الاتحاد

الرئيسية

الدواء الإماراتي ممنوع في أسواق عربية

عبد الحي محمد:
بعد نصف قرن تقريبا من الإعلان عن أول اتفاقية للوحدة الاقتصادية بين الدول العربية، وبرغم بدء العمل باتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية مطلع يناير الماضي، مازالت الخلافات قائمة حتى الآن حول انسياب السلع بين دول المنطة، وفي مقدمتها الأدوية·· حيث تعاني صناعة الدواء الوطنية في الإمارات من العراقيل والبيروقراطية التي تحول دون دخول منتجاتها إلى بعض أسواق الدول العربية· ويؤكد الدكتور ماجد عامر مدير عام شركة جلوبال فارما ثاني أكبر شركة للأدوية في الدولة والتي تتبع 'دبي للاستثمار' أن هناك دولا عربية عديدة منها سوريا والأردن والجزائر تضع معوقات كثيرة تحول دون دخول الدواء الإماراتي إلى أسواقها بحجة حماية صناعتها الوطنية، وعلى سبيل المثال فإن تسجيل الدواء الإماراتي في سوريا مستحيل بكل المقاييس، كما تشترط الجزائر بأن يكون الصنف الدوائي المصدر إليها مصنعا داخل الجزائر، وتضع مصر معوقات فنية كثيرة على تسجيل الأدوية الإماراتية كما تحدد لكل شركة حصة معينة وترفض تسجيل أكثر من 4 أصناف لكل مجموعة دوائية مما يؤدي إلى إغلاق السوق المصري أمام الدواء الإماراتي·

اقرأ أيضا

العراق.. تواصل مفاوضات تسمية مرشح لتشكيل الحكومة