الاتحاد

كرة قدم

الأهلي يتحدى إنترناسيونال وريال مدريد يواجه النصر

 ريال مدريد استهل مشاركته في البطولة بالفوز على الأهلي (من المصدر)

ريال مدريد استهل مشاركته في البطولة بالفوز على الأهلي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تتواصل بطولة حمدان بن محمد الدولية تحت 17 سنة التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بمباراتين اليوم، تجمع الأولى إنترناسيونال البرازيلي والأهلي، ويلتقي في الثانية ريال مدريد والنصر، وذلك ضمن مواجهات المجموعة الأولى التي يتصدرها حاليا فريق إنترناسيونال بأفضلية الأهداف عن ريال مدريد ولكليهما ثلاث نقاط.
في المباراة الأولى يسعى الأهلي للإبقاء على حظوظه في التأهل إلى مرحلة نصف النهائي، بتحقيق الفوز على إنترناسيونال، وتعويض الخسارة التي تعرض لها أمام ريال مدريد، فيما يعمل الفريق البرازيلي على زيادة رصيده من النقاط ليعزز فرصه في بلوغ نصف نهائي البطولة.
كما سيكون النصر في حاجة إلى التغلب على ريال مدريد الإسباني، والحصول على نقاط المباراة الثلاث، إن أراد الاستمرار في المنافسة على بطاقة العبور إلى المرحلة المقبلة من البطولة، بينما يخطط ناشئو الريال لمواصلة الانتصارات لتأمين التأهل إلى نصف النهائي.
وكان ريال مدريد افتتح مشاركته في البطولة بالفوز على الأهلي بخمسة أهداف مقابل هدف، في مباراة جاءت قوية ومثيرة من الجانبين، كانت الأفضلية فيها للريال الذي تقدم بالهدف الأول قبل مرور ربع ساعة على بداية المباراة، وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 23 لينهي الشوط الأول فائزاً بهدفين دون رد.
وفي الشوط الثاني أضاف ريال مدريد هدفين قبل أن يقلص مطر صالح الفارق بتسجيل الهدف الوحيد للفرسان، والذي أعقبه هدفا خامسا للريال لتنتهي المباراة بفوز الفريق الإسباني.
وفي المباراة الثانية تمكن إنترناسيونال البرازيلي من الفوز على النصر بخماسية نظيفة، جاء الهدف الأول في الدقيقة السادسة من بداية المباراة، وواصل الفريق البرازيلي تفوقه في الشوط الأول الذي انتهى لصالحه بأربعة أهداف دون رد، وفي الشوط الثاني أضاف إنترناسيونال الهدف الخامس.
وحرص المالي عمر فريدريك كانوتيه نجم نادي أشبيلية الإسباني السابق على متابعة مباريات اليوم الثاني ، وأبدى سعادته بالتواجد في البطولة، مشيداً بحرص مجلس دبي الرياضي على تنظيم هذه البطولة.
واعتبر كانوتيه البطولة فرصة جيدة للاعبين في أندية دبي لاكتساب مزيد من الخبرة من خلال الاحتكاك مع فرق قوية ومعروفة، مشيراً إلى أن اللاعب في هذه المرحلة العمرية يحتاج إلى أداء عدد كبير من المباريات، حتى يقوى عوده، ويصبح جاهزاً لمرحلة الاحتراف.
وقال«لاعبو أندية دبي الأكثر استفادة من المشاركة في هذه البطولة التي تجمع فرقا قوية ومن مدارس كروية مختلفة، ويجب على الأجهزة الفنية للفرق الإماراتية ألا تهتم كثيراً بالنتائج، لأن الهدف الأساسي هو الاحتكاك وتطوير مستوى اللاعبين.

اقرأ أيضا