الاتحاد

عربي ودولي

طهران تأمل إجراء محادثات نووية «في القريب العاجل»

نيودلهي (رويترز) - قال سعيد جليلي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران ورئيس وفدها التفاوضي في الشؤون النووية أمس الأول أثناء زيارة للهند، إن بلاده تأمل في أن تبدأ محادثات مع القوى الست الكبرى بشأن برنامجها النووي في القريب العاجل.
وقال الإعلام الروسي الأسبوع الماضي، إن القوى العالمية الست ما زالت تتفاوض مع إيران بشأن موعد ومكان للمحادثات. وقال جليلي “قدمنا اقتراحنا إلى روسيا وعبرت عن استعدادها لاستئناف المحادثات، ونحن نرحب بها”. وأضاف للصحفيين بعد أن ألقى كلمة في دلهي “المكان والموعد لم يحددا بشكل نهائي لكننا نأمل في أن تبدأ هذه المحادثات في القريب العاجل”. وتريد القوى الست تقييد برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني لضمان عدم استخدامه في غير أغراض الطاقة المدنية، وتسعى لذلك من خلال الوسائل الدبلوماسية والعقوبات. وتنفي إيران اتهام الغرب لها بأنها تسعى لامتلاك القدرة على التسلح النووي.
وفشلت القوى الكبرى حتى الآن في تحقيق تقدم في ثلاث جولات من المحادثات منذ أبريل. لكن لم يشأ أي من الجانبين وقف المحادثات كلياً.

اقرأ أيضا

اعتقالات وإصابات في غزة والضفة والاحتلال يهاجم المصلين في الأقصى