الاتحاد

الاتحاد نت

فتح السائق لباب السيارة يثير الجدل بين السيدات

يلزم عدد من الفتيات والسيدات سائقيهن بفتح الأبواب لهن عند الصعود والنزول من السيارة بداعي الإيتكيت، في الوقت الذي ترى أخريات أن في ذلك التصرف كثيرا من التكلف والغرور، ويرفضن هذا التصرف من قبل السائقين.

وحسب صحيفة "الوطن" السعودية فإن االاختصاصيين يسمون ذلك التصرف بـ"الوقار الإضافي" ويؤكدون أن الرفاهية تكلف صاحبها مالا، وأن البعض يتبع ذلك السلوك لسد نقص يراه في نفسه.

إلى ذلك قالت الاختصاصية النفسية بمستشفى الطب النفسي بالمدينة المنورة إن ذلك يطلق عليه "الوقار الإضافي"، وهو أن الإنسان يجد نفسه يستحق تلك الخدمة مثل فتح باب المركبة عند الوصول إلى مكان العمل أو غيره، ويدفع ثمن ذلك ليس نقصا أو عيبا في الإنسان وربما يكون الشعور بالنقص لدى البعض حيث يرى أنه بتلك الطريقة يعوض ما يجده مفقودا لديه أو هي طريقة لجذب انتباه الآخرين.
.

وأشارت إلى أن الرفاهية تكلف صاحبها مالا، وهو ما ينطبق عند إضافة مبلغ معين نظير عمل ذلك السائق، ودائما تكون بعض الطبقات تفضل ذلك العمل. كما أن فتح باب المركبة للزوج لن ينقصه شيئا إن كان تم بالاتفاق مع زوجته التي يرضي رغبتها، ويدفع الحياة بينهما إلى الأمام.

اقرأ أيضا