الإمارات

الاتحاد

أهالي عجمان يطالبون بتحويل دوار «رونا» إلى جسر أو تقاطع لحل أزمته المرورية

سيارات متكدسة في الشارع الذي يصب تجاه دوار «رونا» بعجمان

سيارات متكدسة في الشارع الذي يصب تجاه دوار «رونا» بعجمان

طالب عدد من أهالي مدينتي الشارقة وعجمان بتحويل دوار رونا إلى جسر أو تقاطع إشارات ضوئية، بعد أن أصبح هذا الدوار يشكل عرقلة للحركة المرورية بين الإمارتين، حيث تصطف السيارات لمسافات طويلة خاصة في أوقات الذروة.
وقال الأهالي إن هذا الدور يصاب بشلل مروري خلال الفترة المسائية أو إذا وقع به حادث مروري فالدوار يقع في الحدود بين الإمارتين، ولا يعرف السكان وقت وقوع الحادث إلى أي من شرطة الإمارتين يلجأون، حيث يقع نصف الدوار في الشارقة والنصف الآخر في عجمان.
وأضاف الأهالي أن ما يزيد من صعوبة المرور في دوار رونا أن جميع الطرق المؤدية إليه من عجمان تم تطويرها، بحيث أصبحت بحارات ثلاث بدلاً من اثنتين، وظل الدوار عصياً على التطوير، بل الأشد أن يعاني من العديد من الحفر بشكل يعوق حركة المرور فيه.
وقال حسن محمد من أهالي عجمان إن الدوار مضت عليه سنوات كثيرة لم تجر له أعمال صيانة وتوسعة، حتى أصبح يشكل عائقاً خطيراً أمام انسيابية المرور التي حظيت بها عجمان خلال السنوات الأخيرة بعد توسعة العديد من الشوارع على رأسها شارع الشيخ خليفة وشارع الكورنيش المؤديان للدوار.
وطالب حسن محمد باستبدال الدوار بجسر أو تقاطع للإشارات الضوئية أو نفق، وهو ما يساهم كثيراً في انسيابية الحركة المرورية بين إمارتي عجمان والشارقة.
وأيده فوزي السيد من سكان منطقة الزهراء في رأيه، وأضاف أن الدوار يصاب بالشلل التام وتصطف السيارات في جوانبه لمسافات طويلة خاصة في أوقات الذروة في الصباح والمساء، حيث يظل قائدو السيارات في انتظار دورهم في العبور لقرابة النصف ساعة.
وقال المهندس أحمد عبدالرزاق العوضي مساعد المدير العام للشؤون الهندسية في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان إن الدائرة تجري مشاورات متواصلة مع دائرة الأشغال العامة في الشارقة لإيجاد حلول لأزمة دوار رونا “بوابة عجمان” وأن دائرة الأشغال بالشارقة اقترحت خلال الاجتماعات التي عقدت بين الدائرتين إجراء التصاميم للموقع وتقدمت بعدة اقتراحات لبلدية عجمان لمناقشتها وإبداء ملاحظات عليها للوصول إلى حل يتناسب مع الحاجة المرورية وجغرافية الدوار والمناطق المحيطة به من منشآت وبيوت.
وأضاف أن التنسيق بين الدائرتين مستمر للوصول إلى صيغة نهائية لحل أزمة الدوار تتناسب مع طبيعة المكان بحكم أن الدوار يشكل حلقة ربط بين إمارتي الشارقة وعجمان، ويجب أن يتم التوافق على أي مشروع يتم فيه بشكل تام بين الدائرتين، بحيث يكون هناك تنسيق كامل في طريقة التنفيذ والميزانيات المقررة لأي مشروع يتم إقراره.
من جهته، قال العقيد علي سعيد المطروشي رئيس قسم المرور في شرطة عجمان إن الدوار به كثير من التصدعات والشقوق نتيجة عوامل الزمن وكثرة الاستخدام، الأمر الذي يجعله عائقاً أمام انسيابية الحركة المرورية بين عجمان والشارقة، كما أن الدوار يتكون من حارتين فقط، وهو بذلك لا يستوعب الحركة المرورية القادمة إليه من جهاته الأربع خاصة أن شارع الشيخ خليفة له ثلاث حارات، حيث يزيد الضغط عليه في أوقات الذروة وتصطف السيارات لمسافات طويلة على جوانبه

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2