الاتحاد

الإمارات

استئناف الدراسة والحضور 90? والكتب في عهدة الطلاب

أب يصطحب ابنه للمدرسة في أبوظبي (تصوير: عمران شاهد)

أب يصطحب ابنه للمدرسة في أبوظبي (تصوير: عمران شاهد)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

انطلقت أمس الدراسة على مستوى الدولة، وفي أبوظبي انتظم طلبة المدارس في الإمارة، بنسبة حضور جاوزت الـ 90%.
ويبلغ عدد الطلبة في المدارس الحكومية 130428 طالباً وطالبة موزعين على 255 مدرسة حكومية بإمارة أبوظبي، بينما يبلغ عدد طلبة المدارس الخاصة 238632 موزعين على 186 مدرسة، إضافة إلى 5663 طالباً وطالبة في مدارس تعليم الكبار، و4833 طالباً وطالبة بالمنازل.
وأكد محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية، في مجلس أبوظبي للتعليم انتظام الدراسة في جميع المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن جميع المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم قد تسلمت الكتب والمواد الدراسية، داعياً أولياء الأمور إلى تشجيع الأبناء على الالتزام بالحضور واستذكار دروسهم مع بداية الفصل، وحث الطلبة على التعاون مع معلميهم، من أجل الحصول على أكبر قدر من المعلومات خلال الفصل الدراسي، كما دعا المعلمين إلى بذل الجهد وتحفيز الطلاب، مؤكداً على أن الجميع يعمل من أجل هدف واحد، وهو الحصول على منتج علمي مبني على الاقتصاد المعرفي، وبما يتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة.
ويبلغ عدد الطلبة في المدارس الحكومية 130428 طالباً وطالبة موزعين على 255 مدرسة حكومية بإمارة أبوظبي، بينما يبلغ عدد طلبة المدارس الخاصة 238632 موزعين على 186 مدرسة إضافة إلى 5663 طالباً وطالبة في مدارس تعليم الكبار و4833 طالباً وطالبة بالمنازل.
وأوضح أن المجلس كان قد استعد للفصل الدراسي الثاني من خلال تنظيم أسبوع التنمية المهنية، شارك فيه 14318 معلماً ومعلمة، على مستوى الإمارة، وهو عبارة عن برنامج تدريبي للمعلمين، قام بتقديمه القيادات المدرسية ومنسقي المواد ورؤساء الهيئات التدريسية في المدارس، ودورها في اعتماد أحدث الممارسات التعليمية ومستجدات الخطط الاستراتيجية للمجلس.
وقال الظاهري: إن المجلس يشجع المدارس على تبادل أفضل الممارسات التربوية ذات الصلة بالابتكار والإبداع. وفي حال تميُّز طالبٍ أو مدرسةٍ ما باتباع أساليب مبتكرة فإن أفضل طريقة لنشر هذه الممارسات تكون بتقاسمها مع المجتمع. فإن أفضل الأنظمة التعليمية في جميع أنحاء العالم إنما تنجح بسبب تقاسم أفضل الممارسات التعليمية مع بعضها البعض»، لافتاً إلى أن المدارس ستشهد تطبيقاً فعلياً لعام القراءة، بما تملكه من بنية تحتية جيدة متمثلة في المكتبات المدرسية، التي تضم العديد من الكتب التي تتلاءم مع كل شريحة عمرية.
وشدد على أهمية توفير بيئة عمل مبتكرة داخل المدارس تتبنى أفضل الممارسات التي تنمي روح المشاركة والتميز لدى الطلبة، وتعمل على إلهام وتمكين الطلبة في مدارس أبوظبي ليصبحوا مسؤولين وقادة.
وأشاد سالم الظاهري بالرعاية المستمرة التي يحظى بها جميع العاملين في قطاع التعليم بأبوظبي من القيادة الرشيدة للبلاد وتوفير كل السبل والإمكانات التي تدعم العاملين في الميدان التربوي فضلاً عن تلمس احتياجاتهم والسعي نحو تذليل العقبات كافة، والنظر إليهم كأبناء أسرة واحدة، مؤكداً على أن هذا الدعم الكبير أسهم في إحداث نقلة نوعية مميزة في منظومة التعليم بإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

45 ألف طالب وطالبة في رأس الخيمة
مريم الشميلي (رأس الخيمة)

استأنف صباح أمس نحو 45 ألف طالب وطالبة الفصل الدراسي الجديد للعام 2016 في مختلف المراحل الدراسية، كما باشر نحو 3198 تربويا وأكثر من 5000 طالب ودارس في القطاع الخاص وتعليم الكبار والمنازل موزعين على 89 مدرسة وروضة حكومية وسط استعدادات وتجهيزات مسبقة من إدارات المدارس ورياض الأطفال في رأس الخيمة، من حيث هندسة المباني وجهوزية الفصول المدرسية وتوفير الكتب والملاحق المدرسية وغيرها. وقالت سمية حارب مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية أن اليوم الأول كان جيدا جدا، وحول التعيينات وسد النقص بالمعلمين والمعلمات أوضحت حارب، أن جميع هذه الأمور نقلت صلاحياتها لقطاع العمليات المدرسية التابع لوزارة التربية والتعليم من حيث النقل والتعيين ويتم التواصل بشكل مباشر من قبل الوزارة مع المدرسة المعنية دون وجود وسيط بينهم من المنطقة. وقال عبيد البريكي مدير فرع المواصلات المدرسية برأس الخيمة، أن الفرع يقوم قبل بداية الفصل الدراسي بالتأكد من الحافلات وسلامتها من خلال أعمال الصيانة الدورية وإخضاع موظفي وسائقي الحافلات والمرافقات لدورات وورش ومحاضرات، تختص بأمور الأمن والسلامة المرورية، وكيفية التعامل مع الطلبة والأمانة الوظيفية وغيرها من مبادئ وأخلاق لابد أن يتحلى بها الموظفون في المؤسسة.

انتظام الدراسة في «الغربية»
إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

انتظم صباح أمس طلاب وطالبات جميع المراحل التعليمية في مدارس المنطقة الغربية بمدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ والرويس وليوا حيث بلغت نسبة الغياب 40% في عدد من المدارس بينما انخفضت إلى 25% في مدارس أخرى بمدينة زايد
وأضاف محمد حمزة عبد الرحمن مدير مدرسة الغربية للتعليم الأساسي أن نسبة الغياب في اليوم الأول بلغت 25% وان الطلاب انتظموا في اليوم الأول بالصفوف الدراسية وتم التنبيه عليهم بضرورة الانتظام في الحضور خاصة وأن المناهج الدراسية سيتم شرحها والبدء فيها منذ اليوم الأول وأي غياب سيؤثر بشكل سلبي على تحصيلهم كما تم القيام بجولة في الصفوف للتأكيد على أهمية الحضور وعدم الغياب.
وفي مدينة المرفأ أكد يوسف سلطان الحمادي مساعد مدير مدرسة النخبة أن نسبة الحضور كانت 70% في اليوم الأول لاستئناف الفصل الدراسي الثاني حيث تم اتخاذ الإجراءات المتبعة في الغياب والحضور طبقاً لسياسة ولوائح مجلس أبوظبي للتعليم. وأضاف الحمادي أن المدرسة حثت الطلاب على الحضور والالتزام بلوائح الحضور والغياب مع التمنيات لهم بفصل دراسي موفق، في الوقت ذاته شهدت المرحلة الثانوية نسبة غياب تجاوزت 50% في اغلب الصفوف وذلك لسفر العديد من الطلاب مع ذويهم خارج الدولة ويتوقع حضورهم خلال الأسبوع الجاري.

«انسيابية» مرورية
عمر الأحمد (أبوظبي)

كثفت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي دورياتها صباح أمس مع العودة للمدارس في الفصل الدراسي الثاني على الطرق الحيوية في مدينة أبوظبي. وحرصت المديرية على للوقوف لاستعدادات الفرق المرورية لبدء الفصل الدراسي الثاني، لضمان سلامة الطلاب كأولوية، وانسيابية حركة السير المرور على الطرق كافة، وبالقرب من المدارس من خلال تنفيذ خطة مرورية شاملة، يتم بموجبها زيادة عدد الدوريات وتكثيف الرقابة المرورية على الطرق ومواقع تجمع المدارس للحد من الازدحام المروري.
وكان العميد خميس إسحاق محمد مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، قد شدد على ضرورة التزام سائقي الحافلات المدرسية بقوانين السير والمرور والسرعات المحددة، فضلاً عن التأكد من صعود ونزول الطلاب من الحافلة قبل تحركها وقوف الطلاب خلف الحافلة بعد نزولهم منها، وابتعادهم عنها بمسافة آمنة، وعدم استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وربط حزام الأمان والتأكد من نزول الطلبة عند وصولهم لجهتهم. وأكد العقيد جمال سالم العامري رئيس قسم العلاقات العامة بمديرية المرور والدوريات في تصريحه ل «الاتحاد» على انسيابية حركة المرور في الطرق الحيوية لمدينة أبوظبي وعدم وجود أية حوادث تذكر، باستثناء وقوع حادثين بسيطين من دون إصابات، الأول بعد جسر السعادة باتجاه خارج أبوظبي، وآخر بشارع «الشيخ راشد بن سعيد»، وتم التعامل مع الحادثين على الفور وإخراج المركبات من الشارع منعاً لإعاقة حركة السير. وذكر أن انسيابية حركة المرور في اليوم الأول دليل على وعي قائدي المركبات وأولياء الأمور بأهمية الالتزام بقوانين السير والمرور، والسرعات المقررة وخفض السرعة بالقرب من المدارس واستخدام حزام الأمان لضمان السلامة وتوخي الحيطة والحذر، كما ثمن دور الشركاء وهم دائرة النقل ومجلس أبوظبي للتعليم ومؤسسة الإمارات للمواصلات بجعل الطرق أكثر أمناً وسلامة.

طلاب العين إلى مدارسهم و»الزايدية» تعود إلى «نعمة»
محسن البوشي (العين)

انتظمت الدراسة أمس في مختلف المدارس الحكومية والخاصة في العين في أول يوم دراسي يعقب العودة من إجازة الفصل الدراسي الأول.
وقام سالم الكثيري مدير مكتب العين التعليمي بجولة تفقدية بعدد من المدارس شملت مدرسة الظاهر للبنين ومدرسة سلطان بن زايد في المدينة، إضافة إلى عدد من رياض الأطفال من بينها روضة الزايدية التي عادت إلى مقرها الأصلي بمنطقة نعمة بعد انتقالها إلى مبنى بديل بمنطقة زاخر حتى تم استكمال أعمال الصيانة في المبنى الأساسي للروضة.
وفي سياق آخر، استقبلت جامعة الإمارات أمس 370 طالبا وطالبة من المستجدين الذين تم قبولهم اعتبارا من الفصل الدراسي الثاني، ويخضع الطلبة المقبولين اليوم الاثنين لامتحانات تحديد المستوى على أن تعلن نتائج القبول يوم غد الثلاثاء عبر البريد الإلكتروني. واستقبلت إدارات السكنات الداخلية أمس الطلبة المستجدين حيث تم استقبال الطالبات في سكن توام، فيما تم استقبال الطلبة في سكن سيح بن عمار، كما تم كذلك استقبال أولياء الأمور المرافقين للطالبات وخضع المستجدون من الطلبة لدى استقبالهم يوم أمس لبرنامج تعليمي يتصل بامتحانات تحديد المستوى.ويؤدي الطلبة المستجدون اليوم امتحانات السيبا إلى جانب امتحانات تحديد المستوى إضافة إلى تنظم ورشة عمل حول ضبط أجهزة الآيباد التي يستخدمونها في الدراسة والعمليات الأكاديمية. وينظم قطاع شؤون الطلبة بجامعة الإمارات صباح غد الثلاثاء لقاء موسعا للترحيب بالطلبة الجدد وأولياء الأمور، يعقبه جولة تعريفية في الحرم الجامعي، ويقام على هامش اللقاء الذي يعقد في القاعة الكبرى في المبنى الإداري للجامعة معرض الكليات، الذي يهدف إلى تعريف الطلبة المستجدين بكل ما يتعلق بالدراسة في مختلف الكليات الجامعية.
ويخضع الطلبة المستجدون بعد غد الأربعاء الموافق 13 يناير الجاري، لبرنامج الإرشاد الأكاديمي فيما يباشر الطلبة المستجدون الذين يقطنون في مدينة العين عملية تسجيل المساقات في المختبرات.


اقرأ أيضا