الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يستعد لمواجهة النصر العُماني بـ 5 تجارب

مدرب الجزيرة يتوسط أحمد سعيد وفيليب كوكو خلال المؤتمر الصحفي

مدرب الجزيرة يتوسط أحمد سعيد وفيليب كوكو خلال المؤتمر الصحفي

كشف المدرب الروماني لازلو بولوني المدير الفني لفريق الجزيرة عن تفاصيل برنامج الاعداد الخاص للدور نصف النهائي من بطولة أندية التعاون خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر النادي مساء أمس الاول قبل أن يغادر الفريق إلى الكويت بعد ظهر أمس·
وأكد بولوني أن معسكر الكويت سيستمر 6 أيام، وستتخلله مباراتان وديتان مع القادسية يوم 3 الجاري، والثانية مع الكويت يوم ،6 مشيراً إلى أنه اختار 23 لاعباً لهذا المعسكر، وهم كل العناصر الموجودة باستثناء الدوليين صالح عبيد وراشد عبدالرحمن وأحمد دادا الذين انضموا الى المنتخب الاول، وعبدالله قاسم الذي انضم لمنتخب الرديف أمس، وسلطان برغش المتواجد مع منتخب الشباب، وخالد علي المصاب، وأحمد جمعة الذي سيلحق بزملائه خلال يومين بعد الاطمئنان على انهاء البرنامج التاهيلي الذي ينفذه·
واعتبر بولوني المعسكر الخارجي بألمانيا ومباريات الدور التمهيدي في بطولة التعاون ومبارياتي بني ياس في الكأس والوصل في الدوري تاتي جميعها في اطار الاستعداد لتحقيق نتيجة طيبة تضمن التاهل للدور النهائي، وقال: الجزيرة سيكتفي بمعسكر الكويت الخارجي، ثم يعود ليقيم معسكراً داخلياً بداية من يوم 8 ويقيم خلاله مباراتين وديتين مع فريقين محليين يومي 10 و11 أكتوبر، ثم يحصل اللاعبون على إجازة عيد الفطر لمدة 3 أيام، بعدها يعودون الى المعسكر الداخلي الذي ستتخلله مباراة ودية مع فريق قطري يوم ·17
وعن الحالة البدنية والفنية للفريق قال بولوني إنها جيدة خصوصاً بعد الفوز على الوصلً وإنها تتحسن نتيجة للعمل الجاد، موضحاً أن سالم مسعود انضم لتدريبات الفريق، وظهر بمستوى جيد، وسوف يشكل اضافة في المرحلة المقبلة التي يستهدف منها تجهيز كل لاعب للمشاركة لمدة 90 دقيقة في المباريات·
وقال: اللاعب كالو يتحسن بشكل مستمر، ومازال يحتاج لبعض الوقت، ولا أشعر بوجود أي مشاكل في الدفاع خصوصاً بعد الاعتماد على طريقة (3/ 5/ 2) واستعادة عادل نصيب لمستواه الطبيعي في ظل نجاح عمران الجسمي في القيام بدور الليبرو وتألق راشد عبدالرحمن في مركز الظهير الأيمن، ولحسن الحظ فهؤلاء اللاعبون الثلاثة يمكن تبديل مراكزهم بين بعضهم البعض داخل اللعب دون ان نشعر بأي خلل·
وعن ارتباطات ثلاثي المنتخب الأول مع الأبيض قال إنه يتمنى ان يعودوا لمعسكر الفريق على الأقل قبل مباراة النصر بخمسة أيام حتى تتوفر لهم فرص الراحة والانسجام مع زملائهم، وأن هذا الموضوع يشغله، ويتمنى ان يطمئن عليه اليوم قبل غداً·


كوكو:
فضلت قلعة العنكبوت على اف سي سيدني ·· وعانيت من الطقس في البداية

تحدث الهولندي فيليب كوكو لأول مرة في مؤتمر صحفي منذ انضمامه للفريق، حيث قال: إنه بدأ يشعر بالراحة النفسية والبدنية حالياً خصوصاً مع تحسن الطقس، وإنه سعيد بتجربته حتى الآن وبنتائجها الايجابية التي تحققت بالتاهل لنصف نهائي بطولة التعاون وبالفوز على الوصل، مشيراً إلى أن الخروج من الكأس شكل نقطة سلبية كبيرة عليه وعلى كل اللاعبين، وكان لابد من التخلص منها عن طريق تحقيق فوز مهم يستعيدون به التوازن والثقة· وعن مفاوضاته مع الجزيرة كيف بدأت وتطورت وانتهت بالتعاقد؟ قال: بعد نهاية الموسم في هولندا وأثناء اجازتي باستراليا حصلت على عرض من فريق ''اف سي سيدني''، ولكنني لم أشعر بالراحه معه، وعندما عدت من استراليا أخبرني مدير أعمالي بأن الجزيرة يرغب في ضمي الى صفوفه، ووقتها لم اكن اعرف أي شيء عن نادي الجزيرة، فقمت بتجميع المعلومات، ووجدت انه ناد جيد، وسبق للاعبين كبار ان انضموا له، ثم بدأت المفاوضات وسارت بشكل جيد وسلس، ثم ذهبت مع مسؤولي النادي لحضور مهرجان وداع محمد شول وروي مكاي مع فريق بايرن ميونيخ واتفقنا على كل شيء·
وعن مستواه في بطولة التعاون قال: إنه لم يتدرب مع الجزيرة خلال المعسكر الخارجي سوى مرتين، وجاء ليشارك في بطولة التعاون في الطقس الحار المشبع بالطوبة، وبالتالي لم يقدم كل ما عنده، ولكنه بدأ يستوعب التجربة ويتجانس مع المناخ بمرور الوقت، وأصبح في حالة جيدة الآن· وعن ردة فعله من تسليمه شارة القيادة في الجزيرة بمجرد انضمامه للفريق قال إنه فوجئ بهذه الخطوة خصوصاً أنها جاءت من الاعبين انفسهم الذين استقبلوني أفضل استقبال، وأنه يراها مسؤولية اضافية على مسؤوليته كلاعب وشيء يسعده أن يكون قائد لفريق مثل الجزيرة· وعن هدفه في الوصل قال كوكو إنه شيء جيد لأي لاعب أن يحرز هدف في مباراة مهمة، وإنه سعيد بالفوز أكثر من سعادته بالهدف، مشيراً إلى ان الجزيرة يمتلك كل مؤهلات تحقيق الانجاز·
وفيما يخص مباراة النصر العماني قال إنه لا يعرف شيئاً عن النصر، ولكنه يعرف ان الجزيرة لابد ان يفعل ما عليه، ويستعد جيداً، ويتعلم من درس مباراة بني ياس أهم من الحديث عن الآخرين، لانه كلما تعطي للكرة مجهوداً تعطيك الكرة نتائج طيبة وانجازات تضعك محل تقدير الجميع·

المكسب هو الحل

أكد مدرب الجزيرة أن الفوز هو أفضل شيء فى كرة القدم، وأن الفريق الذي يبحث عن الاستقرار والبطولة لابد أن يحقق الفوز تلو الفوز، ولابد أيضاً أن يتعامل بواقعية مع كل مباراة، ولهذا فلن يأتي عليه يوم كمدرب يقول فيه إنه راض تماماً عن حالة الفريق، لأنه ما دام هناك عمل جاد فلابد أن هناك تحسناً وتصحيح أخطاء، ولابد أن نتوقف عند المكسب بالتحليل بالعميق، كما نتوقف عند الخسارة لاستخلاص السلبيات وعلاجها والحفاظ على الايجابيات·

لحظات القلق مع الوصل

اعترف بولوني بأنه كان يشعر بالقلق أحياناً من الجبهة الدفاعية اليسرى عندما يتقدم صالح عبيد، وأن قلقه كان واقعياً، لان الهدف الملغي للوصل جاء من الجبهة اليسرى، وبالتالي فسوف يقوم بالتركيز على علاج السلبيات في تلك الجبهة بما يضمن تامين المنطقة الخلفية أثناء تقدم صالح عبيد·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة