الاتحاد

الاقتصادي

«جلفار» تدشن أول مصنع إماراتي للدواء في إثيوبيا

دشنت شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار" اليوم، أحدث مصانعها في جمهورية إثيوبيا بتكلفة 10 ملايين دولار (36,7 مليون درهم) ضمن خططها الرامية للاستثمار في الخارج.

حضر حفل الافتتاح الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة الشركة وهيل مريام رئيس وزراء إثيوبيا ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، والدكتور يوسف عيسى حسن الصابري سفير الإمارات لدى إثيوبيا وعدد كبير من الدبلوماسيين والمسؤولين بوزارة الخارجية.

وقال الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس الإدارة إن "جلفار" كشركة إماراتية تتمتع بامتلاك الجاهزية التصنيعية ما مكنها من لعب دور رائد في مجال تحقيق الأمن الدوائي محلياً وخارجياً، وجعلها في طليعة الجهات الساعية لترسيخ مكانة الصناعة الإماراتية والترويج لها خاصة في أفريقيا التي يتراوح استهلاكها من الدواء سنوياً بين 8 إلى 10 مليارات دولار.

وأضاف أن توجه "جلفار" نحو القارة الأفريقية جاء عن قناعة قائمة على الجهود الحثيثة لوزارة الخارجية والتجارة الخارجية التي كان لها الفضل الكبير في فتح قنوات التواصل الفعال واستكشاف آفاق جديدة ومضمونة من الفرص الواعدة.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية