الاتحاد

الإمارات

المؤبد لـ 4 متهمين.. ومدد متفاوتة لستة عرب تاجروا بالبشر

قضت محكمة الاستئناف في أبوظبي في جلستها أمس بالسجن المؤبد والإبعاد على 4 متهمين، من بين 10 تمت إدانتهم في أكبر قضية اتجار بالبشر شهدتها إمارة أبوظبي، وبالسجن 7 سنوات على أحد المتهمين و5 سنوات على آخر، في حين حكمت على الأربعة الآخرين بالسجن 3 سنوات، على أن يتم إبعاد جميع المحكومين وجميعهم من الجنسية العربية بعد قضائهم فترات عقوباتهم.
وتضمن الحكم إتلاف جميع الخمور المصادرة، ومصادرة الأموال التي تم ضبطها مع المتهم الرئيسي في القضية.
وكانت القضية قد أعيدت من محكمة النقض في أبوظبي بعد أن رفضت الأحكام التي أصدرتها محكمة الاستئناف أول مرة، والتي كانت قد برأت فيها ثلاثة من المتهمين الذين كان عددهم 13 متهما وخففت الأحكام على البقية بحيث خلت من المؤبد، وتراوحت بين السجن عشر وثلاث سنوات.
وتضمنت حيثيات نقض الحكم بأنه تضمن خطأ في إجراءات المحاكمة، وكان حكم النقض يشترط نظر القضية من خلال هيئة مغايرة.
يذكر أن محكمة جنايات أبوظبي أصدرت في 20 يناير من العام الماضي، أقصى عقوبة ممكنة على سبعة من المتهمين في هذه القضية وهي السجن مدى الحياة، حيث تعد هذه المرة الأولى التي يدان فيها أشخاص باقتراف جريمة بموجب قانون “تنظيم العصابة الإجرامية” الاتحادي رقم 51، كما تم الحكم على ستة آخرين اتهموا بالمساعدة في الاتجار بأشخاص واستغلال الضحايا، بالسجن لمدة 10 سنوات، وترحيلهم بعد انتهاء فترة العقوبة.
وقامت محكمة الاستئناف بتبرئة 3 من المتهمين في القضية وخففت الأحكام على بقية المتهمين. وعند نظر القضية في محكمة النقض تم الطعن على حكم الاستئناف لوجود خطأ في بعض إجراءات المحاكمة، حيث قررت المحكمة إعادة القضية لتنظر مجدداً أمام محكمة الاستئناف بهيئة مغايرة حيث قضت الأخيرة بالحكم المذكور.
إلى ذلك أيدت محكمة الاستئناف في أبوظبي أمس الحكم على اثنين من موظفي أحد الفنادق بدفع 100 ألف درهم دية طفلة عربية نتيجة غرقها في مسبح الفندق، ورفضت طلب والدي الطفلة خلال المحاكمة بإنزال عقوبة رادعة بحق الفندق بصفته الاعتبارية، باعتباره المتسبب الأول في غرق ابنتهم.
وتعود تفاصيل القضية إلى مساء يوم الجمعة الموافق 17 من سبتمبر الماضي حيث نزل الأب مع ابنتيه إلى مسبح الفندق المدعى عليه، ثم عاد وأخرجهما من المسبح، حيث عادت إحداهما في غفلة منه إلى مسبح الكبار، ولم يتنبه لها إلا وهي تقاوم الغرق، حيث أسرع وقام بإنقاذها وحاول إجراء الإسعافات الضرورية لها بمساعدة أحد الأشخاص إلا أنها فارقت الحياة.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه