الاتحاد

دنيا

«إكسبيريا بلاي» هاتف ذكي لألعاب الفيديو من «سوني-إريكسون»

سوف يكون هواة ممارسة ألعاب الفيديو بعد غد على موعد مهم عندما تعلن شركة “سوني- إريكسون” عن إطلاق هاتف محمول ذكي خاص بهذه الألعاب أطلقت عليه اسم “إكسبيريا بلاي” Xperia Play وهو مخصص لهذه الرياضة التي تستأثر باهتمام المزيد من الهواة، ويعمل بنظام “جوجل أندرويد” للتشغيل.

يذكر أن “سوني- إريكسون” هي ائتلاف نشأ عن شراكة بين شركتي “سوني” اليابانية، و”إريكسون” السويدية الشهيرة التي طار لها صيت ذائع في صناعة الهواتف المحمولة على المستوى العالمي خلال النصف الثاني من عقد التسعينيات.
وقالت مصادر الشـركة المختلطة على صفحتها في الموقع الاجتماعي الشهير “فيسبوك” مساء الأحد الماضي إنها ستكشف عن جهازها الجديد يوم الأحد 13 فبراير الجاري.
ومن المنتظر أن يكون الجهاز الجديد مدعوماً بخبرة شركة سوني في مجال تطوير منصّات الألعاب والرفع من معايير وتقنيات ممارستها. وسوف تسمح “سوني” بتشغيل حزمة متنوّعة من ألعابها القديمة على الجهاز “إكسبيريا بلاي” حتى تضمن للجهاز قدرة أعلى على المنافسة في أسواق أجهزة الألعاب الإلكترونية.
ويتألف “إكسبيريا بلاي” من قطعتين منزلقتين، وهو يعمل كهاتف ذكي متطور في نفس الوقت، ووصفه أحد خبراء الشركة بقوله: “إنه هاتف ذكي يتضمّن كل ما تبحث عنه من وسائل الاتصال؛ وسوف تلاحظ من مجرّد تشغيله لأول مرّة أنه الجهاز الذي تبحث عنه”.
وهذه هي أول مرة توافق فيها شركة “سوني” على إقحام عنصر تفوّقها في صناعة الألعاب لدعم شراكتها مع “إريكسون”، وهي التي اشتهرت على المستوى العالمي بريادتها لتكنولوجيا ألعاب الفيديو من خلال منصّات “بلاي ستيشن”. وكانت قد أطلقت قبل أيام منصة الألعاب الجديدة “3 دي إس” في طوكيو في خطوة أخرى لمنافسة غريمتها “نينتيندو”. وتضم المنصّة الجديدة مكتبة ألعاب جديدة متوافقة مع كل الأجهزة اليدوية التي تعمل بنظام جوجل أندرويد للتشغيل كالهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.
وتتميز المنصّة الجديدة بالمرونة والسرعة العالية في الأداء ووصفت بأنها تنقل متعة ممارسة ألعاب الفيدو إلى مستويات جديدة. وعمدت قبل ذلك إلى إطلاق المنصّة “بي إس بي2” التي وصفت بأنها تؤسس لعصر جديد في ميدان الألعاب المحمولة وتقود مستقبل هذه الصناعة.
ويمكن القول إن “إكسبيريا بلاي” جاء ليلتحق بقطار الأجهزة الهاتفية اليدوية الصالحة لممارسة ألعاب الفيديو أسوة بالجهاز الشهير “آي فون” من “آبل” الذي أثبت تفوّقاً واضحاً على منصّات الألعاب ذاتها.
ويلاحظ أن منصّة الألعاب “3 دي إس” استوحت الكثير من تطبيقات وتقنيات الهاتف الذكي “آي فون”.
ويعمل هاتف الألعاب “إكسبيريا بلاي” بمعالج من طراز “كوالكوم سمارتدراجون” سعته 1 جيجاهرتز، واستعار مفاتيح التوجيه من منصّات “بلاي ستيشن” التي تنتجها شركة “سوني”.
وهو مجهّز بكاميرا بالغة التطور تبلغ شدة وضوحها 5 ميجابيكسيل، ويضم شاشة تعمل باللمس بالأصابع قياسها 4 بوصات مجهّزة بتقنية “برافيا” لاسـتظهار الصور ذات التباين العالي. ويمكن للجهاز تشغيل ألعاب المنصة “بي إس بي” وكافة الألعاب التي يتم تشغيلها على منصات نظام التشغيل “أندرويد”.

اقرأ أيضا