الاتحاد

الإمارات

مفتي مصر يشيد بجهود الشؤون الإسلامية في تطوير المساجد

استقبل الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي جمهورية مصر العربية·
وعرض رئيس الهيئة على فضيلة المفتي الأدوار التي تقوم بها الهيئة فيما يخص العناية ببيوت الله واختيار أفضل العناصر من أئمة المساجد وتوجيههم للدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة·
من جانبه أشاد فضيلة مفتي الديار المصرية بالعناية الفائقة التي توليها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله لبيوت الله والعاملين فيها·
وقد اطلع سماحته على سمات التطور التي تعمل الهيئة على إدخالها في مساجد الدولة كواجهة حضارية من واجهات الدولة العصرية التي تمتاز بها دولة الإمارات العربية المتحدة في كل مناحي الحياة، وقام فضيلته بزيارة قسم الموظف الشامل في الهيئة، واطلع على الأسلوب الحضاري الراقي الذي يستقبل من خلاله جميع مراجعي الهيئة، حيث يتم مساعدتهم في الوصول إلى مبتغاهم، في أيسر جهد وأقل وقت·
بعد ذلك قام فضيلة مفتي الديار المصرية بزيارة قسم خط الفتوى المجاني واطلع على آلية العمل فيه، واستمع إلى وعاظ الهيئة الذين يجيبون على أسئلة الجمهور بالفتوى التي تتسم بالوسطية والاعتدال والتأصيل مع الثقة والورع·
كما قام فضيلته بالرد على عدد من أسئلة الجمهور، وثمن في آخر زيارته التطورات التي شاهدها ماثلة أمامه في الهيئة مؤكدا على أهمية الدور التوعوي للمساجد والذي تسعى الهيئة لتطويره من خلال الدورات التدريبية واللقاءات الشهرية التي تنظمها للخطباء والأئمة، مشيداً بمشروعي الأذان الموحد وخطبة الجمعة التي نجحت الهيئة في تطبيقهما، إضافة إلى مشروع الهيئة الجديد الذي بدأت في تطبيقه حيث يتم حالياً تركيب شاشات إليكترونية في ثلاثمائة مسجد كدفعة أولى يتم من خلالها تواصل الهيئة مع الجمهور كبديل للملصقات والنشرات الورقية·
وفي ختام زيارته للهيئة رافق رئيس الهيئة فضيلة المفتي إلى ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' حيث توجهوا بالدعاء إلى الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته جزاء ما قدم لأمته ودينه

اقرأ أيضا