الاتحاد

الاقتصادي

بدء عصر التلفزيون اللاسلكي

التقنية الجديدة تؤشر إلى نهاية عصر التلفزيونات التقليدية  (أرشيفية)

التقنية الجديدة تؤشر إلى نهاية عصر التلفزيونات التقليدية (أرشيفية)

بعد تعثر البدايات والذي دام لسنوات قليلة ماضية يبدو ان مصنعي أجهزة التلفزة المسطحة اقتربوا في النهاية من حل مشكلة التخلص من الاسلاك· فقد توصلت ثلاث شركات إلى إنتاج التكنولوجيات اللاسلكية الخاصة بأجهزة التليفزيون العالية الدقة والوضوح في معرض اليكترونيات المستهلك الذي يعقد في لوس أنجلوس كما وعدت الشركات المصنعة بأن الأجهزة التي تنطوي على هذه التكنولوجيات سوف تصبح متوفرة في المحلات قبل موسم الأعياد المقبل الجاري·
وكما ورد في صحيفة انترناشونال هيرالد تريبيون مؤخراً فإن أياً من هذه التكنولوجيات سوف تسمح لأجهزة التليفزيون العالية الوضوح لأن تعمل بالكامل بدون الاسلاك اذ ان سلك الارتباط بالطاقة الرئيسية سوف يظل موجوداً الا ان المتخصصين ما زالوا يعملون في حل مشكلة سلك الطاقة أيضاً ولكن الانتظار ربما يستغرق وقتاً أطول في هذه المسألة· والى ذلك فهناك عمالقة كبار دخلوا في مجال التليفزيون اللاسلكي أو ما أصبح يعرف اختصاراً باسم Wireless - HD في كونسيرتيوم يتضمن كبريات العلامات التجارية الآسيوية في مجال الالكترونيات من ضمنه شركتي سوني وتوشيبا·
ولما كانت صناعة التسلية في المنزل لا تشكل بصورة عامة الجهة الرائدة في التكنولوجيا اللاسلكية حيث ما زال معظم هذه التكنولوجيا تنفذها الشركات المصنعة للهواتف الخليوية أو شبكات الكمبيوتر الا ان اعلان هذا الكونسيرتيوم مؤخراً ان شركة انتل العملاقة في تكنولوجيا الواي فاي والواي ماكس قد انضمت الى المجموعة الامر الذي وسع كثيراً فيما يبدو من امكانية وصول هذه التكنولوجيا من أجهزة الكمبيوتر الى تطبيقات التسلية المنزلية· وقد أعلنت المجموعة أيضاً انها انجزت المخططات الخاصة بالرقائق التي بامكانها ارسال الأشعة السمعية والبصرية العالية الوضوح من الصناديق الالكترونية الموضعة في أعلى الاجهزة ''مثل الريسيفرات'' ومن مشغلات أقراص دي في دي والكاميرات الرقمية أيضاً الى أطقم التلفزة· وكذلك بات من الممكن تصنيع الرقائق بحيث تصبح أصغر حجماً وتركيبها في داخل الأجهزة بدلاً من تزويدها بشكل منفصل في أجهزة الربط النهائية· والى ذلك فإن التكنولوجيا تستخدم موجة في طيف الراديو بسعة بحوالي 60 جيجاهيرتز بحيث تتيح تجنب التداخل مع الأجهزة الأخرى العاملة بالشبكات اللاسلكية وتسمح بتدفق وانتقال سريع للبيانات وفقاً لما ذكره جون مارشال رئيس مجلس إدارة كونسيرتيوم Wireless HD وعلى خلاف ما عليه الحال في حلول التلفزة اللاسلكية الأخرى فإن التكنولوجيا الجديدة لا تحتاج الى ضغط الاشارة التي يمكن ان تنجم عن فقدان الجودة والكفاءة في الارسال·
ومن أجل تهدئة المخاوف التي تساور اتحاد موشن بيكشر الأميركي المنظمة الممثلة لاستديوهات هوليوود فقد تعمد كونسيرتيوم Wireless HD حصر وتحديد مدى هذه التكنولوجيا· اذ يمضي مارشال قائلاً ''لقد فعلنا كل ما بوسعنا لضمان ان التكنولوجيا ستصبح متوفرة في غرفة كاملة مهما كبر حجمها وبلغ طولها 10 أمتار أو 32 قدماً واستخدمنا تقنيات بحيث تضمن تشغيل الخدمة في غرفة واحدة فقط ''· وهو الأمر الذي يعني ان الاشارة لن تصل الى الغرف الأخرى في نفس الشقة· ويقول جيم ويليام رئيس ادارة التكنولوجيا في اتحاد موفي بيكشر ان مجموعة Wireless HD قد تشجعت بالالتزام الذي قطعته على نفسها من أجل تفعيل حماية المحتويات اللاسلكية في العصر الرقمي''· علماً بأن الشركات الأخرى التي انضمت الى الكونسيرتيوم هي شركات ماتسوشيتا اليكتريك اند ستريال المعروفة بعلامتها التجارية ''باناسونيك'' وشركة ان اي سي وال جي اليكترونيكز بالاضافة الى شركة سامسونج اليكترونيكز·
ولطالما ظل الجدل والنقاش دائراً حول امكانية بث الفيديو اللاسلكي عالي الدقة والوضوح لسنوات طويلة كما ان العديد من الشركات كانت قد أعلنت عن منتجات فشلت في الظهور في الأسواق لأسباب تتعلق بمشاكل تقنية· ففي معرض اليكترونيات المستهلك في العام الماضي تقدمت شركة فيليبس اليكترونيكز بجهاز يحتوي على عدد 2 انتينا لارسال الفيديو واشارت الى ان الجهاز سوف يتم طرحه للبيع في 2007 دون ان ترد ذكرى للجهاز منذ ذلك الوقت· وكذلك فعلت العديد من الشركات الأخرى التي قامت بمحاولات جادة في انتاج اجهزة تعمل بالتكنولوجيا اللاسلكية مثل ويستنجهاوس ديجتال اليكترونيكز وشركة ال جي اليكترونيكز في كوريا الجنوبية·

اقرأ أيضا