الاتحاد

الرياضي

روني: كريستيانو الأفضل في العالم و«الصلعة» سر تألقي !

روني خلال استقباله كأس العالم التي وصلت إلى لندن ضمن رحلتها العالمية

روني خلال استقباله كأس العالم التي وصلت إلى لندن ضمن رحلتها العالمية

أكد مهاجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي واين روني أنه أحس بالرهبة حينما شاهد كأس العالم أمامه فوق منصة العرض خلال جولة الكأس في لندن ضمن جولة عالمية تستقطب أنظار الملايين في كل مكان.
كما أشار إلى أنه سيسعى بصحبة منتخب بلاده إلى إعادة الكأس إلى انجلترا صيف العام المقبل بعد أن غابت لأكثر من 44 عاماً، وتطرق روني مجدداً إلى الحديث عن كريستيانو رونالدو رفيق دربه السابق في اليونايتد مؤكداً انه اللاعب الأفضل في العالم حالياً.
وأشار روني إلى أنه لا يستطيع التوقف عن التفكير في كأس العالم، وأكد ذلك في تصريحاته لصحيفة الصن والتي جاء فيها:”تملكني شعور بالرهبة والخوف حينما اقتربت من المنصة التي تحمل كأس العالم فالحصول على هذا اللقب الكبير هدف للجميع، ونحن بدورنا سنذهب إلى جنوب أفريقيا بطموح الفوز بالمونديال الغائب منذ 45 عاماً، ومن المؤكد أننا سنذهب إلى هناك ونحن في قمة جاهزيتنا بدنياً وفنياً، وأنا شخصياً لا يمكنني التوقف عن التفكير في هذا الحدث، ولا يمكنني الانتظار من الآن وحتى شهر يونيو”.
وعن كريستيانو رونالدو قال روني: “كنت محظوظاً لأنني لعبت إلى جواره في مانشستر يونايتد عدة مواسم، وهو اللاعب الأفضل في العالم حالياً، ولكننا سنتغلب على المنتخب البرتغالي إذا التقينا معهم في المونديال”
ولم يجد روني حرجاً في التحدث عن الجانب الآخر في حياته بعيداً عن المستطيل الأخضر فقال: “أستمتع بدور الأب حالياً، إنه شعور رائع، وعلى المستوى العملي فقد أصبحت أكثر جدية، وأكثر دافعية للنجاح، فقد تغيرت حياتي بالكامل في الفترة الأخيرة، وأنا أدرك جيداً أن الشخص حينما يصبح أباً فعليه أن يجتهد لكي يكون مصدر فخر لأبنائه.
واختتم روني حديثه مؤكداً على أنه لا يقبل كثيراً على قراءة الصحف حينما يتألق ويساعد فريقه على تحقيق الفوز، وهو ما فعله خلال مواجهة الشياطين الحمر الأخيرة مع الميلان، وأكد روني أن الاستسلام للتقارير التي تمتدح ما يقدمه من مستويات بصفة دائمة قد يتسبب في “تضخم رأسه”، واختتم روني حديثه ساخراً من نفسه حينما قال إن سر تألقه في تسجيل الأهداف من الضربات الرأسية في الفترات الأخيرة ربما يعود إلى إصابة مقدمة رأسه بالصلع، ثم استدرك قائلاً إنه يخضع إلى تدريبات خاصة منذ فترة من أجل تنمية مهارة الضربات الرأسية، وقد تحقق له ما أراد.
يذكر أن واين روني يقدم حالياً أفضل موسم في تاريخه مع مانشستر يونايتد، ويواصل تألقه في غالبية مباريات الفريق، فقد تمكن من تسجيل 30 هدفاً في 37 مباراة في جميع بطولات الموسم الجاري، الأمر الذي يؤهله لكسر رقم كريستيانو رونالدو في موسم 2007 – 2008 حينما نجح في تسجيل 42 هدفاً للشياطين الحمر في موسم واحد.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»