أين الرقابة والمسؤولون عن هذا الذي يحدث·· نحن - أهالي دبا الفجيرة - نعاني من ضجيج السيارات بعدما كان الهدوء يعم المكان قبل شهر رمضان المبارك·· والغريب أننا لا نسمع صوتاً لدوريات الشرطة·· فأين هم من هؤلاء الطائشين الذين لا تتجاوز أعمارهم 15 أو 16 سنة، ومعظمهم لا يحملون رخصة قيادة؟ فكم من حادث حدث بسببهم وراح ضحيته عدة أبرياء! لقد قدمنا أكثر من بلاغ ضدهم لأننا نعود من العمل مرهقين، ثم يحين موعد الإفطار وبعدها التراويح ولا يتسنى لنا الراحة قليلاً لأن الأصوات تبدأ من بعد الصلاة وحتى الفجر، فأصبحت شوارعنا ملاذاً لهؤلاء المراهقين ليتنافسوا في السهر والسرعة في القيادة التي قد تودي بحياتهم·· والمسؤولية عندها لا تقع على الشرطة في ضبطهم وردعهم فقط·· فهم يقومون بكل ما يستطيعون القيام به، ولكن على الأهالي تشديد الرقابة على أبنائهم ومراقبتهم باستمرار وإرشادهم إلى الطريق الصحيح· على العموم أتمنى أن يجد المسؤولون حلا للقضاء على هذه الظاهرة المنتشرة في منطقة دبا الفجيرة والمناطق الأخرى المجاورة· عبدالله محمد