الاتحاد

رسائلكم وصلت

فوق كل الكلمات
إلى صحيفة الاتحاد··
تحية طيبة وبعد··
وللجرح نزيف
رداً على الأخ: عبيد الكعبي- في مقالته فوق كل الكلمات ، معك حق يا أخي الفاضل فالكلمات التي تنسجها أقلامنا على صفحات المجلات والجرائد عن والدي الغالي الشيخ زايد رحمه الله لن توفيه حقه أبدا مهما استمرت أناملنا في الكتابة·· فوفاته أحدثت جرحاً عميقا في قلوبنا·· جرح لن يندمل إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها·
ولكن للجرح نزيفاً يا أخي·· فمداد أقلامنا من هذا النزيف·· ونحن بكلماتنا التي ننسجها على أوراقنا لوالدي الغالي جزء بسيط من نبع الحب الذي يتدفق من قلوبنا يومياً·· ولم نجد إلا اليراع ليسطر على الأوراق لمسات الحب التي نكنها لوالدي رحمه الله·· فدموعنا لم تجف·· وقلوبنا مازالت تعتصر ألما بفقد الوالد والقائد·· وأرواحنا مازالت ترنو للقائه··
نعم أخي الفاضل·· لم نستطع في البداية أن نمسك أقلامنا لنكتب·· ولم أجد بالنسبة لي صعوبة في كتابة عبارات وكلمات لشخصية سكنت قلبي إلا لوالدي زايد رحمه الله ·· فلنترك للأقلام مجالاً للتنفس عما يجول بداخلنا·· فليس أمامنا إلا القلم ليرسل رسالة حب كتبها الزمن بأسطر من ذهب وخطتها الريح على قمم الجبال ورسمتها النسمات على أوراق الزهر حب لم يجد في الزمن ولن يجود به هو حبنا لزايد·
نبضة قلم··
الكلمات أمامك والدي تقف حائرة كيف تصفك·· والعبارات تعلم انها لن توفيه حقك مهما كتبت·· والزمن لن يجود بمثلك والداً وقائداً ومعلماً··
مريم العلوي
أبوظبي

اقرأ أيضا