الاتحاد

عربي ودولي

الأردن يؤكد التزامه بإيواء لاجئي العراق

جدد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال لقائه امس نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي دعوته القادة العراقيين الى مصالحة وطنية تضمن مشاركة مختلف اطياف الشعب وتحافظ على الوحدة، واعرب عن أمله بأن يشكل اتفاق المصالحة بين الزعماء السنة والشيعة والأكراد خطوة جادة على طريق وحدة وتضامن العراقيين وبما يؤدي إلى مشاركة أوسع لكافة فئات الشعب في العملية السياسية·
وأكد العاهل الاردني دعم بلاده للعراق في جهوده لتحقيق المصالحة الوطنية واستعادة الأمن والاستقرار من خلال مشاركة جميع مكونات الشعب في عملية سياسية تمكنهم من المحافظة على وحدتهم وتماسكهم وإنهاء حالة الاضطراب والعنف· مؤكدا التزام بلاده بإيواء مئات الآلاف من اللاجئين العراقيين الى حين استقرار الوضع الأمني في بلادهم· وطالب عبد المهدي من جانبه بدور عربي أكثر فعالية في العراق، واطلع الملك عبدالله على مجريات الوضع في بلاده مشيرا إلى أن الوضع الأمني بدأ بالتحسن، كما وصف الخلافات هناك بأنها سياسية وليست مذهبية، وقال إنه استمع من الملك عبدالله إلى رؤيته إزاء الحالة العراقية وهي رؤية مؤيدة وداعمة لحكومة الوحدة الوطنية وللتوافق والمصالحة الوطنية·

اقرأ أيضا

كندا تمدد مهام بعثتيها العسكريتين في العراق وأوكرانيا