الاتحاد

كرة قدم

اليوفي يتجاوز ميلان في ليلة «السوبرمان»

بوفون يتصدى لإحدى الكرات الصعبة في المباراة (أي بي ايه)

بوفون يتصدى لإحدى الكرات الصعبة في المباراة (أي بي ايه)

مراد المصري (دبي)

قطع يوفنتوس خطوة إضافية نحو التتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة الخامسة على التوالي، بعدما حسم «كلاسيكو إيطاليا» بالفوز على ميلان في عقر داره بنتيجة 2-1، في أبرز المواجهات الافتتاحية للجولة «32»، لترفع «السيدة العجوز» علامتها إلى 21 انتصاراً في 22 مباراة، ويواصل أطول سلسلة تفوق وانتصارات على حساب «الروزنيري»، وصلت حاليا إلى 7 انتصارات متتالية، وبات المجموع الكلي لانتصارات اليوفي على غريمة التقليدية في الدوري 60 فوزاً.
ورغم أن بوجبا كان صاحب هدف الفوز الحاسم في الدقيقة «65»، في اللقاء الذي نجح اليوفي بقلب تأخره فيه بهدف سجله أليكس في الدقيقة «18»، ليدرك التعادل بوساطة الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة «27»، ثم يحسم الأمور لصالحه.
لكن الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون كان النجم الأول في المباراة، بعدما تألق بصورة غير عادية، وحمى مرمى اليوفي من محاولات خطيرة للغاية، حيث تألق في الشوط الأول وتصدى لركلة حرة مباشرة سددها بالوتيلي في الزاوية الأرضية الصعبة، لكنه لحق بها، ثم تصدى لتسديدة أخرى بشكل مباشر.
وعاد بوفون ليلعب دور المنقذ في الشوط الثاني، حينما تصدى لكرة قوية، وعاد سريعا ليوقف بالوتيلي الذي تابع الكرة، حيث ساهم الحارس بانحراف الكرة وارتدادها من العارضة، ليحمي مرماه من فرصتين محققتين للتسجيل.
ونشر بوفون لقطة التصدي للركلة الحرة المباشرة عبر حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي، مستشهداً بعبارة شهيرة للأميركي والت ديزني، وقال: القيام بالمستحيل أمر ممتع نوعاً ما !.
واعترف زميله ليوناردو بونوتشي أن بوفون كان حاسماً لتحقيق الفوز، وقال: بوفون كان خارجاً عن القانون في المباراة !، ساهم بقلب مجريات المباراة التي لم تكن جيدة بالنسبة لنا، انتصار للشخصية على حساب الأداء.
وفيما أطرى ماكسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس على أداء ميلان، لكنه اعترف أنهم وجدوا حارساً عظيماً تصدى لجميع محاولاتهم، وقال: لسوء حظهم، بوفون كان حاضراً بقوة، المباراة كانت صعبة في السان سيرو، بوفون ساهم بشكل مباشر في الانتصار.
وتابع: كما يجب أن أشيد بلاعبي اليوفي الذين قطعوا خطوة جديدة نحو اللقب، ركزنا في الشوط الثاني على إسقاط الكرة خلف قلبي دفاع ميلان، وهي خطوة ساعدتنا كثيراً بعد ذلك، كنا قادرين على اللعب بشكل أفضل في بعض الأوقات، لكننا واجهنا فريقاً جاهزاً ومتحفزاً، بالنسبة لنا تمسكنا بخيار الفوز، وبصراحة تحقيق 21 انتصاراً في 22 مباراة أمر استثنائي للغاية.
وتابع: أخبرت جالياني أن فريقهم تحسن، ولديهم إمكانية الفوز بكأس إيطاليا والمشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، بناء فريق جديد أمر ليس سهلاً أبداً، وميلان قادر على العودة. وركزت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت، على انتصار اليوفي، ووضعت عنوان: يوفي شيطاني، أيدي بوفون على الأسكوديتو: أوقف ميلان وبالو.. ماندزوكيتش وبوجبا وضعا توقيعهما على العودة.
فيما عنونت صحيفة كوريرا ديللو سبورت، وكتبت: اليوفي العظيم، الأسكوديتو يقترب أكثر، أداء بوفون إعجازي، وبوجبا يمهد الطريق. فيما عنونت صحيفة التوتوسبورت، وكتبت: بوجبا يرقص على أنغام الأسكوديتو، ماندزوكيتش وبوجبا والخارق بوفون يقودان العودة. ويبدو أن تشابه الظروف في رحيل الأساطير يطغى على مباريات «الكلاسيكو» هذه الأيام، بعدما ودعت الجماهير الأسطورة تشيزاري مالديني بتيفو ولوحات خاصة، بعدما فارق الحياة الأسبوع الماضي، لكن الفريق خسر بنتيجة 2-1، وهو الأمر الذي حصل مع برشلونة الأسبوع الماضي، حينما خسر على ملعبه أيضاً في يوم وداع الأسطورة كرويف أمام ريال مدريد وبنفس النتيجة 2-1.

اقرأ أيضا