: سميت بقريش بن مَخْلَد بن غالب بن فهر كان صاحب عيرهم فكانوا يقولون: قدِمَت عيرُ قريش وخرجت عير قريش، وقيل: سميت بذلك لتَجْرِها وتكسُّبها وضَرْبِها في البلاد تَبْتَغي الرزق، وقيل: سميت بذلك لأنهم كانوا أَهلَ تجارة ولم يكونوا أَصحابَ ضَرْع وزرْع من قولهم: فلان يَتَقَرَّشُ المالَ أَي يَجْمَعُه، إذا نسَبوا إِلى قُرَيشٍ قالوا: قُرَشِيّ، بحذف الزيادة، وللشاعر إذا اضطر أن يقول قُرَيْشِيّ.
فالقَرْشُ لغة: الجمع والكسبُ والضم من ههنا. وقَرَشَ يَقْرِشُ ويَقْرُشُ قَرْشاً، وبه سميت قُرَيش، وتَقَرَّش القوم: تجمَّعوا، والمُقَرِّشةُ السَنةُ المَحْل الشديدة لأن الناس عند المَحْل يجتمعون فتنْضمُّ حواشيهم وقَواصِيهم، والتَّقْرِيشُ: الاكتسابُ؛ قال رؤبة:
أُولاك هَبَّشْـتُ لهــم تَهْبِيشـي قَرْضي، وما جَمَّعْتُ من قُرُوشي
وقيل: إنما يقال اقْتَرَشَ وتَقَرَّشَ للأهل. يقال: قَرَشَ لأهله وتَقَرَّش واقْتَرَش وهو يَقْرِشُ ويقْرُشُ لعياله ويَقْتَرش أي يكتسب، وقَرَش في مَعِيشته، وتَقَرَّشَ الشيءَ تَقَرُّشاً: أخذه أوّلاً فأوّلاً، وقَرَشَ من الطعام: أصاب منه قليلاً، وأقْرَشَ بالرجل: أخبَره بعُيوبه، وأقْرَشَ به وقَرّشَ: وشى وحَرَّشَ؛ قال الحارث بن حلِّزة:
أَيهــــا الناطــــــقُ المُقَرِّشِ عَنَّــا عنـــد عمــرو، وهــل لذاك بَقاءُ؟
وقيل: أقْرَشَ به إقْراشاً أي سعى به ووقَعَ فيه.ويقال: واللَّه ما اقْتَرَشْت بك أي ما وَشَيْتُ بك، والمُقَرِّشُ المُحَرِّشُ، وتَقَرَّشَ عن الشيء: تنزّه عنه، قال عَدِيّ بن الرِّقَاع يمدح الوليد بن عبد الملك:
غَلَبَ المَسـامِيحَ الوليدُ سَـماحةً، وكَفى قُرَيشَ المُعْضِلاتِ وسـادها
وإِذا نَشَــرْت له الثنــاءَ، وجَدْتَــه وَرِثَ المَكـارِمَ طُرْفَهــــا وتِلادَهــا


إسماعيل ديب

اقرأ أيضا