الاتحاد

الرياضي

روما في رحلة ثأرية إلى أولد ترافورد

روما يسعى للثأر من خسارة السبعة

روما يسعى للثأر من خسارة السبعة

تنطلق مساء اليوم الجولة الثانية من منافسة دوري أبطال أوروبا في مرحلة المجموعات بثمانية لقاءات أبرزها وأكثرها إثارة لقاء مانشستر يونايتد مع روما، وشتوتجارت مع برشلونة، والانتر مع ايندهوفن، وأرسنال مع ستيوا بوخارست·
كما يلتقي أيضا كل من ليون مع رينجرز، ودينامو كييف مع سبورتنج لشبونة، وسيسكا موسكو مع فنربخشة، وأشبيلية مع سلافيا براغ·
في المباراة الأولى يستضيف مانشستر يونايتد فريق روما في مباراة ثأرية بالنسبة للفريق الإيطالي الذي تعرض لهزيمة قاسية أمام الشياطين الحمر بنتيجة 7/1 في آخر زيارة له لستاد اولد ترافورد في الموسم الماضي· ويدخل الفريقان المباراة وقد كسب كل منهما مباراته الأولى في هذه المجموعة حيث تغلب مانشستر يونايتد خارج أرضه على سبورتنج لشبونة برأسية كريستيانو رونالدو، بينما فاز روما في الاستاد الأولمبي بهدفين نظيفين على فريق دينامو كييف الأوكراني· ويسعى روما لرد الاعتبار والثأر لتلك الهزيمة التي تعتبر الأكبر أوروبيا منذ العام ·1968 وعلى الرغم من أن أبناء لوشيانو سباليتي أكدوا من خلال تصريحاتهم النارية جاهزيتهم واستعدادهم لرد الاعتبار، إلا أنهم سيواجهون خصما عنيدا وصعب المراس على أرضه حيث تشير الإحصاءات إلى أن مانشيستر يونايتد فاز بجميع مبارياته الست التي خاضها في أولد ترافورد في دوري الأبطال في الموسم الماضي أحرز خلالها 20 هدفا بمعدل 3,33 هدفا في كل مباراة، كما أنه لم يخسر سوى مباراة واحدة فقط في المباريات الثلاث والثلاثين الأخيرة التي جرت على أرضه في بطولة دوري الأبطال الأوروبي· أضف إلى ذلك أن لقاءات مانشستر يونايتد الثلاثة عشر الأخيرة مع الأندية الإيطالية على أرضه كانت حصيلتها 9 انتصارات وتعادلين وخسارتين فقط، وبالمقارنة فإن روما لم يحقق سوى فوز فقط في زياراته التسع الأخيرة لانجلترا·
وكان روما قد صعد إلى دوري الثمانية في الموسم الماضي للمرة الأولى منذ موسم 1983/1984 حينما كان قد وصل آنذاك إلى المباراة النهائية وخسر أمام ليفربول بضربات الجزاء الترجيحية· أما مانشستر يونايتد فقد صعد إلى دور نصف النهائي الموسم الماضي ولكنه خرج من البطولة بعد خسارته أمام ميلان بثلاثية في سان سيرو، وفشل في تكرار الإنجاز الذي حققه في موسم 1999/2000 حينما صعد إلى النهائي وفاز بالبطولة بعد تغلبه 2/1 على بايرن ميونيخ·
ويحتل مانشستر يونايتد حالياً المركز الثاني في الدوري الممتاز الإنجليزي برصيد 17 نقطة من ثماني مباريات وكان قد حقق فوزا صعبا خارج أرضه السبت الماضي على برمنجهام بهدف يتيم أحرزه رونالدو·
ويشكو مانشستر يونايتد من عدد من الغيابات لعل أبرزها الفرنسي مايكل سيلفستر، وجاري نيفيل للإصابة والحارس الأساسي فان دير سار، ولكنه استعاد قوته الهجومية الضاربة بقيادة العائدين من الإصابة كريستيانو رونالدو، وواين روني، وهناك الفرنسي لويس ساها، الأرجنتيني تيفيز، ويس براون، فيرديناند، فيديتش، ايفرا، أوشي، كاريك، سكولز وجيجز· ويغيب الحارس فان دير سار الذي تعرض للإصابة في المباراة الأخيرة أمام برمنجهام وسيحل مكانه البولندي توماس كوزاك في أول مشاركة له في دوري الأبطال· أما روما فقد خسر صدارة الدوري الإيطالي في أسبوعه السادس بعد هزيمته المذلة 4/1 أمام الانتر السبت الماضي مما أثار المخاوف في أوساط جماهيره خاصة وأنها تأتي مباشرة قبل مباراته خارج أرضه أمام مانشستر يونايتد· ويسعى روما لمصالحة جماهيره حيث لم يحقق الفوز في مبارياته الدورية الثلاث الأخيرة حيث تعادل مع يوفنتوس وباليرمو بنتيجة 2/2 على التوالي بعد أن كان متقدما في كلتيهما وخسر أمام الانتر· ويتوقع أن يخوض سباليتي المباراة بتشكيلة من دوني، بانوتشي، سيسينيو، ميكسيس، جوان، تونيتو، دي روسي، بيزارو، جولي، بيروتا، مانشيني، فوشينيتش، توتي واسبوزيتو، ويغيب عنه ماركو كاسيتي والبرازيلي تادي للإصابة·
برشلونة في ضيافة شتوتجارت
يستضيف شتوتجارت الألماني برشلونة الأسباني في أول لقاء على الإطلاق بين الفريقين في دوري الأبطال الأوروبي، على الرغم من أن الفريق الألماني سبق أن لعب ست مباريات ضد أندية أسبانية في البطولات الأوروبية في السابق كانت جميعها في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي فاز في واحدة منها وتعادل في الأخرى وخسر مرة واحدة من المباريات الثلاث التي جرت على أرضه· بينما خاض برشلونة 41 مباراة سابقة أمام الأندية الألمانية في دوري الأبطال وكأس الاتحاد الأوروبي فاز في 21 منها وتعادل 9 مرات وخسر11 مباراة· وخلال مبارياته التسع عشرة التي خاضها خارج أرضه أمام الأندية الألمانية فاز برشلونة في ست منها وتعادل في ثمانٍ وخسر خمس مرات· وكان برشلونة قد خاض أربع مباريات أمام فيردر بريمن الألماني في دوري المجموعات في دوري الأبطال تحت قيادة مدربه الحالي فرانك ريكارد حقق الفوز في ثلاث وتعادل مرة واحدة· كما أن ريكارد وخلال تدريبه للمنتخب الألماني خاض مباراتين وديتين دوليتين أمام ألمانيا فاز في واحدة وتعادل في الأخرى· وشارك أيضا كلاعب في المنتخب الهولندي في خمس مباريات دولية أمام ألمانيا فاز مرتين وتعادل مرتين وخسر واحدة، أما كلاعب على مستوى الأندية فقد خاض ريكارد أول مباراة أوروبية له مع أجاكس أمام بايرن ميونيخ في 5/11/1980 وأحرز هدفا في المباراة التي انتهت بفوز اجاكس 2/·1 أما سجله كلاعب في صفوف أجاكس وميلان أمام الأندية الألمانية فيشير إلى 5 انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة·
يدخل شتوتجارت المباراة وهو يسعى لمصالحة جماهيره واستعادة نغمة الفوز بعد خسارته مباراته الأولى في المجموعة خارج أرضه 1/2 أمام جلاسجو رينجرز الاسكوتلندي بعد أن كان متقدما بهدف السبق، بينما يخوض برشلونة المباراة بمعنويات عالية بعد أن أودع ثلاث نقاط في رصيده وثلاثة أهداف في مرمى ليون الفرنسي في مباراته الأولى في المجموعة والتي جرت على أرضه في كامب نو· إلا أنه يفتقد في هذه المباراة جهود الثنائي رونالدينهو، وإيتو والإيطالي زامبروتا للإصابة، ويعول ريكارد على الثنائي تيري هنري والمتألق ليونيل ميسي، وستشهد المباراة عودة قائده وقلب دفاعه المصاب الأسباني الدولي بيول بعد غياب امتد لحوالي ثلاثة أشهر ولا شك في أن عودته ستشكل دعما قويا لدفاع الفريق الكاتالوني· وكان البارسا قد أكد جاهزيته لمباراة اليوم بفوز ساحق على ليفانتي بنتيجة 4/1 تألق فيها مهاجمه الفرنسي تيري هنري الذي أحرز هاتريك وشكل ثنائيا متفاهما مع ليونيل ميسي الذي أحرز الهدف الرابع، ورفع رصيده إلى 14 نقطة في 6 مباريات·

ستيوا وأرسنال

يستضيف ستيوا بوخارست فريق ارسنال في إحدى أقوى مباريات اليوم، وهذه هي المرة السادسة التي يلتقي فيها الفريق الروماني أندية إنجليزية في المنافسات الأوروبية منذ العام 1997 إلا أنه أول لقاء له مع فريق إنجليزي في دوري الأبطال حيث إن جميع اللقاءات السابقة كانت في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، كما أنها أول زيارة لأرسنال للعاصمة الرومانية بوخارست على الإطلاق· ومن واقع نتائج ستيوا السابقة مع الأندية الإنجليزية يبدو أن مهمة ارسنال ستكون محفوفة بالمخاطر حيث تميل كفة الميزان لصالح الفريق الروماني الذي خاض أول لقاء له مع فريق إنجليزي في موسم 1997/1998 حينما فاز على استون فيلا 2/1 في بوخارست، وبعدها بعامين فاز على ضيفه ويستهام بهدفين، ثم فاز على أرضه أيضا بهدف على ساوثهامبتون في موسم 2003/·2004 بعدها تعادل 1/1 مع ليفربول الذي ثأر لنفسه في لقاء العودة وفاز عليه بهدف في أنفيلد· وفي موسم 2005/2006 فاز ستيوا في مباراة الذهاب على أرضه بهدف على ميدلسبره الذي عاد وسحقه بنتيجة 4/2 في ملعبه وصعد للمباراة النهائية ليخسر أمام أشبيلية الأسباني·
ويشارك أرسنال للمرة العاشرة على التوالي في بطولة دوري الأبطال، وكان قد حقق فوزا ساحقا بثلاثية نظيفة على فريق أشبيلية في ستاد الإمارات في أولى مبارياته في المجموعة هذا الموسم، بينما خسر ستيوا مباراته الأولى في المجموعة بنتيجة 2/1 خارج أرضه أمام سلافا براغ· وخلال سبع من تلك المشاركات العشر لم يفشل أبناء أرسين فينجر قط في تجاوز مرحلة المجموعات الأولى، بل إن الإحصاءات تؤكد بأنهم كان يتأهلون دائما خلال المشاركات الخمس الأخيرة كمتصدرين لمجموعاتهم وأي نتيجة إيجابية في مباراة اليوم ستجعلهم قاب قوسين أو أدنى من التأهل للدور التالي· إلا أن نتائج الفريق الإنجليزي خارج أرضه في الموسم الماضي كانت مخيبة للآمال حيث لم يفز سوى في مباراة واحدة فقط أمام هامبورج الألماني، بينما خسر أمام سيسكا موسكو، وتعادل سلبيا أمام بورتو البرتغالي في لشبونة، قبل أن يخسر أمام اندهوفن بهدف في الجولة الأولى من مرحلة خروج المهزوم وفشل في الثأر لنفسه في لندن وخرج من المنافسة· ويتصدر أرسنال حاليا بطولة الدوري الإنجليزي برصيد 19 نقطة من 7 مباريات وحقق العديد من الانتصارات المتتالية على المستويين المحلي والأوروبي بفريقه الشاب تحت قيادة المدرب القدير ومكتشف المواهب ارسين فينجر· ويضم الجيل الجديد من فرقة المدفعجية ثيو والكوت، وكليتشي، وفيليميني، والكسندر سونج، دينلسون، نيكولاس بندتنر، هويت، كونولي، راندال، باكاري ساجنا، فابريجاس، روسيكي، لاسانا ديارا، أدواردو سيلفا، ويليام جالاس روبن فان بيرسي، الكسندر هليب، جليبرتو، الومينا، ايبويه، ليمان، حبيب كولو تورى، ايبويه، سندروس وإيمانويل اديبايور الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري الممتاز الإنجليزي برصيد 7 أهداف·
جميع المباريات الثماني تنطلق في الساعة العاشرة و45 دقيقة مساءً بتوقيت الإمارات وهي مشفرة على قنوات راديو وتلفزيون العرب ''أيه آر تي''·

الانتر وايندهوفن

يسعى الانتر لتضميد جراحه وغسل أحزانه حينما يستضيف مساء اليوم فريق ايندهوفن الهولندي في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة لأبناء ماسيمو موراتي الذين يتعين عليهم الفوز للمحافظة على حظوظهم في الاستمرار في البطولة· وكان الانتر خسر مباراته الأولى خارج أرضه أمام فنربخشة التركي، بينما يرغب ايندهوفن في تعزيز الفوز الصعب الذي حققه في أرضه على فريق سيسكا موسكو بنتيجة 2/·1 وتعتبر هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها الانتر وايندهوفن على الإطلاق في دوري الأبطال الأوروبي، إلا أن الانتر يدرك جيدا معاناته السابقة للتفوق على الأندية الهولندية· ويعود تاريخ أول لقاء له معها إلى موسم 1971/1972 حينما خسر بهدفين أمام فريق أجاكس امستردام في نهائي كأس الأندية الأبطال أحرزهما الهولندي الطائر يوهان كرويف· وفي ذلك العصر الذهبي للكرة الهولندية خسر الانتر ثلاثاً وتعادل في واحدة من مبارياته الأربع التي خاضها أمامها· إلا أن سجله الأخير تحسن لحد كبير مقارنة بالماضي حيث فاز في ثلاث وتعادل مرتين في مبارياته الخمس الأخيرة أمام الفرق الهولندية، ومن ناحية إجمالية فاز الانتر في خمس، وتعادل في خمس وخسر خمس من خمس عشرة مباراة أمام الأندية الهولندية· أما في مبارياته السبع على أرضه أمام الأندية الهولندية فقد فاز الانتر في أربع وتعادل في واحدة وخسر مرتين· وكان أفضل فوز يحققه الانتر على الإطلاق في موسم 1983/1984 في الدور الثاني من كأس الاتحاد الأوروبي حينما فاز 5/1 على فريق جرونينجن في ستاد ارينا ديلا فيتوريا· وتعتبر هزيمة الانتر أمام بايرن ميونيخ في الموسم الماضي ثاني خسارة له من 16 مباراة على أرضه في البطولات الأوروبية حقق الفوز في 11 منها وتعادل ثلاث مرات· وكانت الخسارة الثانية أمام جاره ميلان في مباراة الإياب في ربع نهائي دوري الأبطال في موسم 2004/·2005
أما ايندهوفن فإنه يسعى لتحقيق أول فوز له في إيطاليا بعد تعادلين وخمس هزائم أمام الأندية الإيطالية على أرضها في المنافسات الأوروبية· وكانت أول زيارة لايندهوفن لإيطاليا في موسم 1969/1970 في الجولة الثانية من كأس الأندية الأبطال حينما خسر بهدف أمام روما، ثم تعرض لثلاث هزائم بعد ذلك· وفي آخر ثلاث زيارات له تعادل مرتين، بينما كانت نتائجه إيجابية في المباريات السبع التي خاضها على أرضه أمام الأندية الإيطالية حيث خسر مرة واحدة فقط أمام ميلان·
الانتر يحتل صدارة الدوري الإيطالي برصيد 14 نقطة من 6 مباريات بعد فوزه الساحق على روما 4/1 السبت الماضي في المباراة التي شهدت تألق الثلاثي ابراهيموفيتش، وكريسبو وخوليو كروز· ويواجه مدرب الانتر روبرتو مانشيني أزمة حادة في ترسانته الدفاعية حيث يفتقد عددا من الأعمدة الرئيسية أبرزهم ماركو ماتيرازي، وكريستيان كيفو بالإضافة إلى لاعب خط الوسط الفرنسي باتريك فييرا للإصابة الذي تتوقف مشاركته على رأي الجهاز الطبي· ويتوقع أن يخوض المباراة بنفس التشكيلة التي خاضت مباراة روما بقيادة الحارس خوليو كروز، خافيير زانيتي، والتر صموئيل، ماكسويل، ستانكوفيتش، اوليفييه داكورت، هيرنان كريسبو، كامبياسو، لويس فيجو، زالاتان ابراهيموفيتش، خوليو كروز، سيزار، بيليه مع احتمال مشاركة ديفيد سوازو، بينما يغيب البرازيلي ادريانو لعدم إدراج اسمه في كشف الفريق لمنافسة دوري الأبطال·

اقرأ أيضا

"الفرسان".. اللقب الرابع بـ "الثلاثة"