الاتحاد

الإمارات

إسلامية دبي تصمم مجسم نخلة تمثل شهر رمضان

صممت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي مجسم نخلة لشهر رمضان المبارك أطلقت عليها اسم ''نخلة الشؤون الإسلامية''، وذلك بهدف العمل خلال الشهر الفضيل بأسلوب متجدد وجاذب من أجل تحقيق رسالة الدائرة وأهدافها والتميز والتجدد في طرح العمل الدعوي على الصعد كافة· وقال جمعة عبيد الفلاسي مساعد المدير العام لقطاع العمل الخيري: ''إن فكرة تصميم مجسم نخلة الشؤون الإسلامية تعود إلى الواعظة جميلة الشريف ووصفه بأنه عمل متميز ومبتكر يساهم بشكل فاعل وكبير في تجديد أطروحات العمل الدعوي ويفتح آفاقاً واسعة لأفكار جديدة على النسق ذاته''· من جانبها، أوضحت جميلة الشريف الواعظة بقطاع العمل الخيري وصاحبة الفكرة أن الفكرة نشأت من تصميم نخلة مطابقة للنخلة الحقيقة، بحيث يكون الجذع عبارة عن أرفف توضع فيها مطويات وكتيبات عن مكانة النخلة في الإسلام وشهر رمضان المعظم وأهمية التمر عند المسلمين باللغتين العربية والإنجليزية وتم تحميل النخلة بكيسين كبيرين مصنوعين من سعف النخيل توضع بهما علب كرتونية معبأة بالتمور أو أكياس قماشية ملونة معبأة بالتمور أيضاً تقدم كهدية مع المطوية أو الكتيب في الأماكن التي ستوضع فيها النخلة ويتم تزيينها بإضاءة على أطرافها لتزداد جمالاً وجذباً للأنظار· وأشارت إلى أن المناطق المستهدفة لوضع النخلة فيها اشتملت على مقر جائزة دبي للقرآن الكريم ''غرفة تجارة وصناعة دبي'' وجمعية النهضة النسائية وخيمة جميرا، إلى جانب مسجد أبو منارة وخيمة الملتقى الرمضاني بمنطقة الطوار·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم