الاتحاد

الإمارات

8887 مصاباً بأمراض القلب والشرايين في مستشفى الفجيرة

بلغ عدد مرضى القلب الذين راجعوا عيادة أمراض القلب في مستشفى الفجيرة 8887 حالة، بحسب ما كشفت إدارة المستشفى التي صنفت المرضى إلى فئتين: الأولى مرضى قلب تلقوا العلاج، والثانية ممن عانوا من اضطرابات وأعراض استدعت إجراء الفحوص الخاصة بمرضى القلب لهم.
وبلغ عدد المرضى الذين دخلوا وحدة العناية المركزة للقلب 573 حالة، بينما راجع العيادة الخارجية للقلب في مستشفى الفجيرة 6287 حالة، كما أشارت الإحصائية إلى وجود 39 حالة سجلت لدى المستشفيات الأخرى في الإمارة، وقد بلغ المجموع الكلي للفئة الأولى 6899 مريضاً.
وأفادت الإحصائيات الصادرة عن مستشفى الفجيرة بأن الفئة الثانية من المرضى الذين أُجريت لهم فحوص خاصة بالقلب بلغ عددهم 1988 حالة، تنوعت فحوصهم بين تخطيط القلب العادي، والتخطيط المتخصص، إضافة إلى فحص الموجات الصوتية وغيرها من الفحوص. من جهته، تحدث أخصائي الحالات الحرجة والرعاية المركزة في مستشفى الفجيرة الدكتور طارق صبري عن الأسباب الرئيسة لأمراض القلب والشرايين. وقال: “إن أمراض القلب والشرايين في تزايد وتصيب فئات عمرية مختلفة، ومن العوامل المؤدية لأمراض القلب الأسلوب المعيشي الضار والعادات الخاطئة مثل التدخين والتغذية غير الصحية، وقلة النشاط البدني، وإهمال علاج ارتفاع ضغط الدم وزيادة دهون الدم، علماً بأن هذه الأسباب يمكن علاجها والوقاية منها”.
وأوضح الدكتور طارق صبري أن أمراض القلب والأوعية الدموية تشمل عدداً من الأمراض منها الجلطة القلبية، الذبحة الصدرية، هبوط القلب، ارتفاع ضغط الدم والجلطة الدماغية والنزيف الدماغي.
وأكد أن كثيراً من دول العالم المتقدم نجح في الحد من معدلات الإصابة والوفيات الناتجة عن أمراض القلب والشرايين عن طريق توعية الجمهور بأسلوب المعيشة السليم، والابتعاد عن التدخين وتشجيع التغذية الصحية وممارسة الرياضة.
وأوضح الدكتور طارق أن “بعض الناس يسلم بالمرض ويقتنع بأنه قدر على الإنسان، إلا أنه يجب على الإنسان الأخذ بالأسباب ويستفيد من العلم الحديث ومن تجارب الآخرين التي أثبتت أن أمراض القلب والشرايين يمكن منع حدوثها، فضلاً عن إمكانية علاجها”.
وعن العادات الغذائية الخاطئة وفوائد الغذاء الصحي، قال الدكتور صبري إن السمنة تعتبر أحد العوامل المؤدية إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما أن اللحوم الحمراء والإكثار منها ينعكس سلباً على صحة الإنسان؛ لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الدهون الضارة، إضافة إلى أن زيادة الملح في الطعام تؤثر جداً في صحة الإنسان؛ لأنها تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
وعن طرق الوقاية من أمراض القلب والشرايين، قال أخصائي الحالات الحرجة والرعاية المركزة في مستشفى الفجيرة إنه يجب الامتناع قطعياً عن التدخين، إضافة إلى ضرورة اتباع العادات الغذائية الصحيحة والتي تتمثل في عدم ملء المعدة بالطعام والإقلال من الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية مثل السكريات المركزة والمأكولات الدسمة، كما يجب تجنب الأغذية الغنية بالدهون الحيوانية ومنتجات الحليب كاملة الدسم.
وتابع: “يجب الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه بجميع أنواعها الطازجة والمطبوخة، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل البقوليات والأسماك، وضرورة اتباع وسائل طهي الطعام الصحية وأفضلها الشوي والسلق، كما ننصح بضرورة الحركة وممارسة الرياضة، وهي كثيرة ومتنوعة، وأبرزها وأسهلها رياضة المشي”.
وطالب الدكتور طارق صبري الجمهور بضرورة إجراء الفحص الدوري، خصوصاً بعد سن الأربعين، والحرص على العلاج المبكر لارتفاع ضغط الدم، وزيادة الدهون والسكري.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي