الاتحاد

الإمارات

«جنايات رأس الخيمة» تنظر قضية تشكيك نسب

(رأس الخيمة) - أرجأت محكمة الجنايات برأس الخيمة النظر في قضية تشكيك في نسب طفلة وقضية تزوير إلى جلسة يوم 16 مارس المقبل، بعد أن كشف تحليل الحامض النووي لطفلة تبلغ من العمر 6 سنوات عدم نسبها لوالدها المتوفى.
وكان ثلاثة من أبناء الأب المتوفى قد تقدموا ببلاغ إلى النيابة اتهموا فيه زوجة الأب وهي آسيوية الجنسية بالتزوير ونسب طفلة غير شرعية لوالدهم الذي توفي قبل ميلاد الطفلة للحصول على نصيب من تركة الزوج المتوفى. وكشفت تحقيقات النيابة أن الأم اتفقت مع موظف على تزوير شهادة ميلاد للطفلة بعد أن اكتشفت قبل أيام حملها سفاحاً وأنها تزوجت من الأب في محاولة للتغطية على فعلتها.وأكدت التحقيقات أن الطفلة موضوع النزاع خرجت إلى الحياة بعد موعد الوضع الطبيعي بفترة طويلة، ما يؤكد عدم نسبها لوالد الشاكين.
وقال رمزي العجوز وكيل الشاكين إن الدفاع طلب إجراء تحليل الحامض النووي للطفلة وشهادة الأطباء المختصين، وجرى هذا التحليل على الشاكين والطفلة وبين التحليل عدم وجود تطابق بينهما في الصفات الوراثية ما ينفي نسب هذه الطفلة لوالدهم، إلى جانب أن شهادة ميلاد الطفلة تفيد بوقوع الحمل قبل تاريخ زواجها بالمتوفي، كما أن التوقيع على شهادة ميلاد الطفلة كان مزوراً من قبل شخص آخر وذلك لوفاة والد الشاكين قبل ميلاد الطفلة بفترة زمنية.
وعليه فقد تقدم أبناء المتوفي ببلاغ ضد السيدة وشريكها بتزوير شهادة ميلاد الطفلة ونسبها إلى والدهم وإخفاء هذا الأمر لمدة خمس سنوات، حيث بدأت تتكشف نوايا السيدة في الحصول على ميراث الطفلة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يحضر الأمسية الرمضانية لحكومة أبوظبي