الاتحاد

ثقافة

العويس تقيم ندوة الإمارات وبعدها العربي في نوفمبر

تقيم مؤسسة سلطان بن على العويس الثقافية بدبي ندوة موسعة تحت عنوان ''الإمارات وبعدها العربي'' بمناسبة العيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة يومي 28 و29 نوفمبر المقبل وهي ندوة تتناول دولة الإمارات من حيث التاريخ والفكر والسياسة والثقافة والإعلام والاقتصاد·، وسيحضرها نخبة من المفكرين الإماراتيين والخليجيين والعرب؛ كما بدأت المؤسسة الاستعدادات للاحتفال بمرور عشرين سنة على انطلاقتها عبر برنامج موسع في مارس 2008 سيجري الإعلان عن تفاصيله لاحقاً·
جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الذي عقده مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية بدبي مساء الأربعاء الماضي اطلعوا خلاله على سير العمل في المؤسسة، وناقشوا خطة العمل للمرحلة المقبلة التي تشتمل على مجموعة أنشطة، بالإضافة إلى متابعة عمل الجائزة في دورتها العاشرة والتي أغلقت ترشيحاتها نهاية فبراير الماضي، حيث من المتوقع أن تعلن نتائجها في ديسمبر المقبل·
وقال عبدالحميد أحمد أمين عام جائزة سلطان العويس الثقافية إن الاحتفالية بمرور عشرين سنة على انطلاقة مؤسسة العويس الثقافية ستكون حدثاً بارزاً في الحياة الثقافية، نظراً لما ستزخر به من أسماء مرموقة ساهمت طيلة عشرين عاماً في تعزيز موقع الجائزة وتأكيد أهميتها، ومن المؤمل أن يحضر هذا الحفل معظم الفائزين عبر الدورات العشر وكذلك بعض الذين ساهموا في تحكيم الجوائز بالإضافة إلى حشد من الأدباء والمثقفين والإعلاميين وغيرهم·
من جانب آخر أشار عبدالحميد احمد إلى اللمسات الأخيرة التي وضعتها المؤسسة على أسبوع ثقافي بولندي تقيمه في الفترة من 20 إلى 24 نوفمبر، حيث يشتمل على معرض تشكيلي وحفلات موسيقية وفلكلورية، وأنشطة ثقافية أخرى متنوعة·
وقال إن مكتبة العويس، مرفق حيوي داخل المؤسسة يجري تطويره باستمرار، وقد أدخلت عليه خدمات إلكترونية متطورة لتكون الأوعية والمستوعبات في متناول القارئ بسهولة، كما يجري الإعداد لخدمة الإعارة الخارجية وفق برنامج متطور تمت الاستعانة به لتطوير عمل المكتبة، إضافة إلى ما يصلها بشكل مستمر آخر الإصدارات الإبداعية التي تصدر في العواصم العربية المختلفة·
وأضاف أن المؤسسة أجرت تعديلاً جوهرياً على موقع المؤسسة الإلكتروني يمكن للقارئ والمتصفح أن يلمسه في نسخته الحديثة، حيث الأخبار الثقافية الجديدة باللغتين العربية والإنجليزية ستكون متاحة للزوار بشكل يومي وسريع·

اقرأ أيضا

زايد.. قوة الإمارات الناعمة