الاتحاد

عربي ودولي

خادم الحرمين يؤكد أمام البرلمان المصري أهمية تفعيل القوة العربية المشتركة

القاهرة (د ب أ)

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل السعودية أهمية تحقيق ما يخدم مستقبل الأمة العربية، مُشدّداً على ضرورة تفعيل القوة العربية المشتركة.
وأشار الملك سلمان، خلال كلمته أمام البرلمان المصري اليوم، إلى مذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي تم إبرامها مثل إنشاء جسر بري بين مصر والسعودية بخلاف التعاون التجاري بين البلدين والذي يعزز الحركة الاقتصادية ويخلق فرص عمل لأبناء المنطقة.
وشدّد الملك على ضرورة محاربة الإرهاب مضيفاً «نعمل سويًا من أجل القوة العربية المشتركة والأمن والأمان وتماسك الأوطان العربية والإسلامية».
وعبر الملك سلمان عن سروره لوجوده في «مجلس النواب الموقر الذى أسهم في تشكيل تاريخ مصر ووجهها الحضاري»، مؤكداً أن البرلمان المصري كان له دور في تعزيز العلاقات بين مصر والسعودية.
وأضاف «بلدانا شقيقان ومتلاصقان في كافة المستويات، فأنتم شاركتمونا في تحقيق الأمن والاستقرار والبناء في المملكة، ونسعد باستضافتكم».
وأضاف أن «القضية الفلسطينية أسهمت في وحدة الصف والتعاون العربي والإسلامي»، متابعاً «نقوم بأدوار استراتيجية بدلاً من التشتت، تتمثل في تحالف مشترك من خلال آليات عمل واحدة».
وقال «على السلطات التنفيذية والتشريعية في بلداننا العربية تحقيق أهداف شعوبنا وطموحاتهم».
وقال «نرى فرصة تاريخية للتعاون بين البلدين، تمثلت في توقيع اتفاقيات تفاهم، حيث اتفقنا على الجسر البري» لافتاً إلى أن الجسر سيكون بوابة لإفريقيا وللتبادل التجاري بين القارات، ويعزز الحركة التجارية في مصر، ويوفر فرص عمل لأبناء المنطقة، ويسهّل رحلات الحج والعمرة.
وأشار إلى أن المنطقة التجارية في شمال سيناء ستسهم في توفير فرص عمل وتنمية اقتصادية.
واستطرد «وتأتي الآن قضية محاربة الإرهاب، والرؤى والمواقف لإيجاد حلول عملية لإنهائه، الأمر الذى تمثل في التحالف العسكري ضد الارهاب فكرياً وعسكرياً ومالياً، فضلاً عن إنشاء القوة العربية المشتركة».
واختتم كلمته قائلاً «أسال الله أن يديم على البلدين الأمان وتماسك أوطاننا».
وكان رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال رحب بالعاهل السعودي في البرلمان المصري، وقال «زيارتكم هذه سيكون لها التأثير الكبير في الأمة، فلقد استمررت في رسالة الوفاء لمصر التي بدأها مؤسس المملكة الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه».
وأضاف «مرحباً بكم في أرض النيل الخالد مهد الحضارات، فقد وقفتم مع مصر ضد كل ما يحاك ضد أمنها مع الثورة الكريمة، وواصلتم مسيرة الحب والوفاء لمصر التي بدأها الملك عبدالعزيز».
وتابع: «لقد حرصتم على التكامل بين مصر والسعودية، فمنذ توليتم الحكم عملتم لتحقيق المزيد من النجاحات للمملكة، ووقفت بلادكم مع مصر واستخدمت إمكانياتها ضد عزل مصر ومحاصرتها».

اقرأ أيضا

مقتل 3 عراقيين في انفجار عبوة ناسفة شمالي العراق