الاتحاد

الرياضي

«الملك العنبري» لا يعرف الخسارة أمام «الزعيم»

الشارقة يلحق بالعين الخسارة الأولى هذا الموسم (تصوير حسام الباز)

الشارقة يلحق بالعين الخسارة الأولى هذا الموسم (تصوير حسام الباز)

علي معالي (الشارقة)

أثبت عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، أنه لا يعرف الخسارة أمام العين في الدوري، وهذه حقيقة أكدتها الأرقام الخاصة به، حيث انتهت مباراة الدور الأول بالتعادل 3 -3 في معقل «الزعيم»، ونجح في أن يلحق به خسارة ثقيلة قوامها ثلاثة أهداف لهدف أمس الأول بـ «الجولة 17» في ضيافة «الإمارة الباسمة»، ليس هذا فحسب بل عندما تولى العنبري مهمة تدريب الفريق موسم 2015 - 2016، لم يخسر أيضاً، وحقق فوزاً مثيراً بنتيجة 3 - 2، في «الجولة 16» وقتها.
ويُحسب للعنبري قدرته الكبيرة على قيادة «الملك» بثبات كبير في الدور الثاني، ويكفي أنه حصل 12 نقطة من أصل 18 نقطة ممكنة، وهي نسبة جيدة للغاية، في ظل ما عانى منه الفريق هذا الموسم بشكل عام، واستطاع «الملك» خلال الدور الثاني أن يتفوق على النصر والظفرة وشباب الأهلي دبي والعين، وكانت خسارته مفاجئة أمام الوصل في لقاء دراماتيكي، إضافة إلى الخسارة من حتا نتيجة الغيابات المتنوعة في صفوفه.
وفي مباراة أمس الأول، جاءت نقطة التحول سريعاً لمصلحة الشارقة، باحتساب الحكم الدولي عمار الجنيبي ركلة جزاء في أول 4 دقائق، مما جعل الأمور تميل ل «الملك» الذي توقع أن يكون سيناريو المباراة عبارة عن هجوم كاسح من العين، وهو ما علق عليه عبدالعزيز العنبري، وقال: أعترف بأن ركلة الجزاء «نقطة تحول» إيجابية للغاية لمصلحة فريقي، ولم أكن أتوقع هذه الركلة، وكنا ننتظر أن يدخل العين المباراة بشكل قوي في أول ربع ساعة.
وأضاف: أي مباراة ضد العين تتطلب التركيز العالي من البداية إلى النهاية، وهو ما تحدثت فيه مع اللاعبين قبل وأثناء المباراة، ولابد من بذل المجهود الكبير، وحرصنا في البداية على عدم استقبال الأهداف، وتوقعت دخول أحمد خليل وبيرج في الشوط الثاني وفي النهاية انتصرنا، وهو فوز ثمين للغاية، وأن المعطيات قبل المباراة تمنح الأفضلية للعين لوجود أجانب ومواطنين على مستوى عال، وطلبت من اللاعبين التركيز والمجهود المضاعف، ولكننا في النهاية حققنا ما نريده في اللقاء. وقال العنبري: استفدنا من عدم البدء بالمهاجمين الكبار بالعين، وهي نقطة من مصلحة فريقي، وتوقعت أن يدفع بهم كما قلت في الشوط الثاني، وهذا لا يقلل من الذين بدؤوا المباراة، لكنها كرة القدم نستفيد خلالها من بعض الأمور، وكنت متفائلاً قبل ضربة البداية، رغم صعوبة الموقف، وتم التركيز على مفاتيح اللعب في العين، وكانت هناك غيابات أيضا في صفوفنا، منها شاهين عبدالرحمن، وأن السيناريو الوحيد الذي تستطيع من خلاله تحقيق الفوز على العين، هو ما شاهده الجميع من جانب الشارقة في أرض الملعب.
وعن الدور الكبير الذي لعبه الحارس عادل الحوسني، قال: إنه من أفضل الحراس، ويتدرب جيداً مع المجموعة، ولكن الجميع يعرف وضعية الحراسة، وتحتاج الصبر، والثقة موجودة في الحوسني، وديدا اشتكى من آلام في الرقبة قبل المباراة.
ولم يخف العنبري إعجابه الشديد ب «الزعيم»، قائلاً: أنا معجب بنادي العين وسياسته، وأتمنى له حظاً أوفر في مشواره، وهو فريق ينافس على كل البطولات.
من جانبه، قال أحمد مبارك مدير الاحتراف في نادي الشارقة: ما تحقق من انتصارات يعود إلى أن الفريق أدركه النجاح بدرجة كبيرة في التعاقدات الأخيرة، حيث يشهد أداء «الملك» تطوراً واضحاً من جولة إلى أخرى تحت قيادة عبد العزيز العنبري، والذي نجح في الخيارات التي يلعب بها.
وشدد عيسى سانتو قائد الخط الخلفي إلى أن العنبري ركز مع الفريق قبل بداية المباراة، على ضرورة الاهتمام بالجزئيات الصغيرة في المباراة، منها الرميات الجانبية وتسديد الضربات الثابتة والتسلل وغيرها والتي يعتبرها البعض غير مهمة، لكن التركيز عليها قاد الشارقة إلى تحقيق الفوز على العين.
وأضاف: تميز الشارقة أمام الفرق الكبيرة وتقديم مستويات متميزة أصبح أمراً لافتاً للأنظار، وعلى اللاعبين أن يركزوا في جميع المباريات، كما يحدث عند مواجهة الفرق الكبيرة، خاصة أن لديهم مباراة مهمة في الجولة المقبلة أمام الإمارات وهو فريق منافس لهم.

اقرأ أيضا

دوري اليد للسيدات.. سعيد بن طحنون يتوج النصر بالكأس