عربي ودولي

الاتحاد

المفوضية الأوروبية: سفن صغيرة عديدة تتجاهل التحذيرات الخاصة بالقرصنة

قالت المفوضية الأوروبية إن أعداداً كبيرة من السفن الصغيرة المارة عبر منطقة خليج عدن التي تنتشر بها أعمال القرصنة، تتجاهل الإجراءات الاحترازية الأساسية للسلامة.
وحثت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تحذير شركات الملاحة من الأخطار. وتصاعدت أعمال القرصنة قبالة سواحل الصومال خلال العامين الماضيين، رغم جهود بعض أكبر القوى العسكرية في العالم لتوفير السلامة للسفن. وقالت المفوضية الأوروبية في بيان “مع الأسف، فإن ربع عدد السفن التي تمر عبر هذه المياه ما زالت تخفق في التسجيل لدى مركز الأمن البحري في القرن الأفريقي” .
ويتيح مركز الأمن البحري في القرن الأفريقي لسفن البضائع والمسافرين التي تمر عبر خليج عدن تسجيل أماكن وجودها، وخط سيرها لدى القوة البحرية الدولية حتى يمكن متابعتها وإنقاذها إذا لزم الأمر بمعرفة سفن تابعة للاتحاد الأوروبي أو حلف شمال الأطلسي (ناتو) أو روسيا أو الصين أو اليابان.
وقالت المفوضية إن السفن التي لا تسجل رحلتها لدى المركز “لا تشملها الإجراءات التي تنفذ لتأمين مرورها عبر المنطقة”. وأوضحت أنه يتعين على الدول الأعضاء التأكد من أن شركات الملاحة المتمركزة في أراضيها لديها دراية بإجراءات المركز، وأن تتأكد من أن السفن التي تعتزم المرور عبر خليج عدن “لديها طاقم يضم أفراداً أقوياء البنية”.

اقرأ أيضا

«منظمة الصحة» تحذر من الرضا بعد تراجع حالات كورونا