الاتحاد

الرياضي

راشيل بطلة سباق راشد بن حمدان لتحدي «سيدات القدرة»

تتويج الفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى

تتويج الفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى

توجت الفارسة راشيل هاريت هارفي من اسطبلات الوثبة على صهوة الجواد “بداح” بطلة للنسخة الأولى من بطولة الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم للتحدي للسيدات لمسافة 90 كلم والتي أقيمت أمس بميدان قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بمشاركة 65 فارسة من مختلف اسطبلات الدولة ومن فتيات الجاليات المقيمة، وتمكنت البطلة من قطع المسافة الكلية في 3,04,24 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 29,28 كلم في الساعة.
وجاءت ثانية الفارسة عفراء خليفة السويدي بفارق ثانية عن صاحبة المركز الأول ممتطية الجواد “استبان” لاسطبلات الريف بزمن 3,04,25 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 29,28 كلم في الساعة، وحلت في المركز الثالث الفارسة اليازية خليفة السويدي من اسطبلات الريف علي صهوة “الجلاهين” بزمن 3,07,51 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28,75 كلم في الساعة.
وتأتي إقامة السباق بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وبرعاية الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم ومجموعة بنيان الدولية للاستثمار ومجلس أبوظبي الرياضي.
عقب ختام السباق قام عدنــان سلطـان النعيمي مدير عام نــادي أبوظــبي للفروسيــة وعلي المهيري مدير سباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وعلي موسى الخميري مدير عام نادي دبي للفروسية ولارا صوايا المدير التنفيــذي لشركة تسويــق المسؤولة عن تسويق السباقات في نــادي أبوظبي للفروسية بتقديم الجوائز للفائزيـــن.
ونالت الفائزة الأولى سيارة “طوارق”، فيما نالت الفائزة الثانية جائزة مالية ونالت الفائزة الثالثة أيضاً جائزة مالية، وتم توزيع قيمة الجوائز المالية البالغة 300 ألــف درهــم على الفارسات التي اكملن السباق بنجــاح بواقع خمسة آلاف درهم للفارسة الواحدة.
مجريات السباق
بداية سريعة في الأولى: جاءت بداية المرحلة الأولى لمسافة 30 كلم والتي تم ترسيمها بالأعلام الصفراء سريعة للغاية وتصدرتها الفارسة عفـــراء خليفة السويدي على صهــوة “استبان” لاسطبلات الريف قاطعة المسافة في 59,21 دقيقة وبمعدل سرعة بلغ 30,33 كلم في الساعة، وجاءت في المركز الثاني الفارسة اليازية خليفـــة السويدي على صهوة “الجلاهين” من اسطبلات الريف بزمن 1,00.28 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 29,77 كلم في الساعة، وجاءت ثالثة الفارسة روضة سعيد المهيري علي صهوة “منصور دي كيربونت” من اسطبلات الإمارات بزمن 1,00,50 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 29,59 كلم في الساعة.
تغيير طفيف في الثانية
حدثت بعض التغييرات الطفيفة في المرحلة الثانية لمسافة 24 كلم والتي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء، حيث تقدمت إلى المركز الأول الفارسة اليازية السويدي بزمن 1,50,40 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 29,30 كلم في الساعة، وتراجعت للمركز الثاني عفراء السويدي بزمن 1,50,40 ســـاعة أي بفــارق 6 أجـــزاء من الثانية وانخفض معدل سرعتهـا إلى 29,28 كلم في الساعة، وتقدمت من المركز الرابع إلى المركز الثالث الفارسة الجنوب أفريقية جيردا بيرجر علي صهوة “ديفي” من فريق فزاع للقدرة بزمن 1,50,58 ساعة بمعدل سرعة بلغ 29,20 كلم في الساعة، وهو نفس معدل السرعة لها في المرحلة الأولى.
اليازية تواصل صدارتها
واصلت الفارسة اليازية السويدي صدارتها في المرحلة الثالثة لمسافة 20 كلم والتي تم ترسيمها بالأعلام الخضراء بزمن 2,34,56 ساعة بمعدل 28,66 كلم في الساعة، وتقدمت من المركز الخامس إلى المركز الثاني الفارسة البريطانية راشيل هارفي علي صهوة “بداح” من اسطبلات الوثبة بزمن 2,35,02 ساعة بمعدل 28,64 كلم في الساعة ووضح حفاظها على وتيرة الجواد وسرعته أثناء مجريات السباق في مراحلة الثلاث، وجاءت في المركز الثالث عفراء السويدي بزمن 2,35,11 ساعة وبمعدل 28,61 كلم في الساعة، فيما شهدت بعض التغييرات في المراكز الأخرى.
الطقس ساعد على زيادة السرعة
أشاد علي موسى الخميري مدير عام نادي دبي للفروسية بأداء الفارسات في السباق.
وقال: عامل الطقس وتقارب المسافات في السباق ساعدا على السرعة الكبيرة التي تميز بها السباق، خاصة أن الفارسات اكتسبن خبرة جيدة بعد أن خضن عددا من السباقات في الموسم.


160 فارساً وفارسة يشاركون في سباق 120 كلم

أبوظبي (الاتحاد) - ينطلق فجر اليوم، مهرجان الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم للتحدي بسباق كأس القدرة المخصص للرجال لمسافة 120 كيلومتراً، بتنظم قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية والسباق.
ويأتي تنظيم السباق المفتوح برعاية الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم في نسخته الثالثة، وبناء علي توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم سوف تتم إقامه المهرجان سنوياً بهدف إعلاء الفرسان بالدولة والمساهمة في زيادة عدد المشاركين في السباقات وارتفاع مستواها.
ويتوقع أن يشارك في السباق 160 فارساً وفارسة من مختلف إسطبلات الدولة ومن أبناء الجاليات المقيمة وأبناء دول الخليج وبمشاركة عالمية من عدة دول عربية وأوروبية، وقد أكملت جميع الإسطبلات استعداداتها لخوض السباق. وتم رصد جوائز مالية قدرها 400 ألف درهم شاملة سيارة “نيسان باترول” للفائز في المركز الأول في السباق، بينما يتم توزيع جوائز مالية من المركز الثاني وحتى المركز العشرين. وتم تقسيم مسافة السباق الكلية البالغة 120 كيلومتراً إلى خمس مراحل، حيث تبلغ مسافة المرحلة الأولى 32 كيلومتراً ورسمت بالأعلام الصفراء، وتبلغ مسافة المرحلة الثانية 28 كيلومتراً ورسمت بالأعلام الزرقاء، وتبلغ مسافة المرحلة الثالثة 24 كيلومتراً ورسمت بالأعلام الحمراء، فيما تبلغ مسافة المرحلة الرابعة 20 كيلومتراً ورسمت بالأعلام الخضراء، وتبلغ مسافة المرحلة الخامسة والأخيرة 16 كيلومتراً وتم ترسيمها بالأعلام البيضاء، وسوف تكون هناك راحة إجبارية بين المراحل تتراوح بين 30 و40 دقيقة.
وحددت اللجنة المنظمة عدة شروط فنية للسباق، وهي يجب أن يكون الحد الأدنى لعمر الجواد 6 سنوات فما فوق، والحد الأعلى لمعدل نبضات قلب الجواد 64 نبضة في الدقيقة، والحد الأعلى لوزن الفارسة 75 كيلوجراماً.

البطلة سعيدة بإنجازها الأول

أبوظبي (الاتحاد) - أعربت البطلة راشيل هارفي البالغة من العمر 23 عاماً والتي تعمل مدرسة في أبوظبي عن سعادتها بالفوز الأول الذي حققته في تاريخها من مشاركتها الثانية في سباقات الإمارات.
وقالت هارفي إنها تعشق الخيول من الصغر وكانت تمارس هواية ركوب الخيل منذ أن كانت طفلة، وسبق لها قيادة “بداح” في مشاركتها السابقة في سيح السلم ولم تحقق معه مركز متقدم، وأشادت هارفي بالمدرب علي الجهوري الذي وضع لها الخطة المناسبة التي كفلت لها الفوز. وعن مجريات السباق قالت إن السباق كان مثيرا، خصوصاً في المرحلة النهائية حيت واجهت منافسة قوية من عفراء السويدي مما جعلني أقاتل من أجل الفوز ونجحت في نهاية الأمر من التفوق بفارق جزء من الثانية بعد أن قامت لجنة التحكيم بالرجوع إلى الفيديو لفك الارتباط.


علي الجهوري: “بداح” أثبت جدارته

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد المدرب علي الجهوري بالتزام الفارسة راشيل هارفي بالخطة الموضوعة لها حسب مجريات السباق ولكل مرحلة، وقال: الجواد “بداح” أثبت جدارته بالرغم من عدم جاهزيته الكاملة وقلة خبرته.
وعن سبب تحويل “بداح” من سباقات خيول المضمار إلى سباقات القدرة الذي تعود ملكيته إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، قال الجهوري: الجواد سبق وأن حقق الفوز في سباقات المضمار في أوروبا، وتم تحويله إلى سباقات القدرة لأنه يتمتع بقوة التحمل وليس لديه إصابات، ولكنه حاد المزاج في التدريبات ويركض بقوة واحتجنا لبعض الوقت حتى يكتسب الخبرة اللازمة وأتوقع أن يكون له مستقبل كبير في سباقات القدرة.


علي المهيري يشيد بالمشاركة الكبيرة

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد علي المهيري مدير سباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بالجو العام للسباق الذي شارك فيه عدد كبيرة من الفارسات من مختلف الاسطبلات. وقال: السباق تميز بالقوة والتحدي حتى أن الفائزة تمكنت من الفوز باللقب بعد منافسة شديدة من وصيفتها واللجوء لتسجيل الفيديو.
وأكد أن السباق مثل فرصة لاكتساب الفارسات مزيداً من الخبرة.

اقرأ أيضا

الشارقة وبيروزي.. تحديد المسار