الاتحاد

عربي ودولي

حكم بسجن فلسطيني أطال لسانه على عباس

الضفة الغربية (الاتحاد) - أصدرت محكمة الصلح في نابلس حكما غيابيا، بالسجن على الشاب أنس سعد عواد (26 عاما) من قرية عورتا شرقي نابلس، لمدة عام تحت بند «إطالة اللسان على المقامات العليا»، بعد أن « ألبس الرئيس محمود عباس على موقع فيسبوك لباس ريال مدريد وقال لاعب هجوم جديد». وقال خليل عساف رئيس لجنة الحريات في لجنة المصالحة الفلسطينية إن مجرد الحكم على هذا الشاب يعد إساءة للرئيس لأنه أكبر من ذلك بكثير، ولا يوجد حسب علمي لدينا قانون اسمه «إطالة اللسان على المقامات العليا»، داعيا المحكمة إلى إلغاء القرار.وقالت المحامية عن الشاب ريما السيد «لا أستطيع التعليق على الموضوع الآن على الإطلاق، وكل ما أستطيع قوله أن الحكم صدر غيابيا دون حضور المتهم، وهذا ليس قرارا نهائيا، فهناك استئناف». وقال والد الشاب سعد عواد «إن المحكمة حكمت على ابني بالسجن لمدة عام، الذي كان ينتظر قرار تعيينه مدرسا»، قائلا إن «ابني علّق مجرد تعليق على موقع فيسبوك وأنت تعرف تعليقات الشباب، ولم يقصد على الإطلاق شتم أو جرح الرئيس محمود عباس، وأنا أطالب الرئيس بالتدخل شخصيا وإلغاء قرار المحكمة».
وأضاف اعتقل جهاز المخابرات بنابلس ابني عام 2011 في نفس القضية من قبل، وتم الإفراج عنه بكفالة لمدة شهر بلغت ألف دينار».

اقرأ أيضا