كرة قدم

الاتحاد

عجمان والظفرة.. «الظروف المتناقضة»

لقاءات الظفرة وعجمان تحفل بالندية دائماً(الاتحاد)

لقاءات الظفرة وعجمان تحفل بالندية دائماً(الاتحاد)

رضا سليم (عجمان)

يشهد استاد راشد بن سعيد بنادي عجمان في الخامسة والثلث من مساء اليوم مواجهة قوية بين عجمان صاحب الأرض والجمهور والظفرة ضمن الجولة الخامسة عشرة لدوري الخليج العربي، في لقاء يقبل كل الاحتمالات، خاصة أن «البرتقالي» يدخل المباراة، تحت شعار لا بديل عن الفوز في ظل ظروفه الصعبة، بينما يبحث «فارس الغربية» عن مواصلة انتصاراته بعدما بدأ الدور الثاني بقوة ثلاثية بالفوز على الوصل، في الجولة الماضية، وهو يلعب بمعنويات عالية، بعدما خرج من دائرة الشك ورفع رصيده إلى 15 نقطة دفعت به إلى المركز التاسع، وهو ما يسعى إليه عجمان القابع في المركز الثالث عشر، وقبل الأخير برصيد 9 نقاط، مما يضفي على المباراة المزيد من الإثارة.

وتجمع أوجه شبه بين الفريقين منها أن كليهما قام بتغيير الجهاز الفني، حيث تولى البرتغالي كاجودا مهمة تدريب البرتقالي بدلاً من التونسي فتحي الجبال، وعاد الفرنسي بانيد لقيادة فريقه السابق، بدلاً من إيوان مارين، الذي اعتذر عن عدم مواصلة المهمة، بالإضافة إلى أن كليهما سبق له العمل مع فريق آخر بدوري الخليج العربي، حيث تولى كاجودا تدريب الشارقة، بينما درب بانيد الظفرة والوصل، إلا أن الاختلاف بين المدربين جاء في ضربة البداية لهما، حيث خسر عجمان أمام الجزيرة، بينما فاز الظفرة على الوصل.
كما يتفق الفريقان في كون صفوفهما مكتملة دون غيابات، وهو ما يمنح كل مدرب الفرصة لاختيار التشكيلة التي تناسب المواجهة، بجانب أن مباراة الدور الأول انتهت بالتعادل.
ويتعامل كاجودا مع المباراة بأعصاب هادئة، معتبراً أن الخسارة أمام الجزيرة نتيجة طبيعية، ورغم أنه يردد في كل مكان أن بقاء عجمان مضمون إلا أنه دائماً ما يعترف بأن المهمة صعبة للبقاء، ويملك كاجودا العديد من الخيارات لوضع التشكيلة المناسبة، في ظل خلو القائمة من الغيابات، سواء الإصابات أو الإيقافات، وعكف المدرب خلال اليومين الماضيين على مشاهدة فريق الظفرة عدة مرات، من خلال شرائط الفيديو، لمعرفة ثغرات فارس الغربية.
ويلعب كاجودا بورقة الثلاثي كابي وإدريس فتوحي والوجه الجديد البرازيلي رفائيل بجانب أحمد إبراهيم في الدفاع، إلا أن ثلاثي الوسط والهجوم يمثلون القوة الهجومية للفريق في المباراة، خاصة رافائيل الذي سجل أول أهدافه في مرمى الجزيرة.

في الوقت الذي يعتمد بانيد على مجموعة اللاعبين الأساسيين في مقدمتهم ماكيتي ديوب وأحدث الوجوه البرازيلي دييجو فليبي، الذي دخل القائمة بدلاً من المغربي يوسف القديوي، وبصم من أول مباراة وسجل هدفاً في مرمى الوصل، وكلاً من ديوب وفليبي يمثل الورقة الرابحة لفريقه.


هداف: أشبه بمواجهات الكؤوس
عجمان (الاتحاد)

أكد هداف عبدالله لاعب فريق عجمان أن مواجهة الظفرة أشبه بمباريات الكؤوس، خاصة في ظل الوضعية الصعبة التي يعيشها فريقه بسبب تراجعه إلى المركز قبل الأخير في جدول الترتيب كما أن المنافس من الفرق القوية مشيراً إلى أنه بات جاهزاً للمشاركة بعد غيابه لفترة طويلة عن صفوف الفريق بسبب الإصابة، وينتظر الضوء الأخضر من المدرب للمشاركة إلا أنه لن يكون ضمن التشكيلة الأساسية أمام فارس الغربية.

وتابع: «عجمان لا يحتاج لاعبين جدد بقدر ما يحتاج روح الجماعة والمساندة من الجميع، سواء لاعبين أو إدارة وجهاز فني وإذا كانت الإدارة غيرت الجهاز الفني فالكرة الآن في ملعب اللاعبين، وعلينا أن نتكاتف لعودة الفريق لوضعه الطبيعي، وعلينا أن نقاتل في كل مباراة من أجل عبور الفرق القوية التي تواجهنا».

كاجودا:
لا وقت للدموع!
عجمان (الاتحاد)

قال البرتغالي مانويل كاجودا مدرب عجمان: «شاهدت عدداً من مباريات فريق الظفرة، وأدرك أنه فاز على الوصل وقام بضم لاعب برازيلي جديد، ولكن عجمان الآن ليس أمامه سوى الفوز، لأنه لا وقت للدموع، ولكي نربح المباراة علينا نسيان ما حدث في مباراة الجزيرة، وألا نتذكر سوى أول 45 دقيقة من مواجهة الجزيرة، والأهم أن نسير في المباراة بتركيز عالٍ ونفكر دائما بالفوز، وأعرف أن وضع عجمان معقد وهذا لا يخيفني، ولكن ذلك يعطينا رغبة وقوة لمواصلة العمل من أجل الوصول بالفريق إلى بر الأمان».

وأضاف: «من الصعب أن تغير كل شيء في وقت ضيق، وكرة القدم بها الكثير من الأخطاء، وأنا سعيد أن مستوى فريقي يتطور من مباراة لأخرى». وأوضح كاجودا أن الموقف صعب وخطير إلى حد ما، مشيراً إلى أن ظروف النادي لها وضعية خاصة في جلب اللاعبين، وقال: «جميع المدربين يرغبون في لاعبين جدد، وقد تحدثنا مع رئيس مجلس الإدارة وطلبنا اللاعبين الجدد، ووجدنا أن الظروف المالية لا تسمح، ومن الصعب تغيير أي لاعب خاصة الأجانب، وطلبت من الإدارة لاعبين مواطنين في مراكز معينة، ولكن الخامة الجيدة تلعب في أندية أخرى، وعلينا أن نعتمد على أنفسنا بالمجموعة الحالية.
ورفض المدرب انتقاد الحارس علي ربيع أو تحميله سبب الخسارة أمام الجزيرة، وقال: «كنت لاعبا مثله، ومن الطبيعي أن يرتكب أي لاعب الأخطاء، ولا يمكن أن أحمله الخسارة الأخيرة، لأنه حارس مرمى جيد، وقبل أن أتعاقد مع النادي كنت أدرك أنه حارس مميز، والمهم أن كل لاعب يعرف الأخطاء، التي يرتكبها والأهم ألا تتكرر الأخطاء».


إنفوجراف
الاسم: رافائيل كارفاليو العمر: 25 سنة المركز: وسط مهاجم عدد المباريات: 1 الأهداف: 1 الفريق: عجمان

اقرأ أيضا