الاتحاد

الإمارات

بدء المرحلة الثانية للتحصين ضد شلل الأطفال الأحد

Print

Print

سامي عبدالرؤوف (دبي)
أعلنت وزارة الصحة وهيئتا الصحة في أبوظبي ودبي، تنفيذ المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للتحصين ضد مرض شلل الأطفال من الأحد المقبل وحتى 22 يناير الجاري، وتستهدف الحملة جميع الأطفال من عمر يوم إلى 5 سنوات وكجزء من الاستجابة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية، نظرا لتفشي شلل الأطفال في بعض بلدان الشرق الأوسط.وخلال المرحلة الأولى من الحملة استفاد منها، ما يقارب 319 ألفا و168 طفلاً دون سن الخامسة في مختلف أنحاء الدولة، أي ما يمثل (80%) من عدد الأطفال الواجب حصولهم على اللقاح، منهم 121 ألفا و890 طفلاً في إمارة أبوظبي، وهو ما نسبته نحو 38%، وتطعيم أكثر من 45 ألفا و130 طفلا في إمارة دبي من قبل هيئة صحة، بينما قامت وزارة الصحة بتطعيم نحو 152 ألف طفل موزعين في دبي وحتى الفجيرة. وأعلنت هيئة الصحة في أبوظبي، أن الـ 121 ألف طفل الذين تم تطعيمهم في الإمارة، منهم 60% في مدينة أبوظبي وما يتبعها و34% في العين والمنطقة الشرقية، بينما النسبة المتبقية 6% في المنطقة الغربية، بحسب الدكتور جمال الكعبي، مدير دائرة خدمة العملاء والاتصال المؤسسي بالهيئة. وأكدت الجهات الصحية الثلاث، في مؤتمر صحفي عقدته أمس في ديوان وزارة الصحة بدبي، مأمونية اللقاح الذي حصل عليه الأطفال، نافية ما ردده البعض حول عدم مأمونية اللقاح خلال المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال. وقال الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز الصحية والعيادات رئيس اللجنة المنظمة للحملة،: لم تسجل أي حالة مضاعفات للأطفال الذين تم تطعيمهم ضد شلل الأطفال في المرحلة الأولى من الحملة، التطعيم آمن وفعال، وما يقال خلاف ذلك كلا غير صحيح بالمرة، والحملة مدعومة من منظمة الصحة العالمية، وقد حصل على هذا التطعيم ملايين الأطفال حول العالم، وبالنسبة لنا في دولة الإمارات عندنا نظام تقصي فعال جدا. وقال الرند: نحن ملتزمون مع شركائنا للحفاظ على دولة الإمارات خاليةٍ من مرض شلل الأطفال، ولن نفوت أي فرصة لإبقاء فيروس شلل الأطفال بعيدا عن جميع الأطفال سواء كانوا مواطنين أو من المقيمين أو من الزائرين أو السائحين، وفي المرحلة الأولى من الحملة مثل الأطفال الزائرون مع ذويهم للدولة 10% من إجمالي الأطفال المستفيدين من الحصول على التطعيم، وسنعمل في المرحلة الثانية لإنجازٍ أكبر هذه المرة يدا بيد مع اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية.وأكدت الدكتورة ناهد جعفر اليوسف أخصائي أول طب المجتمع بهيئة الصحة بدبي على جاهزية الهيئة بعد تجهيز كافة مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لها، وتزويدها بالجرعات الكافية من المطعوم، وبالكوادر الطبية والتمريضية والإدارية المدربة لضمان كفاءة وانسيابية وسرعة إجراءات العمل.

كادر 2///
اللقاح يساهم في انخفاض حالات الإصابة بنسبة 90%
يساهم اللقاح في انخفاض واضح لحالات شلل الأطفال يصل إلى 90%، لافتين الى أنه لا يوجد علاج لمرض شلل الأطفال في حال الإصابة به، ولكن يُساعد أخذ جميع جرعات لقاح شلل الأطفال المقررة في البرنامج الوطني للتحصين للوقاية ضد المرض، وينبغي على الفئات التالية أخذ لقاح شلل الأطفال (حقنة) بدلاً من لقاح شلل الأطفال الفموي، وهم: الأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة كالمصابين بالسرطان، أو يتلقون علاج أو أدوية مثبطة للجهاز المناعي، بالإضافة إلى الأطفال الذين يعيشون في منزل يعاني أحد أفراده من ضعف المناعة كالمصابين بالسرطان، أو يتلقون علاجا أو أدوية مثبطة للجهاز المناعي.

كادر// 1
تطعيم مجاني
وفرت المراكز الصحية المعنية على مستوى الدولة، خلال الجولة الأولى للتطعيم في نوفمبر الماضي، الجرعات المطلوبة من لقاح شلل الأطفال، لضمان حصول الأطفال دون سن الخامسة على اللقاح مجانا بغض النظر عن الجنسية، ومحل تلقيهم للرعاية الصحية، أو اشتراط وجود البطاقة الصحية.
ودعا المتحدثون في المؤتمر الصحفي، كافة أولياء الأمور بالإسراع في تطعيم أطفالهم الذين هم أقل من خمس سنوات من خلال المواقع والمراكز الصحية والعيادات الحكومية التابعة للوزارة والهيئتين الأقرب إلى مناطق سكنهم، حيث إن التطعيم متوفر على فترتين صباحية ومسائية.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي