الاتحاد

رمضان

إغاثة الملهوف

قال الله تعالى: (ولا تنسوا الفضل بينكم)، وقال تعالى: (وتعاونوا على البر والتقوى)· وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''من مشى في عون أخيه ومنفعته فله ثواب المجاهدين في سبيل الله''· وعن أنس -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ''الخلق كلهم عيال الله، فأحب خلقه إليه أنفعهم لعياله''· رواه البزار، والطبراني في معجمه· ومعنى عيال الله: فقراء الله تعالى، والخلق كلهم فقراء الله تعالى، وهو يعولهم·
وروي في مسند الشهاب عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ''خير الناس أنفعهم للناس''· وعن كثير بن عبيد بن عمر وابن عوف المزني عن أبيه عن جده -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''إن لله خلقاً خلقهم لقضاء حوائج الناس آلى على نفسه ألا يعذبهم بالنار، فإذا كان يوم القيامة وضعت لهم منابر من نور يحدثون الله تعالى والناس في الحساب''·
وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سعى لأخيه المسلم في حاجة فقضيت له أو لم تقض غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر وكتب له براءتان: براءة من النار، وبراءة من النفاق''·
وعن نافع عن ابن عمر -رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''من قضى لأخيه المسلم حاجة كنت واقفاً عند ميزانه، فإن رجح، وإلا شفعت له''· رواه أبو نعيم في الحلية·
وروي في مكارم الأخلاق لأبي بكر الخرائطي عن أنس -رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''من مشى في حاجة أخيه المسلم كتب الله له بكل خطوة سبعين حسنة، وكفر عنه سبعين سيئة، فإن قضيت حاجته على يده خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه· فإن مات في خلال ذلك دخل الجنة بغير حساب''·
وعن ابن عباس -رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''من مشى مع أخيه في حاجة فناصحه فيها جعل الله بينه وبين النار سبعة خنادق، ما بين الخندق والخندق، كما بين السماء والأرض''· رواه أبو نعيم وابن أبي الدنيا·
وعن عبدالله بن عمر -رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''إن لله عند أقوام نعماً يُقرها عندهم ما داموا في حوائج الناس ما لم يملوا، فإذا ملّوا نقلها الله الى غيرهم''· رواه الطبراني· وروي عن طريق الطبراني بإسناد جيد عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''ما من عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها عليه ثم جعل حوائج الناس إليه فتبرم فقد عرض تلك النعمة للزوال''·

اقرأ أيضا