الاتحاد

الرياضي

«أم الألعاب» تدشن بطولات فزاع 2011 للمعاقين الجمعة

العصيمي (يسار) مع أحمد حسن خلال الإعلان عن تفاصيل بطولات فزاع للمعاقين

العصيمي (يسار) مع أحمد حسن خلال الإعلان عن تفاصيل بطولات فزاع للمعاقين

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي تدشن “أم الألعاب” النسخة الثالثة لبطولات فزاع 2011 لذوي الاحتياجات الخاصة التي ينظمها نادي دبي للرياضات الخاصة، حيث ينطلق الحدث الذي يقام على صعيد الأبطال المحليين الجمعة بنادي ضباط شرطة دبي بمشاركة 130 لاعبا يتنافسون في مسابقات 100 متر، 200 متر، 400 متر، 800 متر، 1500 متر وغيرها في مختلف الإعاقات الحركية والشلل الدماغي والذهنية والسمعية والمكفوفين، تعقبها بطولة الخليج لكرة السلة على الكراسي المتحركة، ثم بطولة فزاع الدولية لألعاب القوي، ليسدل الستار على بطولات فزاع بالبطولة الدولية لرفع الأثقال.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده نادي دبي للرياضات الخاصة مساء أمس الأول بمقر النادي بحضور ماجد العصيمي المدير التنفيذي للنادي مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة وأحمد محمد حسن رئيس اللجنة الفنية وابتسام محمد السويدي رئيس اللجنة الإعلامية.
وقدم ماجد العصيمي في استهلالية المؤتمر نيابة عن المعاقين التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بمناسبة الذكرى الخامسة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي، كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على مبادرته بتنظيم بطولات لذوي الاحتياجات الخاصة والتي أصابت الهدف، مشيرا إلى إنها رسالة من سموه للمجتمع الرياضي.
وقال: “بطولات فزاع أضحت من البطولات العالمية بعد النجاح الذي حققته واتساع دائرة المشاركة في النسختين الأولى والثانية، حيث فرضت نفسها على الخريطة العالمية مما يعزز من فرص نجاحها خلال النسخ المقبلة”.
وذكر مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة “أن البطولة حظيت بالاعتراف الدولي ضمن روزنامة بطولات الاتحاد حيث تعد تأهيلية لدورة الألعاب شبه الاولمبية التي تجرى أحداثها في لندن 2012 مما يؤكد قدرة أبناء الإمارات على تنظيم مثل هذه الاحداث مما انعكس إيجابا على الصعيد الفني للبطولة”.
وقال: إن بطولات فزاع تُقام في إطار اهتمام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بفرسان الإرادة، كما أشاد بشركاء النجاح، مثمنا الدور الكبير الذي لعبه الإعلام في إبراز أنشطة المعاقين وسمعة الإمارات في تنظيم مثل هذه الأحداث المهمة، موجها الشكر إلى نادي ضباط شرطة دبي الذي يحتضن الحدث واللجان العاملة في البطولة، آملا أن تحقق النسخة الثانية لبطولة ألعاب القوى أهدافها المنشودة.
وقال: إن العديد من لاعبي الدول سيتوافدون للمشاركة في بطولات فزاع التي أضحت محط الأنظار، مشيرا إلى أن النادي سيوجه الدعوة إلى رئيس وأعضاء الاتحاد الآسيوي لحضور إحدى بطولات فزاع.
من جانبه اوضح أحمد محمد حسن رئيس اللجنة الفنية أن نادي دبي اكمل كافة استعداداته لإنجاح بطولات فزاع وخاصة إننا نسعى دائما لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع بإقامة مثل هذه البطولات التي تجنى ثمارها هذه الفئة ونتطلع أن تحقق كل أهدافها التي أقيمت من أجلها
وقال: إن اللجنة المنظمة لن تتردد لحظة في توفير كل عوامل النجاح لبطولات فزاع وخاصة انها أضحت من البطولات التأهيلية المهمة، مشيرا إلى أن بطولة ألعاب القوى للمحليين ستكون البروفة الأخيرة لمنتخبنا قبل سفره لخوض غمار بطولة العالم التي تستضيفها نيوزلندا منتصف يناير الحالي.
أضاف: “اللجنة المنظمة ستنظم دورات للتدريب والتصنيف والتحكيم على هامش بطولة ألعاب القوى”.
وذكرت ابتسام محمد السويدي رئيس قسم الفتيات بنادي دبي للرياضات الخاصة رئيس اللجنة الإعلامية أن الاستعدادات بلغت ذروتها للوصول بالبطولة إلى آفاق النجاح.



أهلية اللاعبين

دبي (الاتحاد) - يشارك في مسابقات ألعاب القوى للجنة البارالمبية اللاعبون من ذوي الإعاقة الحركية والبتر والشلل الدماغي والإعاقة البصرية والسمعية الذين تنطبق عليهم لوائح وشروط بطولات رياضة المعاقين حيث يشرف على التصنيف الطبي وفحص اللاعبين لجنة معتمدة من قبل اللجنة الفنية والمسابقات باللجنة البارالمبية.

فحص المنشطات

دبي (الاتحاد) - يخضع اللاعبون المشاركون في البطولة إلى فحص المنشطات وذلك بموجب قوانين الاتحاد الدولي لألعاب القوى واللجنة الدولية شبه الاولمبية والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات “وادا”، يذكر أن الحكام المعتمدين من اللجنة البارالمبية الإماراتية سيشاركون في ادارة فعاليات البطولة.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر