الاتحاد

الاقتصادي

دبي تتجاوز الحاضر وتبهر العالم ببرج عملاق جديد

العبار خلال الإعلان عن البرج (تصوير أشرف العمرة)

العبار خلال الإعلان عن البرج (تصوير أشرف العمرة)

يوسف العربي (دبي)

تبلغ التكلفة الاستثمارية للبرج الجديد الذي تطوره شركة إعمار العقارية في منطقة الخور 3,67 مليار درهم، بحسب محمد العبار، رئيس مجلس إدارة الشركة.
وقال العبار في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي أمس، للإعلان عن التفاصيل الهندسية والمعمارية للبرج الجديد: إن ارتفاع البرج ربما يتجاوز ارتفاع «برج خليفة»، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن الارتفاع الدقيق للبرج قرب إنجازه بحلول 2020، لاعتبارات تتعلق بالمنافسة.
وأوضح العبار أنه سيتم توفير التمويلات المالية اللازمة لإنجاز المشروع الذي يمثل المحور الرئيسي لمشروع خور دبي الممتد على مساحة 6 كيلو مترات مربعة، من خلال الاعتماد بنسبة 50% على الموارد الذاتية للشركة، مقابل تأمين حصة مماثلة من التمويلات الخارجية. وأضاف إنه لم يتم الاستقرار حتى الآن على تسمية البرج الذي يمثل قيمة مضافة حقيقية للقطاع العقاري والسياحي في دبي، مشيراً إلى أهمية التأني في اختيار اسم البرج الذي سيعد واحداً من أهم المعالم بالإمارة.

تصميم مبتكر
وكشفت «إعمار العقارية»، أمس، عن العناصر الهندسية والمعمارية للبرج الجديد الكائن في مشروع «خور دبي»، وهو تصميم للمهندس المعماري ومهندس الإنشاءات والنحات والرسام الإسباني السويسري سانتياجو كالاترافا فالس، قام باختياره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله) من بين عدة تصاميم شاركت في مسابقة دولية كانت الشركة أطلقتها في وقت سابق.
ويقع مشروع الواجهة المائية بجوار خور دبي، مهد تاريخ وثقافة دبي، على مقربة من محمية رأس الخور للحياة الفطرية، التي تم إدراجها ضمن اتفاقية «رامسار» الدولية برعاية منظمة «اليونسكو»، وهي مجموعة من الأراضي الرطبة ذات التنوع الحيوي الكبير، والتي تحتضن ما يزيد على 67 فصيلة من الطيور المائية.
وقال رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية»: إن البرج الجديد في «خور دبي» يمثل انعكاساً للقيم الإيجابية والتفاؤل والطموح التي تتجسد في دبي ودولة الإمارات، انطلاقاً من الرؤى الحكيمة لقيادتنا الرشيدة الملتزمة بدفع عجلة التقدم على جميع المستويات.
وأضاف العبار أن التصميم الذي أبدعه «سانتياجو كالاترافا فالس»، والذي تم اختياره بناءً على مسابقة عالمية، ينسجم مع تطلعات الشركة بأن يكون البرج المركز الحضري لمشروع «خور دبي».
واعتبر العبار أن البرج يتناغم مع أعلى معايير التميز في التصميم، بالتزامن مع مراعاة مقومات الاستدامة البيئية وتوفير أحدث التقنيات الذكية، لافتاً إلى أن البرج يقدم مشروعاً ضخماً يضمن قيمة اقتصادية كبيرة لدبي والإمارات على المدى الطويل، إضافةً إلى دوره في تأكيد المكانة الاستثنائية التي يتمتع بها «خور دبي»، كوجهة سكنية وترفيهية وسياحية أولى في المدينة تقدم للسياح والمقيمين بيئة حديثة فاخرة ومستدامة للعيش، والعمل، والتعلم، والترفيه».
وقال فاضل العلي، الرئيس التنفيذي لـ«دبي القابضة»: إن المعلم الجديد يجسّد معنى الإبداع الهندسي بأجمل تجلياته، ويضيف تحفة عقارية استثنائية بكل المقاييس إلى الأفق المعماري المتألق لدبي.

جذب سياحي
ويُعتبر كشف النقاب عن تصميم البرج خطوة مهمة بالنسبة لـ«مشروع خور دبي»، الذي يوفر نمط حياة غير مسبوق في الإمارة، ضمن ما يُنتظر أن تصبح واحدة من أكثر المناطق السياحية والسكنية جاذبية في دبي.
وقال العلي: إن المشروع المشترك مع إعمار يتقدم بخطى حثيثة، كما أن دبي للعقارات في غاية الرضا عن الطريقة التي يتطور فيها هذا المشروع، ويظهر على أرض الواقع خطوة بخطوة».
ومن ناحيته، قال المهندس المعماري سانتياجو كالاترافا فالس «بذلت وفريق عملي أفضل ما لدينا منذ البداية لإنجاز تصميم هذا المشروع، ونحن نعتبره مميزاً جداً، ونفتخر بالعمل على تحقيقه مع شركة مثل إعمار، التي تمنحنا شراكتنا معها حافزاً إضافياً وشعوراً متواصلاً بالمسؤولية. ويمزج تصميم البرج بين الفن الكلاسيكي القديم وثقافة المكان، كما يعد بإنجازات مهمة في مجال التكنولوجيا التي لطالما اعتبرتها مدخلاً إلى الفن والجمال، حيث سيشكل البرج إنجازاً فنياً في حد ذاته، ورمزاً للإيمان بالتقدم والتطور يرحب بزواره من كل مكان، وليس فقط من دبي والإمارات».
ويستوحي البرج في «خور دبي» تصميمه من زهرة الزنبق، ويحاكي في شكله تصميم المئذنة، وهي معلم مشترك في الثقافات الإسلامية، ويحدد شكل البرعم معالم منصات المشاهدة في البرج، كما يتشابه ساق زهرة الزنبق النحيل مع هيكل البرج الذي روعي في التصميم الهندسي لقطره أعلى درجات الدقة والكفاءة.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018