الاتحاد

الاقتصادي

الدرهم ينهي 2013 مرتفعاً 21,4% أمام الين و14% مقابل الدولار الأسترالي

عميل ينجز معاملة مالية في محل صرافة (الاتحاد)

عميل ينجز معاملة مالية في محل صرافة (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - سجل الدرهم الإماراتي مكاسب قوية العام الماضي أمام الين الياباني، بلغت نسبتها 21,6%، ونحو 14% أمام الدولار الأسترالي، فيما انخفض بشكل طفيف مقابل عملات رئيسية أخرى كاليورو والجنيه الاسترليني والفرنك السويسري، وفقاً لبيانات أسعار العملات لدى شركات الصرافة.
كما واصل الدرهم قفزاته أمام العملات الإقليمية مسجلاً ارتفاعاً قدره 12,6% مقابل الروبية الهندية وأكثر من 9,3% أمام الجنيه المصري.
وأظهرت مقارنات أسعار الصرف عام 2013 تفاوتاً ملحوظاً في تحركات الدرهم المرتبط بالدولار الأميركي، أمام العملات الأجنبية خلال العام، متأثراً بالأداء المتذبذب للدولار الأميركي في نهاية العام، إذ تخلى عن مكاسبه القوية التي سجلها أمام اليورو والجنيه الاسترليني والفرنك السويسري خلال النصف الأول من العام، لينهى السنة متراجعاً أمام هذه العملات بنسب بلغت 4% و1,7% و2,7% على التوالي. وأظهرت بيانات أسعار الصرف لدى شركات الصرافة تسجيل العملة الإماراتية أعلى ارتفاع لها مقابل العملات الأجنبية خلال عام 2013 أمام الين الياباني الذي تراجع بنسبة 21,4%، ليصل إلى 28,67 ين بنهاية تعاملات ديسمبر 2013، مقارنة مع 23,6 ين بنهاية تعاملات ديسمبر 2012، ليعزز بذلك الدرهم من مكاسبه التي حققها أمام الين عام 2012، والتي بلغت نحو 12% لتصل بذلك إلى نحو 33,4% في عامين.
وسجل الدرهم أعلى مستوى له أمام الين خلال العام 2013 عند 28,69 ين، مقارنة مع أدنى مستوياته للعام عند 23,4 ين، وبمتوسط للسنة قدره 26,58 ين، وفقاً لبيانات أسعار العملات لدى شركات الصرافة. وتشهد العملة اليابانية رحلة هبوط متواصلة أمام الدولار الأميركي والعملات الرئيسية على خلفية تباطؤ الاقتصاد الياباني وعمليات التحفيز النقدي التي تتبعها الحكومة اليابانية لدعم تعافي نمو ثالث أكبر اقتصاد بالعالم. كما واصل الدرهم قفزاته للعام الثاني على التوالي أمام الدولار الأسترالي مسجلاً مكاسب بلغت 13,98%، وذلك بعد أن بلغ الدولار الأسترالي في نهاية تعاملات العام نحو 3,2 درهم، مقارنة بـ3,8 درهم في نهاية تعاملات عام 2012.
وبحسب البيانات فقد بلغ الدولار الأسترالي أعلى سعر له أمام الدرهم هذا العام عند 3,89 درهم، فيما كان السعر الأدنى بحدود 3,24 درهم، وبمتوسط للعام قدره 3,55 درهم. ويأتي صعود الدرهم أمام الدولار الأسترالي في 2013 امتداداً للارتفاع الذي سجله خلال عام 2012 والذي بلغت نسبته 11,9%، مستفيداً من قوة ضغط الدولار الأميركي على نظيره الأسترالي.
وجاءت القفزات القوية للدرهم أمام كل من الين الياباني والدولار الأسترالي مواكبة للتحركات الإيجابية للدولار الأميركي أمام العملتين، إذ جاءت أكبر الخسائر أمام الدولار من الين الذي فقد حوالي 20% خلال العام الحالي وسط سياسات الحكومة اليابانية والبنك المركزي، في حين سجل الدولار الأسترالي ثاني أكبر خسائر أمام العملة الأميركية عام 2013، بعد أن فقد حوالي 14% من قيمته.
وأمام الروبية الهندية، حافظ الدرهم على مكاسب قوية تمتد لنحو ثلاثة أعوام بارتفاعه بنسبة زادت على 12,6% عام 2013 ونحو 3% خلال عام 2012، ونحو 18% خلال عام 2011. وبحسب بيانات أسعار الصرف، أنهى الدرهم تعاملاته لعام 2013 أمام الروبية الهندية، عند مستوى 16,86 روبية، مقارنة مع 14,9 روبية في نهاية تعاملات عام 2012، فيما بلغ أعلى مستوياته للعام عند 18,8 روبية، مقابل أدنى سعر له خلال العام عند 14,4 روبية وبمتوسط للعام قدره 15,95 روبية.
وأمام الجنيه المصري، سجل الدرهم مكاسب سنوية زادت على 9,3% لتضاف إلى مكاسب عام 2012 والتي بلغت 4,5% إذ بلغ سعر الدرهم مقابل الجنيه في نهاية عام 2013 نحو 1,89 جنيه مقارنة بـ1,73 جنيه في نهاية تعاملات 2012. وسجل الدرهم أعلى مستوى له أمام الجنيه خلال العام عندما وصل إلى 1,94 جنيه، فيما كان سعر 1,67 جنيه هو المستوى الأدنى خلال العام، ليبلغ بذلك متوسط التداول السنوي نحو 1,87 جنيه.
وأمام العملات الأوربية الرئيسية، (اليورو والاسترليني والفرنك السويسري) تأثر الدرهم بالتراجع الذي سجله الدولار الأميركي مقابل هذه العملات خلال عام 2013، إذ انخفض أمام اليورو بنسبة 4% بعد أن بلغ سعر صرف العملة الأوروبية بنهاية العام نحو 5,05 درهم مقارنة بـ4,84 درهم في نهاية عام 2012، وبمتوسط تداول للعام قدره 4,87 درهم. يشار إلى إن اليورو أحرز مكاسب بلغت 4,5% مقابل الدولار الأميركي وكان من بين أكثر العملات تداولاً عام 2013، وهو العام الذي سيطر عليه التوقعات بشأن تغيير السياسة النقدية حول العالم.
وفي الوقت ذاته، تأثر سعر صرف الدرهم أمام الجنيه الاسترليني الذي ارتفع خلال عام 2013 مقابل الدولار الأميركي بنحو 1,9%، ليتراجع الدرهم خلال عام 2013 بنسبة بلغت 1,7% بعد أن وصل إلى سعر 6,08 درهم بنهاية تعاملات العام مقارنة مع 5,9 درهم في نهاية تعاملات 2012، ليبلغ بذلك متوسط التداول للعام 2013 نحو 5,7 درهم. وأمام الفرنك السويسري، تراجع الدرهم بنسبة 2,7% خلال عام 2013، بعد أن أنهى الفرنك تعاملات العام عند مستوى 4,1 درهم مقارنة مع مستوى 4 دراهم في نهاية عام 2012.
وسجل الفرنك أعلى مستوى له أمام الدرهم خلال العام بوصوله إلى سعر 4,16 درهم، فيما كان مستوى 3,7 درهم الأدنى على مدار العام، ليبلغ بذلك متوسط التداول للعام نحو 3,96 درهم. يشار إلى أن الدرهم الإماراتي سجل خلال النصف الأول من العام 2013 ارتفاعات ملحوظة أمام العملات الأوروبية، رغم التحسن الذي سجلته العملة الأوروبية في شهر مايو الماضي، إذ ارتفع بنسبة 2,9% أمام الفرنك السويسري و6,7% أمام الجنيه الاسترليني، وبأكثر من 1,5% مقابل اليورو.

اقرأ أيضا

الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع أوروبية تدخل حيز التنفيذ