الرياضي

الاتحاد

اتفاقية تعاون بين «اتحاد الملاكمة» و«الصيني»

حامد بن خادم آل حامد يقدم درع الاتحاد إلى نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة

حامد بن خادم آل حامد يقدم درع الاتحاد إلى نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة

استقبل الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اتحاد الملاكمة في قصره بالمشرف أمس الأول الصيني شانج جيانبينج نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة رئيس الاتحاد الآسيوي، حيث جرت مناقشة حول أوضاع رياضة الملاكمة في الإمارات.
وتم خلال الاجتماع توقيع اتفاقية تعاون بين اتحاد الملاكمة ونظيره الصيني، من أجل أن يتولى مدربون صينيون تدريب ملاكمي الإمارات للارتقاء بمستوياتهم، وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لرئيس اتحاد قاري للملاكمة لدولة الإمارات.
وأكد الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اتحاد الملاكمة أن زيارة نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة هي دعم كبير للعبة في الإمارات، حيث إنها تأتي في ظل الإنجازات الكبيرة التي حققتها الدولة من خلال استضافة أهم الأحداث الرياضية العالمية خلال فترة وجيزة، وهذا هو سبب قيامهم بزيارة خاصة للدولة خلال هذه الأيام، للاطلاع على المنشآت والتجهيزات الموجودة في الدولة، تمهيداً لمحاولة تنظيم بطولة دولية داخل الدولة.
وقال: الاتفاقية سوف تعود بالنفع على ملاكمة الإمارات، حيث إن الصين تضم لاعبين أولمبيين، ولديهم خبره نتيجة المشاركة في بطولات وأولمبيات عديدة، وهذا سوف يكون دعماً كبيراً لمنتخباتنا بجميع الفئات.
وأضاف: مستوى اللعبة في الدولة بصفة عامة يعتبر جيد جداً، بعد المشاركات الجيدة لشباب الإمارات في بعض البطولات، وحصولهم على الميداليات البرونزية في الأردن، مشيراً إلى أن التطلعات حالياً تتجه صوب البطولات الآسيوية، والتأهل للمشاركة في أولمبياد لندن صيف 2012.
من ناحيته أكد شانج أن رياضة الملاكمة في الإمارات قوية، ولكنها ليست بقوة بقية الرياضات ككرة القدم وغيرها من الألعاب المنتشرة والمعروفة.
وقال: اتحاد اللعبة يقوم بعمل جبار ورائع من أجل دعم هذه الرياضة وتطويرها، ووقد ساهم بالتطور الحالي للعبة في الإمارات.
وأضاف: العمل على المراحل السنية يأتي بثماره بالنسبة للإمارات، لأن المهم هو تقوية الأساس، ولكن بشكل عام فإن رياضة الملاكمة في الإمارات تتطور وقادمة بقوة.
ويرى شانج أن أهم العوامل لتطور الملاكمة في الدولة هو الانتشار أولاً، ثم زيادة الجرعات التدريبية بالنسبة للاعبين ويأتي من بعد ذلك الاحتراف، حيث إنه من الصعب ممارسة رياضة الملاكمة واللاعب غير متفرغ بشكل كلياً لها.
من جهته أكد عبد الكريم الحاج طيب مدير المنتخب أن هناك خطة مستقبلية من أجل تطوير هذه الرياضة في الدولة، وذلك من خلال زيادة عدد مراكز التدريب والتي من شأنها أن تستقطب اللاعبين.
وأضاف: الهدف المستقبلي هو الوصول بملاكمة الإمارات إلى المستوى الاحترافي.
وأكد عبد الكريم أن زيارة نائب رئيس الاتحاد الدولي سوف تعود بالنفع على ملاكمة الإمارات بكل تأكيد، وأن تحرك رؤساء الاتحادات القارية ووصولهم إلى الإمارات يدل على قوة رئيس اتحادنا، حيث إن الملاكمة هنا تشهد تطوراً كبيراً بفضل قيادة ودعم الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس الاتحاد، كما أن ذلك سوف يعود بالنفع أيضاً على الملاكمة الخليجية والتي يرأسها الشيخ حامد آل حامد، أملاً أن يتم إحياء الملاكمة على المستوى العربي من جديد.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية