الاتحاد

الرياضي

اختتام دورة حكام رماية الأطباق الطائرة

خلال توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة

خلال توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة

اختتمت مساء أمس الأول دورة حكام الرماية على الأطباق للحصول على الرخصة الدولية (B)، والتي نظمها اتحاد اللعبة برعاية مركز إعداد القادة، والتي شارك فيها 45 دارساً من مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات الرياضية بالدولة، وحضرها دارسون من دول المملكة العربية السعودية، قطر، الكويت، البحرين، والسودان، وحاضر فيها مدحت وهدان نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية رئيس الاتحاد المصري.
بدأ الاحتفال بكلمة ألقاها كمال المعداوي السكرتير الفني الاتحاد رحب فيها بعبدالملك جاني أمين عام مركز إعداد القادة وعبد الله سالم بن يعقوب أمين السر العام للاتحاد والمحاضر الدولي مدحت وهدان.
وألقى عبد الله سالم بن يعقوب أمين السر العام للاتحاد كلمة نقل فيها تحيات اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد لجميع المشاركين بالدورة، ووجه خالص الشكر والتقدير لمركز إعداد القادة، كما أعلن أن جميع من حضروا الدورة اجتازوا مراحل التأهيل، وتم منحهم شهادة حكم محلي، أما من أجتاز اختبار الاتحاد الدولي فسوف يظل تحت الرعاية والتدريب العملي لمدة عام على الأقل حتى يمكن رفع توصية للاتحاد الدولي لمنحه الرخصة الدولية (B)، ووجه الجميع إلى أهمية الوجود المستمر في أندية الرماية بالدولة، مؤكداً أن الإمارات سوف تحتضن أكبر البطولات على مستوى العالم.
ثم ألقى مدحت وهدان نائب رئيس الاتحاد الدولي والمحاضر الدولي للدورة كلمة أعرب فيها عن سعادته بالتجاوب الذي لمسه من الكثير من الدارسين للتحصيل، وأعرب عن أمله في إنشاء قاعدة كبيرة من الحكام العرب يشاركون في المحافل الدولية، وأهمها التي تستضيفها أبوظبي والعين اعتباراً من عام 2011، حيث تملك الأندية الإمكانات الفنية لذلك إلا أنها بحاجة ماسة لإمكانات التحكيم محلياً.
وأشاد عبد الملك جاني أمين عام مركز إعداد القادة بالنجاح الكبير الذي حققته الدورة، والمشاركة الكبيرة التي حظيت به، ووجه الشكر لاتحاد الرماية على إقامة دورات تعليمية ناجحة يحاضر بها خبراء عالميون مما يساهم في تطوير اللعبة، كما نوه بأن هناك مفاجأة سارة لأسرة الرماية، وفي الختام تم توزيع الشهادات على الحضور وأخذ صورة تذكارية للمشاركين بالدورة.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو