الاتحاد

دنيا

«سكودا للسيارات» تكثف وجودها في الإمارات

أبوظبي (الاتحاد) - بدأت شركة “سكودا للسيارات” Skoda Auto التي تُعد علامة تجارية غير معروفة نسبياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، حملة ترويجية مخططة ومكثفة تهدف إلى زيادة الوعي إزاء علامتها التجارية، بهدف الارتقاء بها إلى مصاف أكثر العلامات مبيعاً في المنطقة. ويتزامن الكشف عن هذه الحملة مع تعيين “أندريو هيليار” مديراً إقليمياً للعلامة التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشركة “سكودا للسيارات”. وتجدر الإشارة إلى أن “سكودا” التي يدير كافة مشاريعها في دولة الإمارات العربية المتحدة قسم السيارات التابع لشركة “علي وأولاده”، قد أعلنت خلال الأسبوع المنصرم عن تحقيق نمو مضاعف في مبيعاتها وصل إلى 11.5 في المئة على مستوى العالم، أي ما يوازي بيع 762.600 سيارة في العام 2010. كما أعلنت الشركة أن طراز “أوكتافيا” Octavia كان الأكثر مبيعاً خلال العام الماضي، فيما زادت المبيعات العالمية لطراز “سوبرب”، بعد أن أطلقته شركة “علي وأولاده” للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر نوفمبر من العام الماضي، بمعدل 121.9 في المئة، مقارنة مع العام 2009. وكانت شركة “علي وأولاده” قد حازت حقوق البيع الحصري لشركة “سكودا” منتصف العام الماضي.
وكان “هيليار” الذي يتمتع بخبرة تزيد عن 21 عاماً قد عمل في تسويق علامات تجارية ألمانية ذات جودة عالية مع شركة “علي وأولاده” خلال السنوات السبع الماضية، وتمكن في السنوات الخمس الأخيرة من الارتقاء بمكانة علامة “أودي” في أبوظبي وسط كافة شرائح العملاء. كما ينطلق “هيليار” من خطط كبيرة تهدف إلى زيادة الوعي إزاء علامة “سكودا”.
ويقول “هيليار”: “إنه لمن دواعي سروري أن أنقل “سكودا” إلى المرحلة المقبلة، وسيكون ذلك بمثابة شرف كبير لي. كما أن هذه العلامة تتمتع بالكثير من السمات التي يمكن توفيرها للعملاء، وخاصة الجوانب المتعلقة بالسلامة والجودة والقيمة، لا سيما وأننا نعتمد على خطط رائعة لتوصيل قيم العلامة إلى السوق المحلية”. ويعقّب أيضاً: “لدينا طموحات كبيرة تهدف إلى زيادة معدلات مبيعات “سكودا” في المنطقة. ونعتزم إطلاق العديد من الحملات التي من شأنها أن تمكن عملاءنا المحتملين من الاستمتاع بتجربة “سكودا” بشكل مباشر والتعرف إلى قدراتها الأساسية وجاذبيتها”.

اقرأ أيضا