الاتحاد

الرياضي

الكبار يرفضون «فك الاشتباك» في «جولة التعادلات»

بني ياس والفجيرة يكتفيان بالتعادل في قمة الجولة (الاتحاد)

بني ياس والفجيرة يكتفيان بالتعادل في قمة الجولة (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

دونت «الجولة 14» لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، سطراً جديداً في تاريخ كرة القدم الإماراتية، حينما شهدت التطبيق الرسمي الأول لـ «تقنية الفيديو» في الملاعب المحلية والعربية، ورصدت التقنية الجديدة أول حالتين في مباراة بني ياس والفجيرة بطرد الإيفواري مانوتشو لاعب «السماوي» بـ «البطاقة الحمراء»، بقرار من الحكم يحيى الملا في الدقيقة 42، واحتساب ركلة جزاء لاتحاد كلباء في الدقيقة 81 في مباراته أمام مضيفه دبا الحصن، بقرار من الحكم أحمد عيسى أهدرها منصور البلوشي.
ولم تشفع تقنية الفيديو للفريقين المستفيدين من القرارات التحكيمية، في تحقيق نتائج إيجابية، بعدما اكتفى الفجيرة بالتعادل مع مضيفه بني ياس 1-1، رغم لعب الأخير منقوصاً بعشرة لاعبين من الدقيقة 42، بداعي طرد هداف الفريق الإيفواري كواكو مانوتشو بقرار من الحكم، بداعي «دهس» لاعب الفريق المنافس بالتعادل 1-1، فيما فرط اتحاد كلباء في استثمار ركلة الجزاء المحتسبة، بفضل التقنية الجديدة، لتحقيق الفوز أمام مضيفه دبا الحصن، بعدما أهدر البلوشي الركلة التي صدها الحارس عبدالله المرزوقي وحولها الدفاع للركنية، ليحسم التعادل الإيجابي 2-2 المواجهة بين الفريقين.
وبالعودة إلى قمة الجولة بين بني ياس المتصدر والفجيرة الوصيف، افتتح الأرجنتيني دانيلو التسجيل للذئاب في الدقيقة 19، فيما أدرك سهيل النوبي التعادل للسماوي في الدقيقة 47، ليحافظ الأخير على فارق النقطة أمام الفجيرة في صدارة ترتيب الدوري برصيد 31 نقطة، فيما أهدر «الذئاب»، والذي حافظ بدوره على سجله خالياً من الخسارة على مدار مشواره في الدوري، فرصة الانقضاض على الصدارة، وبقي وصيفاً بعدما رفع رصيده إلى 30 نقطة، ولكن المؤكد أن سقوط الكبار في دوامة التعادل يجعل الاشتباك مستمراً على لقب «الهواة» وبطاقتي التأهل المباشر إلى «المحترفين» وبقائها في «المغارة» لحين إشعار آخر!
وبدا سيناريو مباراة قمة «الجولة 14»، مشابهاً لمباراة الفريقين في الجولة الثالثة، ضمن الدور الأول، والتي حسمت بالتعادل الإيجابي 1-1 أيضاً، حيث تقدم أحمد راشد الحفيتي بالهدف الأول لـ «الذئاب» في الدقيقة 18، وأدرك النيجيري إيباجوا مهاجم «السماوي» السابق التعادل في الدقيقة 47، وشهدت المباراة وللمفارقة حالة طرد واحدة، لكنها كانت من نصيب إبراهيم المنصوري لاعب وسط الفجيرة في الدقيقة 94.
وأهدر اتحاد كلباء بدوره فرصة الضغط على ثنائي الصدارة، بعدما اكتفى بتحويل تأخره بهدفين أمام مضيفه دبا الحصن إلى تعادل إيجابي 2-2، وهو السابع لـ «النمور» في الدوري، ليكون أكثر الفرق تحقيقياً لنتيجة التعادل، ووضع الثنائي عادل المحرزي والبرازيلي أليكسندر أباريسيدو دبا الحصن في المقدمة مبكراً بهدفين في الدقيقتين 3 و 27، قبل أن يسجل الضيوف هدفي التعادل، بتوقيع المغربي عبدالرحيم مقران 35، وشاهين سرور في الدقيقة 47، وشهدت المباراة طرد عبدالله الفلاسي لاعب وسط دبا بالإنذار الثاني في الدقيقة 92، ورفع «النمور» رصيده إلى 25 نقطة، وبقي في المركز الثالث، فيما تراجع ترتيب دبا الحصن إلى المركز الثامن برصيد 17 نقطة.
بدوره، فرط الحمرية في التقدم نحو المركز الثالث، بتعادله أمام مضيفه مسافي 2-2، وحرم هدف السنغالي يالي جوني مهاجم مسافي في الدقيقة 92 الحمرية من النقاط الثلاث، بعدما افتتح زميله الإيفواري بوجا أريك التسجيل في الدقيقة 60، قبل أن يسجل الضيوف هدفين سريعين بوساطة محمد الحمادي والمغربي كامل شافني في الدقيقتين 77 و79، ورفع الحمرية رصيده إلى 23 وبقي رابعاً، مقابل 15 نقطة لمسافي العاشر.
ومثل سباق تبادل المراكز على مقاعد وسط الترتيب «من الخامس وحتى الثامن» الأبرز على مستوى المنافسة للجولة الثانية على التوالي، في ظل احتفاظ الرباعي بني ياس، الفجيرة، اتحاد كلباء، والحمرية بالمقاعد الأربع الأولى، وبقاء الذيد، مسافي، العربي، ورأس الخيمة في القاع على الترتيب، وتقدم العروبة وخورفكان من المركزين السابع والثامن، بنهاية الجولة الماضية إلى المركزين الخامس والسادس على التوالي، بفوز الأول على ضيفه العربي بثلاثية نظيفة، حملت توقيع جوهر أحمد الذي سجل «ثنائية» في الدقيقتين 17 و59، وثالث للكاميروني هنري بينفينو في الدقيقة 88.
في المقابل تفوق خورفكان على مصفوت بالنتيجة ذاتها، عن طريق الأردني منذر بوعمارة في الدقيقتين 30
و36، والمدافع الزيمبابوي نويل كاسيكي مدافع مصفوت بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 33، والفوز هو الأول الأول لأبناء المدرب بدر صالح، بعد 6 جولات على التوالي، في الوقت الذي تكبد فيه مصفوت الخسارة الأولى، تحت قيادة مدربه الجديد وليد عبيد، والذي تولى المهمة خلفاً للمدرب المساعد محمد عبدالله، بنهاية الجولة الماضية، ورفع خورفكان رصيده إلى 18 نقطة في المركز السادس، متفوقاً على مصفوت، والذي يحمل الرصيد ذاته من النقاط بالمواجهات المباشرة بين الفريقين.
واستغل الذيد المواجهة أمام رأس الخيمة «المتذيل» بالشكل الأمثل، حينما نجح في تحقيق الفوز الثاني على التوالي، بعد الأول أمام العروبة 2-1، والأكبر في سجل الفريق على حساب الخيماوي برباعية نظيفة، سجلها بابا ويجو ثنائية في الدقيقتين 2 و90، وراشد ناجم في الدقيقة 35، وبوشعيب سفياني في الدقيقة 65، ليرفع رصيده إلى 17 نقطة في المركز التاسع، وبقي رأس الخيمة في الذيلية برصيد 5 نقاط.

اقرأ أيضا

«الهيئة» تستعرض «الابتكار والذكاء الاصطناعي» في المنشآت الرياضية