الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 20 متمرداً و11 شرطياً في أفغانستان

اعلن التحالف الدولي في افغانستان في بيان أن عشرين متمردا على الاقل قتلوا فجر أمس في عمليات للقوات الافغانية والتحالف الدولي في جنوب افغانستان· وقال البيان إن العملية اطلقت ''لردع انشطة معادية'' تقوم بها ''قوات متطرفة تختبئ'' في مبان تقع في منطقة ريج بولاية هلمند· ولم يشأ التحالف تقديم مزيد من التوضيحات حول مكان العملية· لكنه قال إن القوات المشتركة تعرضت لهجوم من قبل متمردين استخدموا فيه أسلحة خفيفة وانها قامت بالرد ما ادى الى مقتل أكثر من ''عشرين مقاتلا''· واوضح البيان انه لم تسجل ضحايا في صفوف ''غير المقاتلين'' مشيرا ايضا الى اضرار في المباني التي تحتلها قوات العدو· وفي حادث آخر قال مسؤول اقليمي افغاني أمس إن متمردي حركة طالبان نصبوا كمينا لقافلة تابعة للحكومة فقتلوا 11 شرطيا· وأضاف المسؤول أن الهجوم وقع أمس الاول في إقليم غزني· وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم·
على الصعيد نفسه، ذكر الكولونيل الهولندي في القوة الدولية للمساعدة الامنية ''إيساف'' نيكو جيرتس أمس إن القوة تستعد ''لعملية خاصة'' في وادي بالوشي بإقليم أوروزجان الافغاني· وفي مقابلة مع محطة ''بي·إن·آر'' الاذاعية الهولندية التي تشرف عليها وزارة الدفاع الهولندية ذكر القائد الهولندي أن ''عملية خاصة ضد طالبان'' يجرى الإعداد لها· وأضاف جيرتس أن العملية المخطط لها ستكون جزءا من عملية أوسع نطاقا في إقليم أوروزجان· يذكر أنه في يونيو الماضي خاض الجيشان الهولندي والافغاني معركة عنيفة ضد مئات من مقاتلي طالبان في الوادي· ونفى جيرتس تقارير تفيد بأن آلافا من طالبان استولوا على منطقة ديه راوود· وقال الكولونيل الهولندي إن مجرد ''عشرات من مقاتلي طالبان'' ينشطون في المنطقة·
كما ذكرت القيادة الميدانية للجيش الدنماركي أن جنديين دنماركيين قتلا الاسبوع الماضي بأفغانستان قد يكونا ضحية نيران صديقة· وذكرت القيادة الميدانية في بيان أن سيجري ارسال فريق من الدنمارك لتفقد الاوضاع هناك وتقديم العون للتحقيقات الجارية·
من جانبها، رحبت الامم المتحدة في افغانستان أمس بفكرة الحوار بين الحكومة والمتمردين ولكنها شددت في الوقت عينه على أن زعيم حركة طالبان الملا عمر والزعيم المتشدد الآخر قلب الدين حكمتيار سيظلان على لائحتها السوداء· وقال المتحدث باسم مكتب الامم المتحدة في أفغانستان ادريان ادواردز خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي ''اذا جرت مفاوضات فسنرحب بها بالطبع، ولكن في الوقت عينه هناك أمور غير قابلة للتفاوض''· واضاف ''يجب الا تتم مناقشة الدستور ويجب عدم التقاعس عن القيام بالواجبات الواردة في قرار مجلس الامن الدولي الرقم 1267 والمتعلقة بالإجراءات الواجب اتخاذها ضد طالبان والقاعدة''· واكد المتحدث أن اسمي هذين الزعيمين ''لن يرفعا من اللائحة السوداء''· وكان الرئيس الافغاني حامد كرزاي اعرب السبت الماضي، إثر وقوع هجوم دموي ضخم في كابول اسفر عن مقتل 30 شخصا، عن استعداده للحوار مع طالبان· ووعد كرزاي بتخصيص الحركة بمناصب حكومية مؤكدا في الوقت عينه رفضه الشرط الذي وضعه الزعيمان المتشددان بانسحاب كل القوات الاجنبية وعددها 50 الف جندي من البلاد قبل اجراء أي مفاوضات· ولاحقا رفض المتحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي هذا العرض الذي ''لا يحمل جديدا'' مجددا التأكيد على شرط انسحاب القوات الاجنبية من كافة أفغانستان·
كما قتل 8 من عناصر الشرطة الافغانية على الاقل في معارك عنيفة مع عناصر طالبان في ولاية غزن جنوب افغانستان· واوضح قائد شرطة الولاية علي شاه احمد زاي أن تبادل إطلاق النار بالاسلحة الخفيفة بدأ مساء أمس الاول وتواصل أمس في اقليم عجيرستان· واضاف أن تسعة شرطيين فقدوا في هذه المعارك· وقال ''عثرنا على ثمانية قتلى منهم''، وتعذر عليه أن يوضح ماذا حصل للتاسع·

اقرأ أيضا

استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال شمال غزة