الاتحاد

الإمارات

توزيع طرود غذائية على الأسر الفقيرة في دمشق

بدأت هيئة الهلال الأحمر بالتعاون مع سفارة الدولة لدى دمشق أمس توزيع حوالي 2400 طرد تحتوي على مواد غذائية رئيسية على العائلات السورية والفلسطينية في شهر رمضان المبارك وذلك في إطار مجموعة من برامج المساعدات الخيرية والإنسانية التي تقيمها هيئة الهلال الأحمر منذ عدة سنوات بهدف مد يد العون والمساعدة للأسر والعائلات المحتاجة في سوريا ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين الموجودة فيها·
كما تشمل مساعدات هذا العام مجموعة برامج متكاملة تتضمن ''إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد''·
وقال سعادة أحمد علي سيف المحيربي القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة الإمارات بدمشق في تصريح لوكالة أنباء الامارات إن هيئة الهلال الأحمر كانت قد أشرفت بالتعاون مع السفارة على تنفيذ مشروع إفطار الصائم في المخيمات الفلسطينية بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الخيرية وتم خلاله توزيع حوالي 2000 طرد من المواد الغذائية للعائلات الأشد فقرا في المخيمات الفلسطينية وفقا لسجلات وكالة الأونروا·
وأوضح أنه بالنسبة لمشروع كسوة العيد سيتم تأمين لباس كامل للأطفال الأيتام المسجلين في عدد من دور الرعاية الرئيسية في مدينة دمشق، وتوجه المحيربي في ختام تصريحه بعميق الشكر والتقدير للجهود الإنسانية الخيرة التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بناء علــى توجيهـــات صـــاحب الســـمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وإشراف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·

اقرأ أيضا