الاتحاد

الرياضي

«قمة القاع» تخرج عن النص و «المغضوب عليه» نجم المباراة

صراع قوي بين دييجو بالقميص رقم 9 وعادل حسن

صراع قوي بين دييجو بالقميص رقم 9 وعادل حسن

التقط دبا الحصن أنفاسه في الدقيقة الأخيرة من مباراته أمام حتا، بعد أن نجح في تحقيق الفوز بهدف مقابل لا شيء، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول على ملعب دبا الحصن، بدوري الدرجة الأولى للهواة، وجاء الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق أحمادة حسن محترف الفريق الذي طالبت الجماهير بتغييره أكثر من مرة، لأنه لم يقدم المستوى المطلوب، وترفض قمة القاع التعادل، وتخرج عن النص.

حقق دبا الحصن الفوز الثاني هذا الموسم، ورفع رصيده إلى 6 نقاط ليتجاوز كبوته مؤقتاً، ويبتعد عن دوامة القاع، بينما واصل فريق حتا السقوط ونزيف النقاط بعد أن تجمد رصيده عن نقطتين فقط، ليحلق خارج السرب بعيداً عن فرق الدرجة الأولى جاءت المباراة ضعيفة فنياً، فلم يقدم الفريقان المستوى المطلوب، نظراً لخوف كل فريق من هجمات الفريق الآخر، ولجأ دبا الحصن صاحب الأرض لدفاع المنطقة، على الرغم من أنه لعب بطريقة 4 - 4 - 2، وبينما حتا الذي لعب بنفس الطريقة، إلا أن دفاعه أغلق المنطقة أمام هجمات دبا الحصن التي تركزت من خلال تحركات سالم جاسم، من جهة اليمين، مكمن خطورة فريق دبا الحصن، وفي الهجوم أحمادة حسن وياو جونيور.
بعد مرور ربع ساعة من الشوط الأول لم يتغير الوضع، خاصة أن الغاني أترام ونيساني باتريك والبرازيلي ديجو لم يقدموا المستوى المطلوب منهم في هجوم حتا، وكانت هجمات حتا على استحياء في أول ربع ساعة، في حين حاول مدرب دبا الحصن راشد عامر تعديل وضع الفريق بالاختراق من الوسط، عن طريق تغيير مكان سالم جاسم من الجهة اليمنى إلى الوسط، وتحركات صالح عبد الله في منطقة المناورات.
كانت أول تسديدة على المرمى من البرازيلي ديجو في الدقيقة 34 عندما سدد كرة مفاجئة مرت بجوار القائم لمرمى دبا الحصن، وهي أول تسديدة في المباراة على المرميين.
مضت ربع الساعة الثانية من الشوط الأول دون أن تشهد أي جديد، سوى هجمة واحدة لفريق حتا من كرة عرضية مرت من بين أترام وديجو، بينما لم نشاهد هجمات لفريق الحصن، بسبب عدم وجود انسجام بين خط الهجوم بجانب اللعب الفردي للاعبين جونيور وأحمادة حسن.
ارتكب راشد حسن ظهير أيمن حتا خطأ عندما نجح جونيور في انتزاع الكرة منه في الدقيقة 35 إلا أنه تعجل ولعبها فوق العارضة، وشهدت الدقيقة 38 أخطر فرصة لصالح حتا عندما تلقى حسن علي كرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية ردها الحارس أحمد حسين ببراعة، بعدها رأسية أترام مرت فوق العارضة.
ضغط فريق حتا بكل خطوطه أملاً في تحقيق هدف قبل نهاية الشوط الأول، وهو ما دفع فريق الحصن للتراجع، إلا أن محاولات حتا باءت بالفشل، ليطلق حكم اللقاء إبراهيم المهيري صافرة نهاية الشوط، معلناً تعادل الفريقين بدون أهداف.
مع بداية الشوط الثاني أجرى دبا الحصن تغيرين بنزول عبدالرحمن عبد العزيز بدلاً من سالم جاسم، وحسن راشد بدلاً من سعيد محمد، وكانت هذه التغييرات لمعالجة المشاكل الدفاعية في صفوف الفريق.
عادت المباراة إلى وتيرة الشوط الأول، هبوط اضطراري في الأداء، ولم يقدم أي فريق لمحات فنية، وانحصرت الكرة في وسط الملعب.
ولم تشهد أول 15 دقيقة من الشوط الثاني جديداً، سوى زيادة الضربات الحرة من الفريقين، ويبدو أن كليهما اختار الحل الأخير وهو الخروج بنقطة أفضل من الخسارة.
ولم يشهد ربع الساعة الثاني من الشوط هجمات حقيقية على المرميين، ورأسية واحدة من مدافع دبا الحصن المتقدم سعيد عبدالله أمسكها حارس حتا سعيد محمد عبدالله.
أجرى حتا تغييرين بنزول سيف عبد الله بدلاً من سيف عبيد، ونزول عمر عبدالرحمن بدلاً من جودين أترام غير الموفق في المباراة، وشهدت الدقيقة 32 فرصة ذهبية لفريق حتا عندما تلقى عمر عبدالرحمن كرة خطأ من دفاع الحصن، سددها قوية مرت بجوار القائم.
دخلت المباراة في آخر ربع ساعة، وأجرى دبا الحصن التغيير الأخير بنزول عمر سالم المنصوري، وخروج جاسم مسعود، وكثف فريق حتا هجماته على مرمى دبا الحصن، وسدد عمر عبدالرحمن كرة قوية مرت بجوار القائم، ورد الحصن برأسية أحمادة حسن، وقبلها الضربة الحرة التي سددها ألويزيو، ومرت بجوار القائم.
كانت الدقيقة الأخيرة على موعد مع الجديد لجماهير دبا الحصن التي حضرت اللقاء، حيث نجح أحمادة حسن من تسجيل هدف الفوز لفريق دبا الحصن إثر دربكة أمام مرمى حتا وصلت الكرة إلى جونيور، لعبها عرضية لتنجد أحمادة الذي لم يجد صعوبة إيداعها في المرمى وسط حراسة من مدافعي حتا، بعدها أطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الثاني والمباراة معلناً خروج دبا الحصن من كبوته، وواصل فريق حتا نزيف النقاط.

سعيد عبد الله: «الفوز الأول» عقدة ضد الحل

دبا الحصن (الاتحاد) - أبدى سعيد محمد عبدالله حارس مرمى فريق حتا حزنه لخسارة فريقه مجدداً وقال: “لا أدري ما سر هذه العقدة التي يعيش فيها فريق حتا، قدمنا مستوى أفضل من دبا الحصن، ولم نفز بالمباراة، في الوقت الذي سجل فيه دبا الحصن من خطأ دفاعي في الدقيقة الأخيرة، ولابد أن أعترف بأن جميع اللاعبين لم يقصروا وقدموا كل ما لديهم في المباراة، ولكننا حائرون مما يحدث مع الفريق، طوال 6 مباريات ونحن نبحث عن الفوز الأول”.
وأضاف سعيد عبدالله: “ ليس أمامنا سوى أن نحاول من جديد أمام الفجيرة، ونبحث عن الفوز الضائع، لأننا بالفعل نحتاج إلى هذا الفوز الذي غاب طويلاً عن الفريق من بداية الموسم”.

اقرأ أيضا

مودريتش بعد مباراته الـ300 مع الريال: أتمنى خوض 100 مباراة أخرى