الاتحاد

الاقتصادي

زخم السيولة يدعم موجة صعود الأسهم المحلية

يوسف البستنجي (أبوظبي)

رفعت الأسهم المحلية من وتيرة مكاسبها مدعومة بزخم قوي في السيولة مدعوما بشراء مؤسساتي وأجنبي، لترفع ثقة المتعاملين في الأسواق وتكثيف عمليات شرائهم الجماعية على الأسهم القيادية والصغيرة.
وحققت الأسهم 3,75 مليار درهم مكاسب في قيمتها السوقية، نتيجة ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة التداول بنسبة 0,52% ليغلق على 4503,81 نقطة.
وتميزت الجلسة بارتفاع كبير في أحجام التداول وسط عمليات شراء من قبل المستثمرين الأجانب، عززت شهية المتداولين للمخاطرة، مدعومة بارتفاع أسعار النفط بأكثر من 6? بنهاية الأسبوع الماضي.
وشهدت الجلسة إبرام 13157 صفقة، تم من خلالها تداول ما يقارب 1,39 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 1,49 مليار درهم خلال الجلسة، وهو ما يقارب ضعف معدل قيمة التداول اليومية خلال الأسبوع الماضي.
وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن ارتفاع أحجام التداول والقيمة السوقية يوم أمس، هو مؤشر على استمرار الارتباط بين أسواق المال المحلية وحركة أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وأوضح أن ارتداد النفط بأكثر من 6? نهاية الأسبوع أثر بشكل كبير على السوق، وعزز ثقة المستثمرين ورفع شهية المخاطرة.
وأكد الطه أن أسواق الأسهم تعتبر إيجابية من حيث حجم التداول، الأمر الذي يشير إلى توفر سيولة كبيرة في السوق، وهي العامل الضروري لتعزيز ثقة المتعاملين من حيث المبدأ.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 69 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية.
وحققت أسعار أسهم 48 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 16 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 302,44 مليون درهم موزعة على 169,91 مليون سهم من خلال 1878 صفقة.
وجاء سهم «إشراق العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 150,87 مليون درهم موزعة على 178,12 مليون سهم من خلال 1017 صفقة.
وحقق سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 7,70 درهم مرتفعا بنسبة 13,74% من خلال تداول 5775سهما بقيمة 44,43 ألف درهم.
وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة رأس الخيمة للدواجن والعلف» ليغلق على مستوى2,55 درهم مرتفعا بنسبة 13,33% من خلال تداول 500سهم بقيمة 1275درهما.
وسجل سهم «الفجيرة لصناعات البناء» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,08 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 30 ألف سهم بقيمة 32,4 ألف درهم.
تلاه سهم «شركة عمان للتأمين» الذي انخفض بنسبة 10% ليغلق على مستوى 1,53 درهم من خلال تداول 321,81 ألف سهم بقيمة 0,49 مليون درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 5,233% وبلغ إجمالي قيمة التداول 61,93 مليار درهم.
وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 63 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 42 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الطاقة» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 16,4% ليستقر على مستوى 82,9 نقطة مقارنة مع 71,2 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 14,2% ليستقر على مستوى 3661,26 نقطة مقارنة مع 3204,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 13,3% ليستقر على مستوى 5488,81 نقطة مقارنة مع 4840,81 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 13,3% ليستقر على مستوى 4043,15 نقطة مقارنة مع 3567,79 نقطة تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 6,38% ليستقر على مستوى 2041,03 نقطة مقارنة مع 1918,63 نقطة.
وارتفع مؤشر قطاع «الخدمات» 5,06% ليستقر على مستوى 1459,62 نقطة مقارنة مع 1389,20 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 0% ليستقر على مستوى 3330,47 نقطة مقارنة مع 3332,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,0% ليستقر على مستوى 1246,44 نقطة مقارنة مع 1272,92 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,6% ليستقر على مستوى 2805 نقطة مقارنة مع 2880,68 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 5% ليستقر على مستوى 923,273 نقطة مقارنة مع 972,200 نقطة.

41 مليون درهم صافي شراء الأجانب
أبوظبي(الاتحاد)

بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في أسواق المال المحلية نحو 41 مليون درهم محصلة شراء، خلال جلسة تداولات الأمس، وذلك نتيجة تداولات نشطة في سوقي «أبوظبي للأوراق المالية» و«ودبي المالي»، حيث بلغت قيمة مشترياتهم الإجمالية نحو 655 مليون درهم، مقابل مبيعات بلغت قيمتها نحو 504 ملايين درهم خلال نفس الجلسة.
وفي سوق العاصمة أبوظبي تظهر البيانات، أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهما بقيمة 143 مليون درهم مقابل بيعهم أسهما بقيمة 128,5 مليون درهم تقريبا، خلال جلسة تداولات الأمس، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي في السوق نحو 14,4 مليون درهم تقريبا.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال الجلسة نحو 206,54 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 159,59 مليون درهم.
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، خلال نفس الجلسة نحو 250,66 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 229,02 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 54,41 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 96,44 مليون درهم خلال نفس الفترة.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال جلسة تداولات الأمس في سوق دبي نحو 511,61 مليون درهم لتشكل ما نسبته 46,85% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 485,06 مليون درهم لتشكل ما نسبته 44,420% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 26,55 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا