الاتحاد

الاقتصادي

الجناح المصري ينقل الآثار الفرعونية الى القرية العالمية

يعد الجناح المصري من أبرز الأجنحة التي تجتذب زوار القرية العالمية، فقد استطاع القائمون على هذا الجناح استقطاب الزوار من مختلف الجنسيات، حيث يلمح الزائر نموذجا مصغرا من معبد أبوسمبل الشهير الذي جذب العالم كله لزيارته، كذلك يضم الجناح من الجهة اليسرى مجسما متميزا لمعبد الملكة نفرتاري ومن الجهة اليمنى تمثالا للملك الفرعوني الشهير توت عنخ آمون·
وتحتضن القرية العالمية في دورتها الحالية ثلاثين جناحاً متنوعاً لثلاثين دولة ومنطقة جغرافية من كافة أنحاء الكرة الأرضية، بحيث تعد زيارة أي جناح من تلك الأجنحة تجربة ثقافية لا مثيل لها، وخاصة من حيث توفر البضائع الوطنية لكل دولة، وهي منتجات غير متوفرة إلا في موطنها الأصلي أو في القرية العالمية·
وتم تزيين مدخل الجناح المصري بعدد من الصور النادرة التي التقطتها عدسة جريدة أخبار اليوم المصرية، حيث ضمت أكثر من 25 صورة نادرة تجمع بين الرئيس المصري حسني مبارك والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في الزيارات التبادلية بين الطرفين سواء في الإمارات أو في مصر·
وعن حجم مشاركة مصر هذا العام يقول سراج السيسي مسؤول الجناح المصري في القرية العالمية: يحظى الجناح المصري في القرية العالمية باهتمام جماهيري ورسمي كبيرين، حيث يشهد إقبالا كبيرا من الجمهور خاصة أن القائمين عليه دائما ما يراعون تجديد واجهة الجناح كل عام لمزيد من الجذب والتنوع، كذلك تعبر ديكورات وتصميمات الجناح عن الحضارة المصرية القديمة الجاذبة لفضول الكثيرين من الجمهور والمتخصصين، ويضم الجناح هذا العام حوالي 62 محلاً مشاركاً على مساحة 1600 متر مربع، حيث تعرض هذه المحلات الكثير من البضائع المصرية الشهيرة التي تجذب الزوار من مختلف الجنسيات خاصة المنتجات القطنية والجلابيات المصرية التي تتميز بألوانها وطريقة تصميمها''·

اقرأ أيضا

«الدولي للتنمية الإدارية»: الإمارات الأولى عالمياًً في 5 مؤشرات