الاتحاد

الإمارات

«جنايات دبي» تنظر أربع قضايا اتجار بالبشر

(دبي)- نظرت محكمة الجنايات في دبي خلال الجلسة التي عقدتها صباح أمس برئاسة القاضي فهمي منير فهمي أربع قضايا اتجار بالبشر جميع المتهمين فيها اسيويون وعددهم 7 أشخاص من بينهم 3 سيدات فيما بلغ عدد المجني عليهن 12 فتاة من بينهن قاصرتان من الجنسية الالمانية.
وأنكرت مستثمرة وزائرة من الجنسية الصينية أمس اتهامات النيابة العامة لهما بالاتجار بفتاتين وشاب من الجنسية التايلاندية فيما تمسك أحمد مراد أحمد وكيل النيابة اول وعضو فريق التحقيق والتصرف بقضايا الاتجار بالبشر بالاتهامات المسندة لهما.
وقال إن المستثمرة والزائرة ارتكبتا مع ابن المستثمرة وآخرين هاربين جريمة الاتجار بالبشر بحق فتاتين من الجنسية التايلاندية لحملهما من خلال تسليط موظف عام عليهما بهدف توريطهما في قضايا من أجل حملهما على القيام باعمال جنسية بقصد الحصول على منفعة مالية ، مبيناً ان المتهمين حملا المجني عليهما على القيام بخدمة قسرية من خلال ارغامهما على تدليك الزبائن طوال ايام الاسبوع من الساعة التاسعة صباحا وحتى الواحدة بعد منتصف الليل بشقة في سطح ذات البناية التي يوجد فيها صالون تدليك النساء الذي تمتلكه المستثمرة .
واتهمت النيابة العامة في قضية الاتجار بالبشر الثانية التي نظرتها المحكمة أمس موظف وعاطلة عن العمل من الجنسية البنجالية بالاتجار بفتاة من جنسيتهما تبلغ من العمر 19 عاماً مبينة بانهما استقدماها للعمل كمربية أطفال الا أنهما وبعد وصولها الى الدولة عبر مطار دبي الدولي ارغماها عن طريق التهديد بمجال الفاحشة واحتجزا لهذا الغرض وثائقها واسندت النيابة للمتهم جناية اغتصابه للمجني عليها مشيرة الى انه استغل انفراده بها ونزع ملابسها بالقوة متمما جريمته البشعة لمرتين متتاليتين .
وكانت المحكمة استمعت الى شهود اثبات بقضيتي اتجار بالبشر كانت نظرتهما في وقت سابق حيث تتهم النيابة العامة في الاولى نجاراً من الجنسية البنجالية قالت أنه ارتكب مع آخرين هاربين جريمة الاتجار بالبشر بحق 7 فتيات من جنسيته وارغامهن على ممارسة الرذيلة مقابل تكسبهم المالي، فيما اتهمت بالقضية الثانية زائرة ونجارا من الجنسية الصينية بالاتجار بقاصرتين من الجنسية الالمانية وحملهما على ممارسة الرذيلة مقابل التكسب المالي وبيع واحدة منهن بـ100 ألف درهم لتاجر من الجنسية الهندية حملها معه الى بلاده لمدة اسبوع عاشرها خلالها معاشرة الازواج قبل أن يعيدها الى الدولة.
على صعيد متصل اعترف مسؤول وعامل من الجنسية الهندية بادارة محل للقمار في دبي خلال عرضهما أمس على المحكمة فيما اعترف 12 متهما آخرون من ذات الجنسية بلعب القمار لتقرر المحكمة تحديد موعد لاصدار حكمها بهذه القضية ، في حين افاد ملازم بشرطة دبي ان قوة من الشرطة ألقت القبض على المتهمين بعد مداهمة القوة مساء 7 ديسمبر الماضي غرفة بأحد الفنادق بمنطقة نايف اثر معلومات وردت بلعب المتهمين القمار.
وأرجات المحكمة الى يوم 6 مارس المقبل قضية عامل بنجالي تتهمه النيابة العامة بهتك عرض طفل من جنسيته يبلغ من العمر 11 عاما بالاكراه مبينة بان العامل المتهم استدرج الطفل المجني عليه من امارة الشارقة الى منطقة في بر دبي بسيارة أجرة واختلى به بغرفة في فندق وخلع بنطاله متمماً جريمته البشعة ، فيما افاد الطفل المجني عليه بان المتهم عرض عليه اعطاءه 300 درهم ليرافقه وقال انه ابلغ والده بعد ان عاد الى المنزل بما واجهه على يد المتهم .
الى ذلك برأت المحكمة طالباً من جنسية عربية يبلغ من العمر 22 عاماً من اتهامه بتهديد مندوب من الجنسية الهندية يبلغ من العمر 64 عاما بالقتل وسب زوجة المشتكي بعد خلاف نشب بينهما على احد مواقف السيارات.
وعاقبت المحكمة سائقا عربيا بالحبس لمدة عام والابعاد عن الدولة كانت النيابة العامة اتهمته باستخدام الاكراه في نوفمبر من العام 2009 خلال مواقعته لشريكة من جنسيته تبلغ من العمر 41 عاما ، في حين قضت بحبس زائر عربي الجنسية لمدة 6 اشهر وابعاده لادانتها له بعرض رشوة قيمتها 200 درهم على حارس بوابة الامن بجمارك الميناء الجاف بالعوير مقابل اعطائه تصريح دخول جديد لاستخراج شاحنته لتفادي سداد المبالغ المترتبة على وقوفها بالساحة.
وعاقبت صاحب أعمال حرة من جنسية عربية بالسجن لمدة 3 سنوات والابعاد عن تزويره محررا رسميا لاستخراج رخصة تجارية من دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ، فيما قضت بحبس بائعين من الجنسية الايرانية لاعتدائهما على تاجر من جنسيتهما لمدة سنة وايداعهما 21 الف درهم على سبيل التعويض المدني .

اقرأ أيضا