الاتحاد

الاقتصادي

عملاء داماك ينتمون إلى 110 جنسيات

حسين سجواني

حسين سجواني

أعلنت أمس ''داماك العقارية''، أن عملاء من أكثر من 110 جنسيات في العالم، يتوزعون في أوروبا، والشرق الأوسط، والولايات المتحدة الأميركية، وآسيا، وأفريقيا ودول أخرى، اشتروا من عقاراتها، وتنتشر مشاريع داماك في ستة بلدان من ضمنها الإمارات، وقطر، والأردن، ولبنان، ومصر·
وقال حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة داماك العقارية القابضة: ''يعتبر هؤلاء العملاء سفراء لعلامتنا التجارية وإنني لواثق أنهم يفتخرون كما نفتخر بهم أيضاً كجزء من عائلتنا، وهناك 300 بلد في العالم وإننا مسرورون أن نتواجد في ثلث هذه البلاد تقريباً''· وأضاف: ''ليس من السهل على أي علامة تجارية أن تبيع كما نفعل، ويعود سبب نجاحنا إلى استراتيجيتنا التسويقية المركزة وعقاراتنا المصممة حسب المعايير العالمية· كما نفتخر بفريق العمل الذي تتنوع خلفياتهم، بحيث يستطيعون التواصل مع جميع العملاء وتلبية حاجاتهم· علاوة على ذلك، إننا نسعى للنمو أكثر داخلياً وخارجياً وتقوية التزامنا تجاه هذا السوق الحيوي''· وتابع: ''بالإضافة إلى الدعم والخدمات التي يقدمها المركز الرئيسي في دبي، لدى الشركة برنامج خدمة عملاء شامل يوفر الحلول للعملاء من خلال شبكة مكاتب إقليمية واسعة تتواجد في المملكة المتحدة (لندن، ومانشستر)، إيرلندا، والإمارات، وإيران، وروسيا، وإيطاليا، والأردن، والسعودية، ولبنان، ومصر، وقطر· وقال ''بيتر ريدوك'' الرئيس التنفيذي لـ ''داماك'': ''نسعى إلى توفير أفخم مستويات الحياة لعملائنا المقيّمين في المنطقة والعالم· ويستغرق التطوير الفخم الكثير من الوقت وإنما عملنا على تسريع هذه العملية من خلال التزامنا، وخدمة العملاء التي نوفرها، ومعايير الجودة العالمية التي نتبعها· وتمثل عقارات ''داماك'' الفخامة والرقي وعائدات الاستثمار المترف·
وقال الأيرلندي دافيد ماكي، المقيم في مشروع مارينا تيراس: ''لاحظت أن ''داماك'' شركة ملتزمة بأفضل معايير الجودة· والجودة التي رأيتها وجربتها في شقتي هي من أفضل ما يتواجد في العالم''·
وقال دافيد بنستيد، مقيم في مشروع ''الأمواج'': ''يختلف إمضاء الإجازات في بلد ما عن الاستثمار فيه لما في ذلك من اختلاف وأخطار· إنما مع شركة كبيرة مثل داماك العقارية، قلت نسبة الأخطار حيث تم الرد باحتراف على كل مخاوفنا من قبل قسم خدمة العملاء لديهم''·

اقرأ أيضا

أنظمة جديدة لسلامة محركات الحافلات العام الحالي