الاتحاد

الاقتصادي

488 مليار درهم قيمة التجارة الخارجية في دبي خلال 2009

حاويات في ميناء جبل علي

حاويات في ميناء جبل علي

بلغ إجمالي قيمة التجارة الخارجية المباشرة في إمارة دبي خلال عام 2009 نحو 488,5 مليار درهم، استحوذت أنشطة إعادة التصدير على نحو 24% منها، مقابل 10% للصادرات و66% للواردات، بحسب إحصاءات مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي.
وبلغت قيمة عمليات إعادة التصدير في الإمارة نحو 117,5 مليار درهم، حيث شهد الربع الأخير نمواً في عمليات إعادة التصدير ليصل إلى نحو 30,6 مليار درهم بإجمالي أوزان للبضائع تجاوز 1,6 مليون طن.
وسجل الربع الثاني من العام الماضي أدنى معدل في عمليات إعادة التصدير في دبي لتصل إجمالي قيمة عمليات إعادة التصدير إلى نحو 27,7 مليار درهم بحجم أوزان بلغ مليون 1,5 طن مقابل 29 مليار درهم خلال الربع الثالث و29,6 مليار في الربع الأول.
وسجل شهر نوفمبر الماضي أعلى معدل لعمليات إعادة التصدير في دبي خلال النصف الثاني من العام بقيمة 11,01 مليار درهم بإجمالي أوزان بلغ 526 ألف طن، فيما سجل شهر أبريل من العام نفسه أقل معدل لعمليات إعادة التصدير خلال العام بقيمة 8,6 مليار درهم وبإجمالي وزن للبضائع بلغ 510 آلاف طن.
الواردات
وبلغت قيمة الواردات في دبي خلال العام الماضي نحو 318,5 مليار درهم، حيث سجل الربع الأخير من العام الماضي أعلى معدل استيراد على مدار العام، حيث بلغت قيمة الواردات نحو 83,4 مليار درهم بإجمالي أوزان بضائع بنحو 7,2 مليون طن، مقابل واردات بلغت قيمتها 78,2 مليار درهم خلال الربع الثالث.
وأوضحت البيانات أن الربع الثاني من عام 2009 سجل أقل معدل لعمليات الاستيراد خلال العام مسجلاً ورادات بقيمة 76 مليار دهم مقابل وبإجمالي أوزان للبضائع بلغ 8,2 مليون طن مقابل واردات بلغت قيمتها 79,6 مليار درهم خلال الربع الأول.
وكانت دائرة جمارك دبي قد أعلنت خلال شهر فبراير الماضي أن إجمالي عمليات صادرات دبي خلال عام 2009 بلغ نحو 52,4 مليار درهم خلال عام 2009، وعلى عكس تطور عمليات الاستيراد و(إعادة التصدير) التي بدأت في التعافي في النصف الثاني من العام، أظهرت الإحصاءات التفصيلية أن عمليات التصدير بدأت في التعافي مع بداية الربع الثاني، حيث سجلت نحو 12 مليار دهم مقابل حوالي 11,2 مليار درهم في الربع الثاني.
وبينت الإحصاءات استمرار التحسن التدريجي لعمليات التصدير، حيث بلغت 12.8 مليار درهم خلال الربع الثالث من العام الماضي بإجمالي حجم أوزان بضائع بلغ 1,4 مليون طن إلى أن بلغت عمليات التصدير ذروتها خلال الربع الأخير من العام الماضي مسجلة 15,7 مليار درهم وبإجمالي أوزان بلغ 1,7 مليون طن.
وقال أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي: استطاعت دبي أن تحافظ على مكانتها في حلقة التجارة العالمية بين الشرق والغرب وتزايد الاعتماد عليها كمحور مهم في تجارة إعادة التصدير.
وأضاف أن إمارة دبي تمتلك بنية تحتية قوية ومرافق متطورة وحديثة في الموانئ والمطارات، بالإضافة إلى سهولة الوصول إليها من خلال شبكة الملاحة البحرية والجوية التي تربط بين الشرق والغرب، مشيراً إلى الكم الهائل للبواخر والطائرات التي تصلها وتغادرها يومياً والتي بلغت نحو 29 ألف سفينة خلال عام 2009 مما يجعلها نقطة جذب للتجار في إجراء عملياتهم التجارية سواء في جانب الصادرات أو الواردات أو حتى لإعادة التصدير.
وأكد أحمد بطي أحمد الدور الذي تلعبه الخدمات والتيسيرات الجمركية التي تقدمها جمارك دبي للعملاء في إطار التسهيل والالتزام في تعزيز موقع الإمارة كمحور مهم للتجارة في المنطقة، لافتاً إلى أن هذه الخدمات والتيسيرات متوافرة في جميــع المنافذ والمراكز الجمركية البرية والبحرية والجوية بالإمارة.
وقال إن تحسن حركة التصدير وإعادة التصدير خلال النصف الثاني من العام الماضي ووصولها إلى معدل قياسي في الربع الأخير يؤشر إلى حركة التجارة الخارجية المباشرة اتخذت منحنى تصاعدياً مدفوعة ببوادر تعافي الأسواق العالمية.
وعلى صعيد متصل، أظهرت إحصاءات سابقة للهيئة الاتحادية للجمارك أن إجمالي قيمة التجارة الخارجية غير النفطية للإمارات خلال العام الماضي بلغ نحو 663 مليار درهم، منها 449,2 مليار درهم قيمة الواردات، و66 مليار درهم قيمة الصادرات، و147,8 مليار درهم قيمة إعادة التصدير.

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم